رئيس التحرير: عادل صبري 04:48 مساءً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالصور..تشييع جثامين قتلى اشتباكات ذكرى 25 يناير

بالصور..تشييع جثامين قتلى اشتباكات ذكرى 25 يناير

مصر العربية 26 يناير 2014 16:36

شيع، اليوم الأحد، الآلاف من المعارضين للنظام الحالي، وأهالي الضحايا، جثامين قتلى الاشتباكات التي وقعت أمس بين قوات الشرطة والمعارضين، في الذكرى السنوية الثالثة لثورة 25 يناير ، التي أطاحت بالرئيس الأسبق، حسني مبارك.

 

ففي منطقة عين شمس، شرقي القاهرة، شيَّع أهالي في المنطقة جثمان قتيل منطقة الألف مسكن، أحمد السمري (٥٠ عامًا).

 

وردد المشيعون هتافات منددة بالفريق أول عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع، واللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية، منها : "يا اللي إديت للسيسي تفويض شوف في رقبتك كام شهيد"، و"يا شهيد نام وارتاح وإحنا نكمل الكفاح"، كما رفعوا صورة القتيل خلال الجنازة.

 

وفي منطقة التبين التابعة لمدينة حلوان، جنوبي القاهرة، تم تشييع جثمان ياسر سمير (38 سنة).

 

وردد المشيعون هتافات منها: "حسبي الله ونعم الوكيل"، "وحياة دمك يا شهيد حقك راجع من جديد".

 

وعقب تشييع الجثمان انطلقت مسيرة باتجاه كورنيش النيل الموازي لمنطقة التبين.

 

وفي محافظة الإسكندرية، شيَّع معارضون جثمان الطالبة "سمية عبد الله" في منطقة السيوف، والتى لقيت حتفها بطلق ناري خلال اشتباكات أمس بين قوات الأمن ومسيرة معارضة للنظام في المنطقة.

 

وردد مشيعو الجنازة هتافات منددة بمقتل الطالبة، ومنادية بالقصاص مثل "السيسى قاتل"، "يسقط يسقط حكم العسكر"، كما حملوا صور عليها شارات "رابعة"، وﻻفتات تحمل عبارات نعى، مثل "فى الجنة يا سمية".

 

وفي محافظة بني سويف، شُيعت جنازة أحمد مرتضى، وسط هتافات: "لا إله إلا الله.. الشهيد حبيب الله"، "بالروح بالدم نفديك يا شهيد".

 

وفي محافظة المنيا، جرى تشييع جثماني قتيلين.

 

وخرج الجثمان الأول للقتيل علاء محمد غريب (20 سنة)، طالب جامعي، من مستشفى المنيا العام ، فيما خرج الجثمان الأخير من مستشفى المنيا الجامعى، وهو للقتيل غريب عبد الرحيم (37 سنة).

 

وتم تشييع الجثمانين وسط هتافات مناهضة للجيش والشرطة، ومنددة بقاتلي "الشهداء". فيما منعت قوات الأمن تصوير جنازة القتيلين، قبل خروجهما من المستشفى.

 

ويأتي ذلك غداة يوم شهد احتجاجات خلفت 49 "حالة وفاة" و247 مصابًا، بحسب وزارة الصحة، في الذكرى السنوية الثالثة لثورة 25 يناير 2011.

 

فيما قال مصدر في مشرحة زينهم بالعاصمة: إن مسؤولي المشرحة تسلموا جثامين 51 قتيلاً سقطوا بالرصاص الحي، فيما عدا قتيلين سقطا بطلقات خرطوش (طلقات نارية تحتوي على كرات حديدية صغيرة).

 

وشهدت القاهرة وبقة المحافظات ، أمس، احتجاجات دعا إليها "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب"، ضمن ما أسماه "حراك الموجة الثورية الجديدة لاستكمال ثورة 25 يناير".

 

بينما احتشد مؤيدون لوزير الدفاع في ميدان التحرير وعدة ميادين بالقاهرة ومحافظات أخرى، حيث احتفلوا بذكرى الثورة، وطالبوا السيسي بالترشح في انتخابات الرئاسة المقبلة.

 

فيما خرج معارضون للسلطة الحالية وحكم جماعة الإخوان المسلمين والمنتمين لما يعرف بـ"التيار الثالث" في مسيرات احتجاجية مماثلة لاستعادة ما وصفوه بـ"مكتسبات ثورة يناير".

 

أخبار ذات صلة:

مشيعو قتيلة الإسكندرية: "الداخلية بلطجية"

تشييع جثمان أحد ضحايا اشتباكات عين شمس

" طلاب ضد الانقلاب": مفاجآت بعد تشييع جنازة قتلانا

50 قتيلًا ومئات المصابين في أول أيام ذكرى يناير

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان