رئيس التحرير: عادل صبري 11:09 صباحاً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

رئيس المخابرات يدلى بشهادته "سرا" في محاكمة مبارك

رئيس المخابرات يدلى بشهادته سرا في محاكمة مبارك

الحياة السياسية

محاكمة مبارك

رئيس المخابرات يدلى بشهادته "سرا" في محاكمة مبارك

مصر العربية – متابعات 11 يناير 2014 17:48

استمعت محكمة جنايات القاهرة إلى شهادة اللواء محمد فريد التهامي، رئيس جهاز المخابرات العامة، في جلسة عقدت اليوم السبت ضمن محاكمة الرئيس الأسبق حسني مبارك، ونجليه علاء وجمال، ووزير داخليته حبيب العادلي، و 6 من كبار مساعدي الأخير، ورجل الأعمال الهارب حسين سالم.

 

وأدلى التهامي بشهادته في جلسة سرية أمام محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة في مقر أكاديمية الشرطة بالتجمع الخامس، بشأن معلوماته عن وقائع قتل المتظاهرين إبان ثورة 25 يناير 2011، وعملية تصدير الغاز الطبيعي المصري إلى إسرائيل بأسعار متدنية.

 

وبحسب مصدر قضائي، فقد بدأت الجلسة في تمام الساعة الحادية عشرة صباحا، بالاستماع إلى شهادة التهامي، في حين تأخر وصول مبارك لمدة ساعة بسبب الضباب الذي تسبب في تأخر إقلاع طائرته، حيث دخل إلى قاعة المحكمة الساعة 12 ظهرا.

 

ويحاكم مبارك والعادلي ومساعدوه الستة في قضية اتهامهم بالتحريض والاتفاق والمساعدة على قتل المتظاهرين السلميين إبان ثورة 25 يناير 2011، وإشاعة الفوضى في البلاد وإحداث فراغ أمني فيها، كما يحاكم مبارك ونجلاه علاء وجمال ورجل الأعمال حسين سالم، بشأن جرائم تتعلق بالفساد المالي واستغلال النفوذ الرئاسي في التربح والإضرار بالمال العام وتصدير الغاز المصري إلى إسرائيل بأسعار زهيدة تقل عن سعر بيعها عالميا.

 

وكانت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة في مقر أكاديمية الشرطة بالتجمع الخامس، قد أجلت الشهر الماضي محاكمة مبارك والآخرين إلى جلسة 11 من الشهر الجاري لاستدعاء التهامي، باعتبار أنه كان يشغل سابقا منصب رئيس هيئة الرقابة الإدارية إبان أيام الثورة، وجلسة 12 من الشهر نفسه لاستدعاء الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى، رئيس تحرير صحيفة التحرير (خاصة)، والعميد أركان حرب أيمن فهيم من قوات الحرس الجمهوري، وجلسة 13 يناير القادم لاستدعاء خالد ثروت، رئيس جهاز الأمن الوطني الحالي (بمثابة جهاز مخابرات داخلي).

 

وكانت المحكمة قد أقرت مبدأ سرية الجلسات أثناء مناقشة الشهود الذي طلبت حضورهم لسماع شهادتهم ومناقشتهم، حفاظا على شؤون "الأمن القومي" للبلاد، حيث جعلت المحكمة الحضور بتلك الجلسات مقصور على المتهمين ودفاعهم والمدعين بالحق المدني المصرح لهم سابقا بالحضور.

 

واستمعت المحكمة في جلسات سابقة إلي شهادة عددا من كبار المسئولين السابقين خلال فترة حكم مبارك والمسئولين الحاليين أيضا وبعض الشخصيات الأخرى التي عاصرت الأحداث ومن بينهم المشير محمد حسين طنطاوي وزير الدفاع السابق، والفريق سامي عنان رئيس الأركان السابق، واللواء مراد موافي، مدير المخابرات العامة الأسبق، واللواء أركان حرب حسن الرويني قائد المنطقة المركزية العسكرية السابق.

 

وسبق أن أعلن رئيس المحكمة حظرًا على وسائل الإعلام بشأن النشر في القضية التي يحاكم  فيها مبارك وباقي المتهمين.

 

كما قرر رئيس المحكمة إيقاف بث الجلسات تلفزيونيا، وذلك لحين الانتهاء من سماع أقوال الشهود "مع إعلان أقوال الشهود لاحقا للرأي العام إلا فيما يخص الأمن القومي، وذلك حفاظًا على الأمن القومي للبلاد".

 

وجلسة اليوم السبت هي السادسة منذ الإفراج عن مبارك وخروجه من السجن في أغسطس الماضي، بعد حصوله على إخلاء سبيل في قضايا أخرى متعلقة بالفساد المالي؛ وذلك بعد أن تجاوز المدة القانونية المسموح بها بسجن المتهم احتياطيا.

 

ويرقد الرئيس المصري الأسبق حاليا في مستشفى المعادي العسكري، بعد انتهاء فترة الإقامة الجبرية التي فرضها عليه رئيس الوزراء الحالي حازم الببلاوي، فور الإفراج عنه؛ لدواعٍ أمنية، بموجب حالة الطوارئ التي انتهت منتصف نوفمبر الماضي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان