رئيس التحرير: عادل صبري 10:11 مساءً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

انقسام قبطي حول دعوة "تواضروس" للتصويت بـ"نعم"

انقسام قبطي حول دعوة "تواضروس" للتصويت بـ"نعم"

معتصم الشاعر 11 يناير 2014 14:26

وصفت الحركات القبطية، دعوة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، للتصويت بـ"نعم" على الدستور المزمع الاستفتاء عليه يومي 14و15 يناير الجاري بأنها توجيه صريح لـ"الأقباط".

 

ورأت الحركات أن هذا يخالف ما نفته الكنيسة قبل ذلك، فيما اعتبر فريق آخر أن توجيه البطريرك للموافقة على الدستور لا يعد سوى توجيه للأقباط شأنه في ذلك شأن باقي مؤسسات الدولة التي ترى أنها ليست مرحلة حياد.

 

وقال الناشط القبطي بيشوي تمري، منسق اتحاد شباب ماسبيرو السابق: إن أي مسيحي شاهد الفيديو الذي يدعو عبره البابا للتصويت بـ"نعم" عليه أن يراجع ضميره.

 

واكتفى تمري بتدوينة له على صفحته الشخصية على الـ"فيس بوك" قال فيها: "شيوخ هذا الزمان هم من شيّخوا شبابه".

 وأضاف رامي كامل، رئيس مؤسسة شباب ماسبيرو لحقوق الإنسان، أن الكنيسة تعبر عن رأيها في الدستور باعتباره دورًا وطنيًا على حد تصورها، لافتًا إلى أن كل مؤسسات الدولة قائمة على التوجيه وليس التنظيم.

وأشار كامل، في تصريح لـ"مصر العربية"، إلى أنه صعب جدًا أن تلتزم الكنيسة الحياد، شأنها شأن باقي مؤسسات الدولة، لافتًا إلى أن المرحلة الحالية قائمة بالأصل على التوجيه سواء بين المؤيدين أو المعارضين. على حد قوله.

واستطرد قائلاَ: "أعتقد أن تصريحات البابا الداعية للتصويت بـ"نعم" لا تتضمن حجرا على الرافضين للدستور."

اقرأ أيضا

جريش: بطريرك الروم يشارك تواضروس "قداس الميلاد"

فيديو.. تواضروس: لم أتوقع رد فعل الإخوان بهذا "العنف"

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان