رئيس التحرير: عادل صبري 02:07 مساءً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

الدماطي يكشف لـ"مصر العربية" أسباب استقالته من "المحامين"

الدماطي يكشف لـمصر العربية أسباب استقالته من المحامين

الحياة السياسية

محمد الدماطي

الدماطي يكشف لـ"مصر العربية" أسباب استقالته من "المحامين"

محمد أحمد عبدالغني 13 يناير 2014 14:59

قال محمد الدماطي،  وكيل أول نقابة المحامين، إنه تقدم باستقالته من منصبه داخل النقابة، مرجعًا أسباب استقالته إلى تفُرد نقيب المحامين سامح عاشور بإدارة النقابة وإقصاء جميع المحامين المنتمين لجماعة الإخوان أو المؤيدين لها.

 

وأشار الدماطى، في تصريح لـ"مصر العربية"،  إلى أن النقيب عمد إلى استئصال الجماعة ومن يتبعها بعد أحداث 3 يوليو، مضيفًا أنهم حاولوا العبور بالنقابة من النفق المظلم نتيجة إدارته الديكتاتورية ولكن محاولاتهم باءت بالفشل، على حد وصفه.

 

وأضاف الدماطي، فى تصريحات خاصة لـ"مصر العربية"، أن من أسباب استقالته قرارات الجمعية العمومية الأخيرة، التي أوجعت ظهور المحامين، حيث تم زيادة الرسوم 100%، وإجبار المحامين على مشروع العلاج، كذلك زيادة الدمغات بنسبة وصلت إلى 100%، على حد قوله.

 

 ولفت إلى أن 50% من مكاتب المحامين متوقفة عن العمل، نتيجة ما تمر به مهنة المحاماة بأزمة حقيقية.

 

وأوضح الدماطي أن قيام بعض من المحامين المحسوبين على النقيب، بالاعتداء عليهم وممارسة التعنت ضدهم،  ولم تحرك النقابة ساكنَا تجاه ما يحدث، كان سببًا في تقديم الاستقالة.

 

وعلى جانب آخر، قال الدماطى، إن أسباب تأجيل جلسة محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي في 8 يناير الماضي تنم عن غباء "الانقلاب"، على حد قوله.

 

وأرجع الدماطي عدم حضور الرئيس إلى خشية النظام من تحدث الرئيس إلى وسائل الإعلام وللشعب المصري قبل أيام من الاستفتاء على الدستور، مضيفًا أن دلالة ذلك ما تم مع عصام العريان بمجرد حديثه للصحفيين، تم الهجوم عليه، وأن ذلك يُعد سببًا جوهريًا لتأجيل المحاكمة.

 

وأضاف عضو هيئة الدفاع عن الرئيس المعزول مرسى، أن هيئة الدفاع بصدد التجهيز والتقدم بطلب لزيارة الرئيس الأسبوع المقبل، مشيرًا إلى أن النيابة ندبت 3 محامين للدفاع عنه.

 

وأشار الدماطى إلى أنهم خلال المقابلة، إن تمت الموافقة عليها، سيحاولون إقناع الرئيس بالموافقة على تسمية هيئة للدفاع عنه.

 

وأوضح الدماطى أن هيئة الدفاع تواجه صعوبة بالغة في الدفاع عن الرئيس وقيادات جماعة الإخوان، بعد قرار مجلس الوزراء بإدراج جماعة الإخوان على قوائم الإرهاب قبل محاكمتهم، مشيرًا إلى أن ذلك أصبح مترسخاً داخل وجدان المحكمة.

 

وأضاف الدماطى، أنهم سيتقدمون بطلب لتعليق قرار "الإخوان إرهابية"، حتى لا يؤثر ذلك على قرارات المحكمة، مشددًا على أن القضاء والنيابة في خصومة سياسية منذ أزمة النائب العام ومشروع السلطة القضائية.

 

وتابع: "سنلجأ إلى القضاء الدولي في حالة تخاذل القضاء الداخلي، مشيرًا إلى أن مصر وقعت على اتفاقيات دولية وأن هذا الأمر سيصبح قانونيًا لا شبهة فيه".

 

ونوه الدماطى إلى أنه لا صلة لهيئة الدفاع عن الرئيس مرسى بفريق الدفاع الأوروبي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان