رئيس التحرير: عادل صبري 11:26 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

المترو: عودة محطة "مبارك" إذا صدر حكم قضائى

المترو: عودة محطة "مبارك" إذا صدر حكم قضائى

أحمد عطية 12 يناير 2014 13:36

أكد المهندس عبدالله فوزى رئيس شركة المترو أنه سيتم افتتاح محطة مترو الجيزة بعد 25 يناير وبعد موافقة الأمن وتأمين محيط المحطة التى شهدت العام الماضي وفاة أحد العاملين بالمحطة.

 

وأشار إلى أنه يقوم بالاتصال يوميا بالأجهزة المعنية لإعادة فتح محطة السادات المغلقة لدواع أمنية لتخفيف التكدس الشديد الذى تشهده محطة الشهداء يوميا لأنها المحطة التبادلية الوحيدة حاليا بين الخطين الأول والثانى وأنه يتم الدفع بقطارات فارغة لاستيعاب الزيادات فى محطة مترو الشهداء.

 

وأضاف ردا على سؤال لـ"مصر العربية" حول موقف الشركة حالة صدور حكم قضائى بعودة اسم الرئيس الأسبق مبارك على المنشآت ومنها محطات المترو أنه سيلتزم بالحكم وينفذه لافتا أن قرار تغيير الاسم فى فبراير 2011 تم بعد إجراء استطلاع على مواقع التواصل لاختيار اسم من أربع اختيارات وتم الاستقرار على الشهداء.

وقال خلال المؤتمر الصحفى الذى عقده اليوم مع اللواء إسماعيل نجدى رئيس الهيئة القومية للأنفاق المترو أنه لا نية لزيادة أسعار تذاكر المترو خلال الفترة الحالية مع وجود دراسة لرفع قيمة التذاكر مستقبلا.

وتابع بأنه سيتم تقسيم المحطات لمواكبة الزيادة الكبيرة فى قطع الغيار والتشغيل ومرتبات العاملين لكن مراعاة للبعد الاجتماعى لن يتم تنفيذ هذه المرحلة حاليا مشيرا إلى أنه لا صحة لاستقلال القطارات يومى الاستفتاء بالمجان وأنه سيتم الإعفاء فقط من غرامات التذاكر مع ضرورة قيام الراكب بالحصول على التذاكر.

وأوضح أن الراكب حاليا يقوم باستقلال المترو (43 محطة بجنيه واحد) فقط ثم يقوم باستقلال (التوتوك) لمسافة قصيرة جدا بـ5 جنيهات وطلب فوزى أن تقوم الدولة أو وزارة التربية والتعليم بسداد 485 مليون جنيه قيمة فرق تذاكر الطلاب التى تتحملها الشركة. وأن المترو تكبد خسائر 50 مليون جنيه خلال فترة حظر التجوال حيث تم إرسال مطالبة لوزارة المالية إلا أنها لم ترد حتى الآن، مشيرا إل أن هذه الخسائر لن تؤثر على ارباح العاملين والتى لن تقل عن 7 أشهر وسيتم صرفها للعاملين بعد انعقاد الجمعية العمومية فى مارس القادم

وقال رئيس شركة المترو إنه يتم تحرير من 11 ألفا إلى 20 ألفا غرامة شهرية للباعة الجائلين وركوب عربات السيدات والنظافة والمرور على السكة وأنه طلب تغليظ تشريعى على ركوب الرجال لعربات السيدات التى أصبحت ظاهرة بالمترو.

وأعرب فوزى عن رفضه عدم إنشاء محطة للمترو فى الخط الثالث وأنه لابد منها مشيرا إلى أنه تم الاتفاق مع إحدى شركات الاتصالات على المحمول إلى إنشاء نظام جديد لمرور الركاب للمرور من بوابات تذاكر المترو بالشحن للاستغناء عن التذاكر الورقية الحالية للقضاء على تسرب الركاب بدون تذاكر وسرعة المرور من البوابات مشيرا إلى أن تكلفة قطع الغيار والصيانة للبوابات القديمة وعددها 750 بوابة حالية كبيرة جدا ويتم حاليا استبدالها ببوابات جديدة ويصعب حاليا التنفيذ لعدم وجود استقرار أمنى والمظاهرات اليومى.

من ناحيته أكد اللواء إسماعيل نجدى رئيس الهيئة القومية للأنفاق أنه تم الاستجابة لسكان الزمالك بعدم إنشاء محطة مترو الزمالك فى إطار تحقيق رغبات الشعب مشيرا إلى أنه عقد عدة جلسات مع أهالى الزمالك ووجد ممانعة شديدة فى تنفيذ المحطة لهذا تم أخذ قرار بإنشاء المحطة دون تشطيبها أو فتح أبوابها لفتحها مستقبلا مع تغير الجيل الحالى والظروف التى دفعت الأهالى للرفض.

وقال إن هذه المحطة ستوفر 500 مليون جنيه حاليا وسيتم تنفيذ المحطة مستقبلا لأننى قمت بحسابها تصميميا وهندسيا مشيرا إلى أنه سيتم تنفيذ محطة تهوية ومحطة كهرباء رغم أن الأهالى تعترض على ذلك لضرورة إنشائها وقدم نجدى الشكر للقوات المسلحة التى سمحت للعاملين بالمترو بالعمل خلال فترات حظر التجوال خلال السنوات الماضية مشيرا إلى أن العمل لم يتوقف يوما واحدا فى المرحلة الثانية للخط الثاثث للمترو وأن تكلفة إنشاء خط مترو يتراوح ما بين 30و40 مليار جنيه لهذا يتم تقسيم الخطوط إلى مراحل لتوفير الاعتمادات اللازمة مشيرا إلى أنه سيتم افتتاح مترو العباسية إلى محطة أهرام مصر الجديدة فى أبريل القادم وسيضاف إليها محطة هارون الرشييد بعد عام.

وأضاف خلال المؤتمر الصحفى أمس أنه سيتم طرح المرحلة الثالثة للمترو خلال أيام كما سيتم طرح المرحلة الرابعة نهاية هذا العام بعد توفير التوفير اللازم كذلك المرحلة الأولى من الخط الرابع والتى تمتد من محطة الملك الصالح حتى حدود 6 أكتوبر لتوفير أكثر من 15 عاما حيث إنه من المقرر افتتاح المراحل الثلاث خلال 5 سنوات فقط للعمل على تقليل الكثافة المرورية بالقاهرة الكبرى.

وأشار إلى أنه يتم العمل حاليا مع مؤسسات خليجية ودولية لتمويل الخطين الخامس والسادس لسرعة إنشائهما قبل الانفجار المرورى بالقاهرة حيث أنه من المتوقع أن تصل سرعة السيارات إلى صفر فى عام 2025 إذا لم نسرع بذلك المترو القادر على استيعاب 20 مليون راكب فى 2025 وإذا لم نبدأ من الآن فى إنشاء الخطوط الست للمترو للقضاء على الزحام المرورى بشوارع القاهرة مشيرا إلى أن الهيئة تقوم حاليا بتحديث الدراسة الخاصة بإنشاء مترو الإسكندرية حيث توجد دراسة منذ عدة سنوات كما أنه يتم دراسة مترو المنصورة.

أضاف أنه من المقرر أن تقوم الشركات الإسبانية بتسليم الدراسات الفنية والتصميية لإنشاء 3 أنفاق فى جنوب بورسعيد أسفل قناة السويس كما يتم دراسة إنشاء نفق آخر فى الإسماعيلية بالتعاون مع الحكومة الصينية حيث أدرجت المشروع ضمن موازنتها فى 2014.

 

 

 

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان