رئيس التحرير: عادل صبري 05:24 صباحاً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

إدانة حقوقية لاغتيال مدير إدارة المكتب الفني لوزير الداخلية

إدانة حقوقية لاغتيال مدير إدارة المكتب الفني لوزير الداخلية

الحياة السياسية

اللواء محمد السعيد

إدانة حقوقية لاغتيال مدير إدارة المكتب الفني لوزير الداخلية

هبة أحمد 28 يناير 2014 18:34

نددت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان بحادث اغتيال اللواء محمد السعيد مدير، الإدارة العامة للمكتب الفني لوزير الداخلية، مشيرة إلى أن عودة إلى حوادث السبعينات .

 

وقالت المنظمة في بيان لها اليوم إن لجوء جماعات الإسلام السياسي، للعنف الممنهج في أوائل التسعينات ضد القيادات السياسية، والأمنية لم يؤت ثماره على الإطلاق، بل انتهى إلى الاعتراف بالخطأ، والمراجعات وإدانة الأفكار الإرهابية، وتكفير الآخر واغتياله، وبالتالي فإن عودة أنصار هذا التيار في استخدام العنف مرة أخرى، هو دليل على إفلاس فكري وأيديولوجي.

 

وأضافت المنظمة أن استخدام الجماعات المتطرفة لسياسة العنف المسلح من خلال السيارات المفخخة، واغتيال الشخصيات هو عودة وردة إلى عصر الإرهاب الذي حدث في نهاية القرن المنصرف، ويؤكد بما لا يدع مجالا للشك أن هذه الجماعات، قد اختارت خيار العنف كسبيل وحيد للتعامل مع الدولة المصرية والشعب المصري.

 

وطالبت المنظمة الحكومة المصرية بالتحقيق الفوري، والعاجل في وقائع التفجيرات والاغتيالات المذكورة ، والقيام بتحريات سريعة للوصول إلى الجناة، ليس هذا فحسب بل العقول المدبرة والممولة لمثل هذه التفجيرات التي تسعي إلى ضرب الأمن القومي المصري ومثول الجناة أمام قاضيهم الطبيعي وضمان محاكمة عادلة ومنصفة لهم.

 

ومن جانبه، قال حافظ أبو سعده رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان أن هذه الأعمال الإرهابية  في غاية الخطورة، وتهدد الحقوق والحريات العامة، لأنه يحمل رسالة من الجماعات المتطرفة بعودة سياسة العنف إلى البلاد مرة أخرى، والعودة إلى هذه الأفكار هو عدم تعلم من دروس التاريخ، أن الإرهاب لم يسقط نظام، ولم يساعد على التحول الديمقراطي .

 

وشدد أبو سعده على ضرورة تكاتف كافة قوي المجتمع المدني، والقوي السياسية والمجتمعية من أجل الوقوف في وجه الإرهاب الذي يحاول أن يعصف بالدولة بحقوق الإنسان ومقومات الدولة المصرية .

استهداف الأمن .. تقصير أم اختراق ؟ (تقرير مصور) 

http://www.youtube.com/watch?v=XCACTjnZlIQ

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان