رئيس التحرير: عادل صبري 10:12 مساءً | الأحد 18 أغسطس 2019 م | 16 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

بيان "اتحاد علماء المسلمين".. تحريض أم "صك مقاومة شعبية"؟

بيان اتحاد علماء المسلمين.. تحريض أم صك مقاومة شعبية؟

الحياة السياسية

صورة ارشيفية

بيان "اتحاد علماء المسلمين".. تحريض أم "صك مقاومة شعبية"؟

أيمن الأمين _ محمود عبد العزيز 23 يناير 2014 20:28

تباينت ردود الأفعال من الساسة وممثلي الأحزاب، حول البيان الذي أصدره الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين، يدعو فيه الشعب لنبذ الفرقة ومواصلة الاحتجاجات.

 

فهناك من رأى أن هذا البيان دليل من "العلماء المسلمين" على سلمية التظاهر وضرورة التلاحم بين ثوار يناير، كما أنه يعد صك فتوى لمقاومة الظلم والقمع من السلطة الحاكمة، على حد وصف الخبراء.

 

بينما يرى آخرون أن الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين، لا يعبر سوى عن نفسه، وأن بيانه تحريض على العنف في الشارع، وشو إعلامي ليس أكثر، على حد وصفهم.

 

تأثير إيجابي

يقول الدكتور خالد سعيد المتحدث باسم الدعوة السلفية، إن البيان الذي أصدره اليوم الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين، هو قيام المشايخ بدورهم المنوط بهم في توجيه الأمة الإسلامية إلى الطريق الصحيح.

 

 وأضاف سعيد لـ"مصر العربية"، أن علماء مصر بالخارج البعيدين عن السلطة، ولم يتذوقوا الحلوى، هم أولى بمبادئ الشريعة، بحسب وصفه.

 

وتابع عضو الجبهة السلفية، أن الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين، فعل ما لم يستطع أن يفعله مشايخ الباطل من أحذية السلاطين، ممن أباحوا دماء المسلمين، وبالتالي فهم أحق بالشريعة.

 

ولفت سعيد إلى أن هذا البيان سيكون له تأثير على التظاهرات في 25 يناير الجاري، خصوصًا أن الشعب المصري بطبعه متدين يقبل كل ما يهم تدينه.

 

ونوه سعيد إلى أن العلماء المسلمين يثبتون يومًا تلو الآخر أنهم أفضل من المشايخ الموالية للسلطة الآن، بحسب وصفه.

 

دليل السلمية

ويقول الدكتور مجدي قرقر، عضو تحالف دعم الشرعية، إن بيان الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين هو بيان هام جاء في وقت مناسب، مضيفًا أن النداءات التي جاءت في البيان تعبر عن مدى إحساس العلماء المسلمين بأهمية المرحلة الحالية التي تمر بها الثورة المصرية.

 

وأضاف عضو التحالف لدعم الشرعية، في تصريح لـ"مصر العربية"، أن هذا البيان مقبول من الدكتور يوسف القرضاوي، ومن حقه كمواطن غيور على دينه ووطنه أن يحث الشعب المصري على نبذ الفرقة ومواصلة الاحتجاج.

 

وتابع قرقر، أن إشادة اتحاد العلماء المسلمين بسلمية التظاهر، والحث على مواصلة التكاتف لإسقاط السلطة الحالية، دليل على أن النصر على الظلم قريب، وأن دولة القمع إلى زوال، حسب تعبيره.

 

غير مقبول

ويقول حسام الدين علي، المتحدث الرسمي لحزب المؤتمر, إن البيان طالما يحث المواطنين على نبذ العنف والتخلي عن إثارة الفتن داخل المجتمع فهو شيء إيجابي, أما إذا كان يريد فرض مصالحة عنوة فهو شيء غير مقبول، لأن الشعب لن يقبل التصالح مع من أرهبه.

 

وأضاف المتحدث باسم المؤتمر، أنه بعد إقرار الدستور الجديد، فهناك العديد من الاستحقاقات التي سيفرضها الشعب المصري على قوى الظلام التي تريد العبث بكل شيء في المجتمع.

 

شو إعلامي

قال محمد بيومي، المتحدث الرسمي لحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي, إن الأولى أن يتم توجيه هذا البيان إلى تحالف دعم الشرعية، لأنهم هم من يصدرون العنف.

 

وأضاف "بيومي" أن هذا البيان لن يكون له أي تأثير في الأيام القادمة, خصوصًا أن الإخوان ما زالت تحكمهم مجموعة من الأوهام والأباطيل، مثل عودة مرسي والشرعية, وهو ما يجعل الشعب المصري يصمم على استكمال خارطة المستقبل التي وضعها.

 

وتابع المتحدث باسم "المصري الديمقراطي"، أن مثل هذه الدعاوى من هذا النوع لن تلقى قبولاً من جموع الشعب المصري, موضحًا أن هذا البيان يقصد به "شو إعلامي"، وليس لنبذ العنف، فهم من يفعلون العنف ثم يستنكرونه من خلال بيانات واحتجاجات.

 

وأضاف بيومى: "لست قلقًا بما تحمله الأيام القادمة، فالدولة التي تستطيع أن تحمي استفتاء على مدار يومين، تستطيع بكل ثقة أن تحمي المواطنين من أي دعاوى أو بيانات خاصة في ظل حالة الترقب والحذر الشديد حول الدعوات التي تدعو للتظاهر يوم 25 يناير.

 

وكان الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين، قد أصدر بيانًا اليوم، دعا فيه ثوار يناير بمصر إلى نبذ العنف ومواصلة الاحتجاجات.

 

كما أشاد البيان بالشعب المصري وإصراره على مناهضة قمع السلطة الحاكمة، من أجل استرجاع الشرعية.

أخبار ذات صلة:

"علماء المسلمين" يدعو ثوار يناير لنبذ الفرقة ومواصلة الاحتجاحات

اتحاد-علماء-المسلمين&catid=23:&Itemid=167">25 فبراير.. الحكم في حل اتحاد علماء المسلمين

بيان لعلماء السعودية يتبرأ من حزب النور

قانونيون:سحب الجنسية غير جائز قانوناً..والقرضاوى"سياسة"

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان