رئيس التحرير: عادل صبري 12:03 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

حركات معارضة: 6 أبريل "ثوار انترنت"

حركات معارضة: 6 أبريل "ثوار انترنت"

محمد سيد 27 يناير 2014 10:44

صبت حركات المعارضة جام غضبها على حركة 6 أبريل، وبعض الحركات المشاركة في جبهة طريق الثورة، معتبرين أن أعضاء الحركة باعوهم وانسحبوا مع أول قنبلة غاز أطلقت في ذكرى ثورة 25 يناير سواء في مصطفى محمود أو وسط البلد ، بحسب قولهم.

 

وفي هذا قال علي إبراهيم مؤسس حركة شباب 18، إن حركة 6 أبريل تركتهم يواجهون الغاز والرصاص وحدهم بعد مهاجمة قوت الشرطة لهم، موضحاً أن أعضاء الحركة إختبأوا  بسرعة شديدة.

 

وأضاف إبراهيم في تصريح خاص لـ"مصر العربية" أن ماحدث أثبت أن الثورة في الميادين والشوارع وليس على شبكة الإنترنت  مثل ما تفعل 6 أبريل.

 

وفي سياق متصل قال محمود النجعاوي منسق عام حركة " أبطال ضد الانقلاب" إن التاريخ سوف يشهد أن جبهة طريق الثورة، و6 أبريل، والأشتركيين الثوريين باعوهم فى الذكرى الثالثة لثورة 25 يناير، وطالبوا أعضائهم على صفحاتهم بالإنسحاب من الشارع بعد أول قبلة غاز مسيل للدموع.

 

وأضاف النجعاوي أن الرؤية اتصحت الآن للجميع أن شباب الثورة الحقيقيين هم من يواجهون القمع والقتل منذ سبعة أشهر فى الميادين .

 

من جانبه قال إبراهيم حسن المتحدث باسم حركة " أزهريون ضد الانقلاب" إن  أعضاء حركة 6 أبريل ركضوا مع أول صفعة تعرضوا لها ولم ينظروا ورائهم أو يفكروا في نصرة زملائهم .

 

وأضاف حسن أن 6 أبريل ما زالت تعتقد أنها تواجه ما واجهته في الثورة يناير من بعض الغاز المسيل للدموع، و "الغبار" ولكن عندما اكتشفت أن الآن يتم مواجهة الناس بالرصاص الحي لم تحتمل واختفت.

 

وشدد حسن على أن الحركات المعارضة لما وصفه " الانقلاب العسكري" لن تقوم بالتنسيق مع أخرى مع 6 أبريل ومن على شاكلتهم بعد تخاذلهم وسوف يعتمدون على أنفسهم.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان