رئيس التحرير: عادل صبري 01:30 صباحاً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الببلاوي: الدولة تثبت أنها أكثر قوة ووجودا في الشارع

الببلاوي: الدولة تثبت أنها أكثر قوة ووجودا في الشارع

أ ش أ 11 يناير 2014 00:02

قال الدكتور حازم الببلاوى رئيس الوزراء إن دور الحكومة من الناحية الأمنية يزداد يوما بعد يوم حيث تثبت الدولة أنها أكثر قوة ووجودا فى الشارع. وأوضح الببلاوي في مقابلة خاصة مع قناة "سي بي سي" مساء اليوم الجمعة، أن فض بؤر الاعتصام بالقاهرة، والتى كادت أن تعلن استقلالها بحمل السلاح والتهديد، لم يتم إلا بقرار حاسم.

 

وبشأن رأيه في مشروع الدستور الجديد قال الببلاوي إن نصوص الدستور الحالي خطوة أكثر تقدما من الدساتير الماضية، معربا عن اعتقاده أن وثيقة الدستور تتمتع باحترام وقبول من الغالبية من المصريين، لافتا إلى أن النقاش الذي تم خلال عمل الدستور كان على درجة عالية من الرقي.

 

وأوضح أن الجلسات الأخيرة لإعداد مشروع الدستور كانت في غاية الرقي من حيث الوصول إلى نصوص تتمتع بقدر كبير من التوافق، لافتا إلى أن الدستور عمل بشري من الممكن أن يوجد به ثغرات ولكن في المجمل أن هذه الوثيقة مهمة ومحل احترام كبير، داعيا الشعب إلى المشاركة في الاستفتاء على الدستور.

 

وأضاف الببلاوى أنه يتوقع بأن تكون هناك رغبة كبيرة للمواطنين للتعبير عن رأيهم، موضحا أن الاستفتاء على الدستور هو الثمرة الحقيقة لثورتي 25 يناير و30 يونيو، وأوضح أن المشاركين فى ثورتى 25 يناير و30 يونيو أرادوا رسم خريطة جديدة تقوم على الديمقراطية وتنظر للمستقبل.

 

وقال الدكتور حازم الببلاوى رئيس الوزراء إن مجلس الوزراء اجمع على قرار إعلان جماعة الأخوان جماعة إرهابية، ولكن تم التشاور حول كيفية الاعلان وما هي المبررات وما النتائج المترتبة على هذا الإعلان.

 

وبشأن ما تم تداوله في الإعلام حول تحفظ رئيس الوزراء على إعلان الأخوان جماعة إرهابية قال الببلاوي، إنه هو من أثار الموضوع للنقاش، وقال إنه "من اللازم علينا أن نتخذ قرارا حاسما اليوم وينبغي إعلانه اليوم قبل غدا".

 

وأوضح أنه من الطبيعي أن تقوم هذه الجماعة بعمل المزيد من أعمال العنف، متوقعا استمرار هذه الأعمال بعد الاستفتاء على مشروع الدستور ولكن بدرجات متفاوتة.

 

وقال الببلاوي إن الحكومة لديها العديد من التحديات منها تحسن الأوضاع الاقتصادية، حيث أنه لا يمكن أن يعمل الاقتصاد في حالة من الخوف والقلق، فضلا عن العمل على تحسين القدرات الأمنية، بالإضافة إلى العمل على تحسين العلاقات الخارجية.

 

وأوضح الببلاوي أن العدالة الاجتماعية لا يمكن أن ينظر إليها فقط من جانب واحد من حيث الأجور والضرائب، ولكن من أهم الأمور "تكافؤ الفرص"، مشيرا إلى أن تحقيق العدالة الاجتماعية ليست منحة من السماء وتحتاج إلى موارد كثيرة.

 

وقال الببلاوي إن ثورة 25 يناير هي التي كسرت الإحساس بأن النظام السابق لا يمكن أن يستمر، لافتا إلى أنه خلال المرحلة الانتقالية حدث نوع من الاختلاط وعدم الوضوح للرؤية فما حدث في 30 يونيو هو استمرار لثورة يناير.

 

واختتم الببلاوي قائلا "إن مصر تستحق أن يأتي في الفترة القادمة رئيس قوي لديه رؤية وقادر على اتخاذ قرارات صعبة لأن الفترة القادمة هي فترة البناء وينبغي أن يتمتع بثقة الشعب".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان