رئيس التحرير: عادل صبري 08:11 صباحاً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

معتقل بالإسكندرية: "مذبحة مماليك" تنتظر الداخلية

معتقل بالإسكندرية: مذبحة مماليك تنتظر الداخلية

الحياة السياسية

قوات الشرطة

معتقل بالإسكندرية: "مذبحة مماليك" تنتظر الداخلية

أحمد عبد المنعم 26 يناير 2014 17:39

قال الناشط السياسي، وليد فكري، أحد المقبوض عليهم من أحد مقاهي وسط البلد بالإسكندرية أمس، إن قوات الأمن ووزارة الداخلية "وقعت في فخ منصوب لها" من قبل جهات عليا لم يسمها لتجهيز ما أسماه "مذبحة مماليك" لقيادات الوزارة ونقل من أسماهم "الحرس القديم" منها.

 

وأضاف في تدوينه كتبها عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي عقب الإفراج عنه لعدم وجود أدلة ضده: "ما حدث بالأمس على مستوى الجمهورية من عنف أمني يؤكِّد قرب وقوع مذبحة مماليك لقيادات الداخلية أو لنقل الحرس القديم منها، لأن العنف كان في أقصى حالات العشوائية منذ قيام الثورة وكان استفزازي واستعراضي بشكل غريب بل ومريب وطال أناس كتير ممن نسميهم حزب الكنبة ومن اللا منتمين".

 

وتابع: "فكرة إن رجل الشارع يرى ضرب نار عنيف ومباشر في الشارع بالمستوى الموصوف بالأمس مرعبة بالنسبة للصورة الإعلامية للشرطة".

 

 

وقال: "ما حدث بالأمس ليس جبروتًا من الشرطة أو قوة بقدر ما هو تلبيس لنفسها في فخ معمول لها ببراعة، والسؤال هل الداخلية لم تدرك ذلك حتى الآن".

 

وكان وليد فكري، الناشط السياسي، المتحدث السابق باسم حزب مصر القوية، تم اعتقاله أثناء جلوسه على أحد المقاهي بمنطقة وسط الإسكندرية بمحطة الرمل، وفوجئ برجال المباحث يقتحمون المقهى ويلقون القبض على عشرات النشطاء وتكرر الأمر في أكثر من مقهى.

 

وكان "فكرى" أبدى رفضه المشاركة في احتفالات 25 يناير، ودعا المواطنين لعدم النزول "حقنًا للدماء" ومنعًا للصدام بين الشرطة والجيش من جانب وبين المواطنين من جانب آخر.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان