رئيس التحرير: عادل صبري 12:50 مساءً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

جدل بين القوى السياسية بقنا حول تفويض "العسكري" للسيسي

جدل بين القوى السياسية بقنا حول تفويض العسكري للسيسي

الحياة السياسية

عبد الفتاح السيسي

جدل بين القوى السياسية بقنا حول تفويض "العسكري" للسيسي

وليد القناوي 27 يناير 2014 17:52

أثار قرار المجلس العسكري عقب اجتماعه اليوم بتفويض المشير عبد الفتاح السيسي للترشح لرئاسة الجمهورية ردود أفعال متباينة بين القوى السياسية بقنا والذى اعتبرها البعض انتصارات للثلاثين من يونيو، وأخرى اعتبرتها تكريسًا لـ"دولة العسكر".

 

وقال بركات الضمرانى، الناشط السياسي، إن ترشح السيسي للانتخابات الرئاسية لا غبار عليه قانونا اذا ما تقدم باستقالته من المجلس العسكري طبقا للدستور، مضيفًا أن السيسى ليس لديه ما يمنع ترشحه، وسيكون مرشحًا بلباس مدنى، معتقدًا أن المجلس العسكري عقب استقالة السيسي لا علاقة له بترشحه، حيث إنه يصبح مواطنًا مصريًا له كامل الحقوق وله أن يتمتع بها كاملة .

 

وأوضح الضمرانى أن القوات المسلحة ليس لهم حق التصويت فلا علاقة له بهم الآن وعليه، أن ينافس بقيه المرشحين، وأن المصريين الآن، وبعد ثورتين عظيمتين أصبح على وعي تام بالرجل الذى يتناسب مع المرحلة، والذى يرى فيه الأمل في تحقيق طموحاته . 

 

فيما قال طارق عاشور، منسق حملة اختار رئيسك، إلى أن هذا القرار فيه مطلب شعبي، وتأييد المجلس له فيه نوع من المغامرة؛ لأن معنى ذلك أن السيسي سيترك عباءة العسكرية، ويتجه إلى العمل السياسي.

 

وأضاف عاشور أننا شاهدنا إقبالا غير عادى للضغط على السيسي للترشح للرئاسة خلال احتفاليات 25 يناير بالإجماع بتأييده لاتخاذ قرار حاسم ومصيري بالنسبة له ـ على حد وصفه. 

 

وأكد أن قرار المجلس العسكري كان فيه الحكمة والتريث ولم يأتِ من فراغ بل جاء بحب الشعب له .

 

من جانبه قال أسامة رمضان، المتحدث الإعلامي لجبهة الإنقاذ الوطني بقنا، إنه بناءً على ما حققناه في 30 يونيو، يجب علينا أن نختار المرشح الذي نري فيه القدرة والمصداقية في تحقيق أهداف الثورة الأساسية من عيش وحرية وعدالة اجتماعية وهي أبسط أحلام المصريين الذين خرجوا في 25 يناير .

 

 

وأكد رمضان أنه لن يستطيع أي حاكم مهما أن كان اسمه أو وزنه السياسي أن يعيد الشعب المصري للوراء، ونحن لنا 3 تجارب سابقه مع نظام مبارك، والمجلس العسكري بقيادة طنطاوي وعنان ومرسي، مشددا أنه لا إرادة ولا صوت فوق صوت الشعب، وإرادة الشعب المصري، كما أن القوي المدنية والثورية عليها أن تقدم البديل المدني والثوري القادر على قيادة وحكم البلاد، وعليها أيضاً أن تقنع به الجماهير المصرية .

 

في المقابل قال قرشي سيد ، عضو حركة طلاب ضد الانقلاب، إن قرار اليوم ما هو إلا تكريسًا لحكم العسكر الذى لم ينتهِ منذ 60 عامًا، فكيف لمؤسسة عسكرية تقحم نفسها في السياسة، وتدفع بأحد قادتها لخوض انتخابات رئاسية، مضيفا أننا سنكمل طرقنا؛ لدحر ما وصفه بالانقلاب العسكري قائلا: " مهما حدث فنحن لن نعترف إلا بمرسى الذى جاء عبر انتخابات ديمقراطية " . 

 

وعلى صعيد الأحزاب قال خالد سعيد أمين حزب المصرين الأحرار بقنا  إن إعلان الفريق السيسي ترشحه للرئاسة سيكسب الشعب المصري أملًا جديدًا في بناء هذا الوطن فالشعب يري فيه القائد المفقود بعد ثورة يناير .

 

وأضاف أن بترشحه سنعمل جميعًا على تنفيذ خارطة الطريق، وأهداف الثورة، ولن ندع فرصة لفلول الوطني بالرجوع مرة أخرى كما يدعي البعض فمصر قادمة على مستقبل جديد به أحلام، وطموحات جديدة سنعمل جميعا على بنائها ليرتفع شأن الوطن عاليًا، مشيرًا إلى أن السيسي لن يكون الرئيس المعتاد عليه الشعب المصري لأنه سيقاسم الشعب التعب وسيشركه معه كل المراحل، ليكون الشعب علي دراية كاملة بمشاكل، والوطن لنتحمل جميعنا متاعب تلك المرحلة لنخرج بالوطن سالمين.

خيارات الترشح للرئاسة في وجود السيسي (تقرير مصور)

http://www.youtube.com/watch?v=cyMtyPbpsoM

 

السيسي .. الجنرال الطامح "فيلم قصير"

http://www.youtube.com/watch?v=NcYZi_Cr6Uw

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان