رئيس التحرير: عادل صبري 03:47 مساءً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

حماد مستنكرًا: سيتنافس على الرئاسة مشير وفريقان ولواءان

حماد مستنكرًا: سيتنافس على الرئاسة مشير وفريقان ولواءان

الحياة السياسية

يسري حماد نائب رئيس حزب الوطن

حماد مستنكرًا: سيتنافس على الرئاسة مشير وفريقان ولواءان

هبة أحمد 30 يناير 2014 18:02

قال الدكتور يسري حماد، نائب رئيس حزب "الوطن"، إن مصر أصبحت أم العجائب عبر شرودها عن المسار الديمقراطي التي خطت نحوه بعد الثورة ثم ارتدت عنه الآن بعد ما أسماه "الانقلاب".

وأضاف عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "في مصر أصر الليبراليون على تضمين التعديلات الدستور كلمة مصر دولة مدنية !! فكان الحد الأدنى تضمين نص يفيد: حكومتها مدنية، بالرغم من أن رموز التيار الليبرالي طلبوا من المجلس العسكري في ٢٠١١ أن يظل بالسلطة عامين كاملين، ثم ضغطوا بشدة لعودة دولة الضباط في ٣٠ - ٦- ٢٠١٣".

 

وتابع حماد: "في مصر عندنا أندية كروية بمسمى حرس الحدود والجيش ومصنع ٣٦ حربي والطيران والداخلية، وعندنا أيضًا معظم رؤساء مجالس الأندية الرياضية لواءات سابقون بالجيش والداخلية".

 

وأكمل: "في مصر تتولى وزارة الدفاع رصف وإدارة الطرق السريعة ومصانع لإنتاج المواد الغذائية، وحسبما أخبرني البعض أننا نحتاج لمراكز بحثية لتطوير الأسلحة ومصانع لإنتاج السلاح والذخائر وقطع الغيار. في وقت تتباهى إسرائيل أنها أنتجت أسلحة تعمل بالليزر وتحتكر عقود صيانة الأسلحة المتقدمة والطائرات لدول كبرى".

 

واستطرد نائب رئيس حزب "الوطن"، قائلاً: "في مصر يوجد ٢٢ محافظًا ينتمون للمؤسسة العسكرية، وكذلك تقريبا كل رؤساء الأحياء، وعدد كبير من رؤساء مجالس إدارات الشركات الكبرى والمؤسسات الحكومية".

 

واختتم تدوينته ساخرًا: "وأخيرًا سيتنافس على انتخابات الرئاسة القادمة مشير وفريقان ولواءان، فعلا، دولة مدنية تناسب الفكر الليبرالي المحتكر الحديث باسم الديمقراطية".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان