رئيس التحرير: عادل صبري 10:22 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

خطة "تحالف الشرعية" لمواجهة الاستفتاء

خطة تحالف الشرعية لمواجهة الاستفتاء

الحياة السياسية

الدكتور مجدي قرقر

خطة "تحالف الشرعية" لمواجهة الاستفتاء

محمد عبد الوهاب 10 يناير 2014 19:02

دعا الدكتور مجدي قرقر، القيادي بالتحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب، أنصار التحالف المعارض للنظام الحالي، إلى مقاطعة الاستفتاء على الدستور المقرر الأسبوع المقبل، وطالبهم بضرورة التعبير عن رفضهم بعيدًا عن لجان الاستفتاء، حتى يتم تجنب أي احتكاك قد يقع بينهم وبين مؤيدي السلطة.

 

واستبعد في تصريح خاص لـ"مصر العربية"، لجوء أنصار التحالف إلى اعتصام في أحد الميادين خلال يومي الاستفتاء، قائلاً: "هذا الأمر غير وارد وليس صحيحًا بالمرة، فمبدأ الاعتصام مستبعد لدينا منذ فض اعتصامي رابعة العدوية ونهضة مصر، بعد أن كشفت سلطات الانقلاب عن وجهها غير الإنساني الذي لا يحترم أي دستور أو قانون أو معاهدات دولية أو أي قيم أو أعراف مستقرة في مصر".

 

ووجه "قرقر" رسالة إلى القوى التي سوف تشارك في الاستفتاء بـ"لا"، قائلاً: "نحن نقدر موقفكم، وندعوكم إلى مراجعة هذا الموقف، رغم تقديرنا له، لأخذ الاعتبارات العملية في الاعتبار، خاصة في ظل غياب الكثير من ضمانات نزاهة الاستفتاء، وعدم فرز صناديق الاقتراع في اللجان الفرعية والاكتفاء باللجان العامة فقط، والسماح بالتصويت في أي لجنة بغض النظر عن دائرته الانتخابية، وفي ظل إعلان خارطة الطريق عن مسار وحيد وهو التصويت بـ"نعم"، دون أن يكون هناك أي مسار لـ"لا"، بحسب قوله.

 

وذكر أن نتيجة الاستفتاء سوف تخرجها السلطات بـ"نعم" في كل الأحوال، لأنها معلنة سلفًا، وأن النسبة التي كانت تخطط لها السلطة لن تقل عن 75%، بمشاركة 80% من الذين لديهم حق التصويت، مضيفًا أنه في ظل المقاطعة الكبيرة وحالة الرفض التي يشهدها الشارع المصري ستنخفض النسب التي سيتم إخراجها إلى نسب قليلة ومتقاربة من نسب دستور 2012، وذلك حتى لا يكون التزوير بشكل فج وفاضح ومكشوف، على حد قوله.

 

من جهته، أكد مصدر بالتحالف، أن هناك اجتماعات مغلقة يجريها قادة التحالف والمسئولون عن الفعاليات الميدانية للدراسة والتخطيط لفعاليات نوعية ومؤثرة، ولتجنب اعتداء قوات الأمن على هذه الفعاليات، قدر المستطاع، لافتًا إلى أن خطة التحالف النهائية للاستفتاء ستكون محسومة خلال أقل من 3 أيام، ولن يتم الكشف عنها، حتى لا يتم إفشالها.

 

وأوضح المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه، أنه عقب اعتماد خطة ورؤية التحالف ليومي الاستفتاء سيحدث تنسيق واتصال مباشر مع قادة التحالف في المحافظات المختلفة، خاصة أن هناك نية لحشد من جزء من أنصار التحالف في المحافظات للقاهرة، وذلك كي يكون الزخم أكبر وأقوى تأثيرًا، في ظل حضور الكثير من وسائل الإعلام الدولية والمحلية.

 

كما كشف المصدر، في تصريح لـ"مصر العربية"، عن أن هناك تواصلاً، من خلال الاتصالات واللقاءات المغلقة مع القوى الثورية، لتوحيد موقفهم من الاستفتاء على التعديلات الدستورية، ومع حزب مصر القوية، الذي يتجه لإعلان مقاطعة الاستفتاء، إلا أن القوى الثورية لا تريد الكشف عن حقيقة التواصل كي لا يهاجمها البعض.   

 

ونوه المصدر إلى أن جزءًا من خطة التحالف هو ما وصفه بـ"فضح عمليات التزوير التي ستحدث"، في عملية الاستفتاء حسب قوله، وأنه سيتواصل مع إعلاميين وحقوقيين ونشطاء، لكشف التلاعب الذي قد يحدث، وأنه سيسوق هذا الأمر للخارج والداخل بأنه استفتاء مزور وباطل ومنعدم، مؤكدًا أن التحالف سيكون، خلال يومي الاستفتاء، في اجتماع مغلق على مدار الساعة بما يشبه غرفة عمليات مركزية لمتابعة التطورات أولاً بأول.  

 

وذكر أن التحالف سيستغل فرصة انشغال قوات الأمن بحماية مقار اللجان الانتخابية، وسيقوم بفعاليات ميدانية قوية، وأنه ستكون هناك محاولات للدخول لميادين رئيسية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان