رئيس التحرير: عادل صبري 04:31 صباحاً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

9 %من المصريين بالخارج يدلون بأصواتهم فى استفتاء الدستور

9 %من المصريين بالخارج يدلون بأصواتهم فى استفتاء الدستور

الأناضول : 12 يناير 2014 03:22

أعلنت اللجنة العليا للانتخابات أن 64 ألف مواطن أدلوا بأصواتهم خلال الأيام الثلاثة الأولى من تصويت مصريي الخارج في الاستفتاء على مسودة الدستور المعدل.

 

ويمثّل المصوتون في اليوم الأول والثاني والثالث (الأربعاء والخميس والجمعة) ما نسبته 9.4 تقريبًا من إجمالي من يحق لهم التصويت من المصريين في الخارج البالغ عددهم 680 ألفًا و775 ناخبًا من بين حوالي 8 ملايين مصري مقيم خارج البلاد. 

 

يأتي ذلك فيما قال دبلوماسيون مصريون إن أكثر من 51 ألف ناخب أدلوا بصوتهم في الاستفتاء على نسخة معدلة من دستور عام 2012 خلال أول أربعة أيام (الأربعاء والخميس والجمعة والسبت) في كل من السعودية والكويت وقطر، بنسبة تقدر بنحو 10.5 % من عدد المسجلين في الدول الثلاث.  وحق التصويت، متاح فقط لمن سبق أن سجل اسمه ضمن سجلات الناخبين.

 

وأوضحت اللجنة العليا للانتخابات في بيان أصدرته، مساء السبت، وحصل مراسل الأناضول على نسخة منه، أن 22 ألف ناخب من المصريين المقيمين بالخارج أدلوا بأصواتهم، الجمعة، ثالث أيام التصويت.

 

وقالت إنه بذلك يبلغ عدد من أدلوا بأصواتهم منذ بدء التصويت الأربعاء الماضي وحتى يوم الجمعة نحو 64 ألف مصري بالخارج.

 

ولفتت إلى أن عملية التصويت في الاستفتاء تواصلت السبت لليوم الرابع على التوالي، وأنها تسير بدون معوقات أو مشاكل إلا من محاولات طفيفة قام بها البعض لعرقلة التصويت، ومنها تلقي القنصلية المصرية في جدة شكاوى حول وجود عناصر تحريضية في محيط القنصلية، تحاول رد الناخبين المتوجهين إلى اللجنة بدعوى أنها أغلقت ولا داعي للتوجه بإدلاء بأصواتهم، مشيرة إلى أن القنصلية العامة قامت بإبلاغ السلطات المحلية بالواقعة.

 

وبينما لم تشر اللجنة إلى أرقام التصويت ليوم السبت، قالت إنها تتوقع أن يشهد هذا اليوم إضافة إلى يوم الخميس (آخر أيام تصويت المصريين بالخارج) "إقبالاً كبيراً من المواطنين نظراً لكونهما عطلة نهاية أسبوع فى أغلب دول العالم".

 

يأتي ذلك فيما أعلن دبلوماسون في دول الخليج، التي تضم وحدها نحو 83% من إجمالي عدد الناخبين المسجلين في الخارج، عن أرقام التصويت في اليوم الرابع السبت.

 

في السعودية، أشار بيان للسفارة المصرية في الرياض، نشرته وكالة الأنباء المصرية الرسمية، إلى أن عدد الناخبين الذين أدلوا بأصواتهم في الاستفتاء على مسودة الدستور بلغ 20 ألف ناخب، بنهاية اليوم الرابع لعملية التصويت، السبت.

 

وفي الكويت، قال السفير المصري هناك، عبد الكريم سليمان، إن عدد الذين أدلوا بأصواتهم بلغ بنهاية يوم السبت أكثر من  25 ألفا، مشيرا إلى أن دولة الكويت احتلت المركز الأول في نسبة التصويت لليوم الرابع على التوالي من بين دول العالم.

 

وأوضح سليمان إلى أن نحو 7 آلاف مصري أدلوا بأصواتهم  في سفارة مصر لدى الكويت، السبت.

 

وفي قطر، قال محمد مرسي، سفير مصر بالدوحة، في تصريحات لوكالة "الأناضول" إن اليوم الرابع للاستفتاء شهد إقبالا "ممتازا" من المصوتين، مشيرا إلى أن عدد المصوتين خلال أول 3 أيام من الاستفتاء تجاوز 4 آلاف و700 ناخب، واليوم الرابع شهد تقريبا نفس متوسط الإقبال الذي شهدته الأيام السابقة.

 

وبينما لم يشر مرسي لأرقام التصويت خلال الأيام الأربعة إجمالا، قدرتها مصادر دبلوماسية بنحو 6 آلاف.

 

وفتحت 127 سفارة و11 قنصلية مصرية بالخارج أبوابها على مدار الـ3 أيام الماضية أمام الناخبين المسجلين لديها، الذين يقدر عددهم إجمالا بـ680 ألفا و775، وذلك بدءًا من التاسعة صباحًا، وحتى التاسعة من مساء اليوم نفسه، بحسب التوقيت المحلي لكل دولة.

 

وينتشر المصريون المسجلون في الخارج في 161 دولة، من بينها 106 دول يتراوح عدد المسجلين بها من فرد واحد إلى 100 فرد.

 

 وتضم دول الخليج الست (السعودية والبحرين وقطر والكويت والإمارات وعمان) النسبة الأكبر من عدد الناخبين؛ حيث يبلغ عدد الناخبين المسجلين بها 571 ألفا، يشكلون نسبة 83% من إجمالي عدد الناخبين المسجلين. وحق التصويت، متاح فقط لمن سبق أن سجل اسمه ضمن سجلات الناخبين.

 

وتحتل السعودية نصيب الأسد في نسبة الناخبين المصريين بالخارج بعدد 312 ألف ناخب، يمثلون وحدهم نحو 45 % من إجمالي عدد الناخبين المسجلين في كل السفارات المصرية بالخارج، بينما عدد المسجلين في الكويت 132 ألفا، وفي الإمارات 67 ألفا، وفي قطر 42 ألفا، وفي سلطنة عمان 10 ألفا، وفي البحرين 6 آلاف، بحسب إحصاءات حديثة للخارجية المصرية.

 

وتشهد مصر حالة من التجاذبات بين الدعوة لمقاطعة والمشاركة في الاستفتاء على الدستور المقرر للمصريين في الداخل يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين، حيث أعلن التحالف المؤيد لمرسي مقاطعة الاستفتاء، وسط مطالبات من التيار المدني الداعم للسلطات المصرية الحالية بالتصويت بنعم.

 

والاستفتاء الشعبي على تعديل دستور 2012 المعطل، هو أحد مراحل خارطة الطريق، التي أصدرها الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور في إعلان دستوري يوم 8 يوليو الماضي، عقب الإطاحة بمحمد مرسي، وتنص أيضا على إجراء انتخابات برلمانية، تليها رئاسية، في مدة قدّر مراقبون أنها ستستغرق تسعة شهور من تاريخ إصدار الإعلان.

 

يذكر أن نحو 42 % من الناخبين المصريين المسجلين في الخارج شاركوا في التصويت على استفتاء عام 2012 الذي أجرى في ديسمبر 2012. حيث أدلى أكثر من 246 ألفا بأصواتهم من بين نحو 587 ألفا كانوا مسجلين في قواعد بيانات الناخبين في حينها.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان