رئيس التحرير: عادل صبري 07:42 صباحاً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

اشتباكات في مسيرات ليلية لأنصار مرسي

و3 قتلى في مسيرات نهارية..

اشتباكات في مسيرات ليلية لأنصار مرسي

والتحالف المؤيد لمرسي يدعو أنصاره إلى مواصلة "التصعيد الثوري"

الأناضول : 10 يناير 2014 23:34

خرجت، مساء الجمعة، مسيرات ليلية لأنصار الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، في عدد من المحافظات بعد نهار شابته أحداث عنف سقط خلالها 3 قتلى في صفوف المتظاهرين، ضمن أسبوع احتجاجي حمل عنوان: "إسقاط استفتاء الدم".

 

في العاصمة القاهرة، خرجت مسيرة حاشدة لمؤيدي مرسي بمنطقة حلوان (جنوب)، من 3 مساجد مختلفة، ثم اجتمعت وسط المدينة، لتجوب شوارعها الرئيسية، وسط غياب لقوات الشرطة.

 

ولأول مرة، يمتنع مؤيدو مرسي من الخروج في حلوان بعد صلاة الجمعة، إثر ورود أنباء لقيادات "تحالف  دعم الشرعية ورفض الانقلاب"، المؤيد لمرسي، باستعدادات أمنية مضاعفة لمواجهة مسيراتهم، وهو ما دفعهم إلى إرجاء الخروج إلى المساء.

 

وفي مدينة الإسكندرية، نظم مؤيدو مرسي 5 مسيرات في مناطق مختلفة، مساء الجمعة، شهدت إحداها مواجهات مع قوات الأمن.

 

وسادت حالة من الكر والفر منطقة السيوف، شرقي المدينة، بعد مهاجمة قوات الشرطة لمسيرة مؤيدة لمرسي.

 

وفي محافظة أسيوط، قام أنصار مرسي بقطع خط سكة الحديد لفترة دامت ساعة، قبل أن تقوم قوات الأمن بتفريقهم.

 

وكان التحالف المؤيد لمرسي في المدينة قد أصدر بيانا في وقت سابق، هددوا فيه بالتصعيد ضد قوات الأمن، إذا لم يفرجوا عن سيدة قالوا إنه تم احتجازها لإجبار أخيها، أحد أعضاء التحالف، على تسليم نفسه، وهو ما نفاه مصدر أمني.

 

وقال المصدر الأمني ذاته إن الفتاة تم القبض عليها وهي تقوم بتصوير قسم للشرطة وكانت منتقبة.

 

وفي محافظة الشرقية، دارت اشتباكات بين مؤيدي مرسي ومعارضين لهم في مدينة القرين، تراشق فيها الطرفان بالحجارة، وهو ما أدى إلى إصابة 4 من الطرفين بإصابات طفيفة.

 

كما فضت قوات الأمن مسيرة أخرى لأنصار مرسي، خرجت في مدينة الزقازيق بالمحافظة، وذلك بإطلاق القنابل المسيلة للدموع، وتمكنت من إلقاء القبض على 3 من المشاركين فيها، بحسب مصدر أمني.

 

كما شهدت إحدى قرى محافظة المنوفية اشتباكات بين مسيرة مؤيدة لمرسي وأخرى مؤيدة لمشروع الدستور الجديد، تدخلت على إثرها قوات الأمن للفصل بين الطرفين.

 

ودعا المشاركون في المسيرات إلى مقاطعة الاستفتاء على التعديلات الدستورية يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين.

 

وشهدت عدد من المحافظات المصرية نهارا مسيرات مؤيدة لمرسي، قامت قوات الأمن بفض معظمها، وإلقاء القبض على العشرات من المشاركين فيها، وشهدت سقوط 3 قتلى، أحدهم في مدينة الإسكندرية، واثنان آخران في مدينة السويس، شمال شرق، بحسب مصادر أمنية وطبية.

 

وإضافة إلى الإسكندرية والسويس، خرجت المسيرات نهارا في كل من محافظات: بني سويف والمنيا (جنوب)، والشرقية وكفر الشيخ، ومدينة 6 أكتوبر التابعة لمحافظة الجيزة، غربي القاهرة.

 

في ذات السياق، قالت وزارة الداخلية في بيان لها، إن إجمالي من ألقت القبض عليهم من المشاركين في مسيرات مؤيدي مرسي بلغ 169 في عدد من المحافظات.

 

وأضافت أن المشاركين في تلك المسيرات قاموا بقطع الطرق والتعدي على المواطنين وممتلكاتهم الخاصة، كما قاموا بإطلاق أعيرة نارية وإلقاء زجاجات حارقة وألعاب نارية تجاه المواطنين وقوات الشرطة.

 

وفي بيان له مساء اليوم، ندد التحالف المؤيد لمرسي، بسقوط قتلى خلال فعاليات اليوم، محملا وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي، ووزير الداخلية محمد إبراهيم، ورئيس الأركان صدقي صبحي المسئولية عنها.

 

وأضاف التحالف: "قادة الانقلاب الإرهابي يعيشون علي دماء المصريين ، واستفتاءهم الباطل يقوم على الدم ولكنه لن يدوم طويلا".

 

ودعا التحالف أنصاره إلى مواصلة "التصعيد الثوري بمقاومة سلمية مبدعة واستكمال الحشد"، مطالبا من يرغبون بالتصويت بـ "لا" على الدستور إلى مقاطعته، مضيفا "أيها المترددون في وقت الحسم: إن (لا) باتت تساوي (نعم)".

 

واليوم هو بداية الأسبوع الـ 29 من الاحتجاجات المؤيدة لمرسي، التي بدأت في 28 يونيو الماضي، واليوم الـ 197 منذ ذلك التاريخ، والـ 192 منذ عزل مرسي في 3 يوليو الماضي، والـ 149 على فض اعتصامي مؤيدي مرسي في ميداني "رابعة العدوية" و"نهضة مصر" بالقاهرة الكبرى في 14 أغسطس الماضي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان