رئيس التحرير: عادل صبري 05:50 صباحاً | الأربعاء 21 أغسطس 2019 م | 19 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

سياسيون: عدم مشاركة الشباب بالاستفتاء دليل فشل الدستور

سياسيون: عدم مشاركة الشباب بالاستفتاء دليل فشل الدستور

الحياة السياسية

صورة أرشيفية

سياسيون: عدم مشاركة الشباب بالاستفتاء دليل فشل الدستور

أسيوط - فاطمة علي 16 يناير 2014 17:50

دفع عزوف الشباب عن المشاركة في الاستفتاء على الدستور، في مقابل كبار السن والأقباط والنساء الذين شاركوا بكثافة، بعض السياسيين للتأكيد أن هذا العزوف دليل على فشل الدستور.

 

وقال عقيل إسماعيل عقيل، القيادي بحزب الوفد، إن نسبة المشاركة المتدنية توقعنا أكثر منها، مبررًا عدم مشاركة الشباب للتخوفات من الخصومات الثارية التي تبلغ ٤٢٥خصومة بمختلف أنحاء محافظة أسيوط،  خاصة أن الشباب هم المستفيدون في أي خصومة ثارية.

 

علي الجانب الآخر، أرجع الدكتور أحمد عبد الخالق، أستفاد العلوم السياسية بجامعة أسيوط، أن أسباب عزوف الشباب عن المشاركة واقتصار النسبة على ٢٤٪ فقط لأن الدستور لا يوجد اقتناع به من قبل المواطنين إنما هو دستور الأقباط فقط ومن يريدون هدم الدولة الإسلامية.

 

وأضاف أن هذه النسبة في المشاركة المنعدمة تثبت أن الإخوان لهم شعبيتهم وأن هناك الملايين التي ابتعدت عن المشاركة لأنها لا تعترف بالدستور الحالي وهذا أكبر انتصار للحق على الباطل.

 

وذكر عبد الناصر يوسف، أمين حزب المصريين الأحرار، أن النتيجة مقبولة جداً مقارنة بالانتخابات الأخيرة حيث حصل الدكتور محمد مرسي على أكثر من نصف مليون صوت من المحافظة بنسبة مشاركة ٢٨٪ معللاً أنه كانت لا توجد أي تخوفات لدى المواطنين من حدوث تفجيرات أو أحداث عنف بعكس الوقت الحالي الذي تشهد مصر فيه حالة من القلق والتخوف من التفجيرات.

 

وكانت قد أعلنت اللجنة الرئيسية للاستفتاء بأسيوط النتائج النهائية والتى جاءت بإجمالي (2217326) صوتا مقيدة باللجنة العامة، و515571 بنسبة 96.9% بنعم، وبإجمالي 20961 بنسبة 3.91%بلا، وإجمالي الحضور 547539 بنسبة 24.69% ، والأصوات الصحيحة 536532 بنسبة 97.99%،والباطلة 11007 بنسبة 2.01 %

 

جدير بالذكر أن المحافظة بها عدد 589 مقرًا، وعدد المراكز الانتخابية 492، وعدد اللجان الفرعية 1293، وعدد لجان الوافدين ٦بمدرسة خديجة بنت خويلد بمدينة أسيوط.

 

فيما تشهد المحافظة خروج عدة احتجاجات بجامعتي الأزهر وآسيوط بشكل مستمر من قبل جماعة الإخوان المسلمين تنديدا بالدستور الحالي واصفينه بأنه "دستور الدم" وسط تكثيفات أمنية مشددة من قبل القوات المسلحة والشرطة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان