رئيس التحرير: عادل صبري 06:36 مساءً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

السفير المصري: اختطاف الدبلوماسيين يضر بالشعب الليبي

السفير المصري: اختطاف الدبلوماسيين يضر بالشعب الليبي

الحياة السياسية

الدبلوماسين المختطفين

السفير المصري: اختطاف الدبلوماسيين يضر بالشعب الليبي

مصر العربية 26 يناير 2014 16:42

قال السفير المصرى بليبيا محمد أبو بكر، اليوم الأحد، إن "اختطاف الدبلوماسيين المصريين يدخل الأزمة الليبية فى منحنى مختلف له أبعاد أخرى ستضر بالشعب الليبى".

 

وفى أول تصريح منذ عودته للقاهرة أمس، أضاف أبو بكر، للصحفيين بمقر وزارة الخارجية بالقاهرة  أن "رئيس بعثة الأمم المتحدة فى ليبيا طارق متري اتصل بي للاستفسار عن الموضوع والتقى بعدها برئيس وزراء ليبيا علي زيدان ومعه عدد آخر من السفراء الغربيين الذين أعربوا عن امتعاضهم من حادثة اختطاف الدبلوماسيين المصريين".

 

ولم يوضح أبو بكر كيفية تأثير أزمة اختطاف الدبلوماسيين المصريين مباشرة على الشعب الليبي، غير أنه تصريحه جاء في الوقت الذي طلبت فيه الخارجية المصرية من مواطنيها المسافرين إلى ليبيا عدم دخول الأخيرة إلا عن الطريق المطارات.

 

ويعتمد المواطنون المصريون والليبيون بشكل كبير على معبر حدودي بينهما لدخول البضائع والأشخاص بينهما.

 

وتشهد ليبيا أزمة أمنية تتصاعد مع استمرار حالات الاغتيالات لشخصيات شرطية وعسكرية، خاصة مع انتشار أنواع مختلفة من الأسلحة في أيدي الجماعات المسلحة، عقب سقوط نظام الرئيس الراحل معمر القذافي عام 2011.

 

وتحاول الحكومة الليبية منذ رحيل القذافي السيطرة على الوضع الأمني المضطرب في البلاد؛ جراء انتشار السلاح، وتشكيل ميليشيات تتمتع بالقوة ولا تخضع لأوامر السلطة الوليدة.

 

وتطرق السفير المصري لملابسات واقعة اختطاف الدبلوماسيين المصريين وقال "عقب إلقاء السلطات المصرية القبض على شخص يدعى شعبان هدية الجمعة الماضية (..) كانت هناك تهديدات باختطاف أعضاء البعثة الدبلوماسية المصرية ولم نكن نعرف وقتها ما هو سبب هذه التهديدات".

 

واستدرك: "عرفنا بعد ذلك أن السبب وراء تلك التهديدات هو الشخص الذى تم القاء القبض عليه فى مصر (شعبان هدية) وأنه عضو من غرفة ثوار ليبيا".

 

وأوضح أبو بكر أنه "تم بعد ذلك تم توجيه أعضاء البعثة لاتخاذ الاحتياطات اللازمة (..) وتم بعد ذلك اختطاف الملحق الإدارى (لم يذكر اسمه) من منزله برغم التنبيه باتخاذ الاحتياطات".

 

وأشار إلى أن وقوع عمليات اختطاف أخرى لدبلوماسيين مصريين، رغم الجهد الكبير من الحكومة الليبية وأعضاء من المؤتمر الوطنى (البرلمان المؤقت) وبعض القيادات الثورية الليبية والمجتمع المدنى للحفاظ على الأمن الشخصى لأعضاء البعثة، حسب تصريحه.

 

وعاد إلى القاهرة، مساء أمس السبت، 58 من العاملين بالسفارة المصرية فى العاصمة الليبية طرابلس وأسرهم، بينهم السفير محمد أبو بكر، بعد قيام السلطات المصرية بإجلائهم من ليبيا.

 

وفي وقت سابق من يوم السبت، عاد إلى القاهرة موظفان بالسفارة المصرية في طرابلس، بينهم الملحق العسكري، إبراهيم مرسي، وأسرتيهما.

 

واختطف مسلحون السبت، الملحق الثقافي للسفارة المصرية (الهلالي الشربيني) في ليبيا وثلاثة موظفين في السفارة ليرتفع عدد المختطفين المصريين إلى 6، هم 5 من أعضاء السفارة وأحد المواطنين المصريين.

 

وكانت غرفة ثوار ليبيا، التابعة لرئاسة هيئة أركان الجيش الليبي، هددت، مساء الجمعة، عبر صفحتها علي موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، بـ"تصعيد موقفها" (دون أن تحدد شكل التصعيد)، وذلك عقب إلقاء السلطات المصرية القبض على رئيسها السابق، شعبان بن هدية، المكني بـ"أبو عبيدة" مساء الجمعة الماضية.

 

وبحسب تقارير إعلامية مصرية، فإن السلطات المصرية تشتبه في أن "أبو عبيدة" على صلة بتنظيم القاعدة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان