رئيس التحرير: عادل صبري 11:25 مساءً | الثلاثاء 14 أغسطس 2018 م | 02 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

صيادلة لوزيرة الصحة: "إدي العيش لخبازه"

صيادلة لوزيرة الصحة: إدي العيش لخبازه

الحياة السياسية

الدكتورة مها الرباط وزيرة الصحة

صيادلة لوزيرة الصحة: "إدي العيش لخبازه"

بسمة الجزار 12 يناير 2014 10:32

أثارت الدعوة التي أطلقها بعض الصيادلة للسعي للانفصال عن وزارة الصحة وتشكيل وزارة مستقلة للصيادلة، جدلاً في الوسط الصحي، نظرًا لخطورة ملف الدواء المرتبط بالصيادلة، وتأثيره على الأمن القومي.

من جانبه أكد الدكتور حمادة خلف، تفتيش صيدلي بإدارة إطسا الصحية بالفيوم، أن الصيادلة لطالما طالبوا بتشكيل وزارة خاصة للصيدلة والدواء، ولكن نظرًا لصعوبة تنفيذ ذلك، فقد تم استبداله بإنشاء الهيئة العليا للدواء، موضحًا أن رئيس الهيئة لابد أن يكون صيدليًا بدرجة وزير لتتبع مباشرة مجلس الوزراء، مطالبًا وزارة الصحة بأن "تدي العيش لخبازه" وتترك مهنة الصيدلة لأهلها.

وقال لـ "مصر العربية" إن النقابة العامة للصيادلة تناقش حاليًا مشروع قانون لإنشاء الهيئة، على أن تنتهي منه خلال شهرين ومن ثم عرضه على السلطة التشريعية، سواء كانت رئيس الجمهورية أو البرلمان، وذلك لإصداره، مؤكدًا خلل منظومة الدواء المصرية، نظرًا لتولي طبيبة بشرية منصب وزارة الصحة، مما يجعلها تفتقر للخبرة بمشاكل الدواء وكيفيه حلها، وأيضًا تطوير المنظومة الدوائية.

وصرح بأن وزارة الصحة تسعى لتشكيل مجلس أعلى للصحة، يتبعه مجلس الدواء، يرأسه طبيب بشري بدرجة وزير، مضيفًا أنه لابد أن تضع الوزارة في المقام الأول حل مشاكل الدواء، من أبحاث علمية وإنتاج المواد الخام، وتفعيل الرقابة الدوائية، وضبط الأسعار والتوزيع وغيره، انتهاءً بوصوله للمواطن المصري في صورة دواء فعال وآمن.

وأشار الدكتور عبدالرحمن هلال، صيدلي حر، إلى أن إنشاء الهيئة والانفصال عن وزارة الصحة متوقف على قرار مجلس الشعب المقبل، بعد مناقشة اللجنة التشريعية لحيثيات هذا الإجراء، قائلًا إن اللجنة لابد أن تتكون من 10 صيادلة على الأقل، مع وجود خبراء قانونيين لصياغة نص القانون بصورة تمنع أي تلاعب فيه، وبالشكل الذي يحاسب على إثره كل من النقابة والوزارة وشركات الأدوية والصيدليات العامة والخاصة.

وأبدى هلال دهشته من عدم وجود مصنع لإنتاج المواد الخام الدوائية حتى الآن، حيث يتم استيرادها من الخارج، مما يؤثر سلبًا على استقلال القرار المصري، باعتبار الدواء أمنًا قوميًا، مشيرًا إلى أن الهيئة ستضمن إنتاج الدواء محليًا دون الحاجة للمستورد، إلى جانب حل مشاكل تسعير الأدوية وتحرير السوق من الأدوية المغشوشة.

اقرأ أيضًا:

"مصر العربية" تفتح ملف "بيزنس الدواء"

وزير الاستثمار: قطاع الدواء الحكومى "رمانة ميزان"

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان