رئيس التحرير: عادل صبري 08:21 مساءً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الجبهة السلفية: الموت أهون من التنازل عن دماء الشهداء

الجبهة السلفية: الموت أهون من التنازل عن دماء الشهداء

الحياة السياسية

الدكتور سعد فياض - ارشيفية

الجبهة السلفية: الموت أهون من التنازل عن دماء الشهداء

محمد عبد الوهاب 10 يناير 2014 07:34

قال الدكتور سعد فياض، القيادي بالجبهة السلفية والعضو بالتحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب إن "ما تردد حول تقدم التحالف بمبادرة صلح مع المجلس العسكري كلام عار تمامًا عن الصحة، ولم يتم طرحه ولو كفكرة داخل التحالف.

واكد ان التحالف الوطني واجهة سياسية لحراك ثوري مشتعل، وهو حراك شعبي خارج عن سيطرة الجماعات، فالتحالف لا يتكلم إلا وفقا لنبض الشارع الثوري.

 

وأضاف- في تصريح لـ"مصر العربية"- :" توصية التحالف لجماهير الشعب أن تصعد من حراكها الثوري لمنع الانقلاب من صناعة شرعية مزيفة فوق دماء الشهداء، ونبشر أهلينا أن الانقلابيين سيتم محاكمتهم قريبا بتهمة "إبادة جماعية"، فليس لهم مستقبل سياسي ولا قبول شعبي، والموت أهون علينا من التنازل عن دماء الشهداء والمصابين الذين ارتوت بها أرض مصر الطاهرة".

 

وناشد "فياض" وسائل الإعلام بتحري المصداقية في نقل الأخبار عن التحالف، فهذه ليست أول مرة ينقل أخبارا باسم التحالف دون الرجوع إلى قياداته المعروفة.

وكانت قيادات بالتحالف الداعم للرئيس المصري المعزول محمد مرسي قد نفت اليوم الجمعة، صحة الأنباء التي ترددت عن اعتزام التحالف تقديم مبادرة صلح لقيادات بالجيش خلال ساعات.

وقال المهندس رضا فهمي، رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس الشوري المنحل وعضو "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب" الداعم لمرسي، إن " ما تردد عن اعتزام التحالف تقديم مبادرة صلح للمجلس العسكري (مكون من القيادات العليا بالجيش) هو كلام عار تماماً عن الصحة".

من جانبه قال مجدي قرقر أمين عام حزب الاستقلال والقيادي بالتحالف إن " ما نشر على لسان أمين عام الحزب الاسلامي من رؤى ، إنما هو اجتهاد شخصي ، ولم يعرض علي التحالف الوطني ولم يناقش وفؤجي به التحالف في الصحف مثل جميع المتابعين".

وأوضح  قرقر أن "الذي يمثل الحزب الاسلامي في التحالف الوطني هو مجدي سالم المحامي وهو خارج مصر منذ عدة اسابيع و صالح جاهين الذي اعتقل قبل أسبوع ، والاثنين لم يطرحا هذه الرؤية علي التحالف".

ولفت القيادي بتحالف مرسي إلي أن "موقف التحالف واضح في بياناته على صفحته الرسمية، وفي رؤيته الاستراتيجية التى طرحها علي الشعب منذ أكثر من شهرين".

وكان التحالف طرح مبادرة للتشاور والتباحث مع القوي الوطنية تستند الي "الشرعية الدستورية" التي يعرفها بعودة مرسي للحكم وعودة الدستور المعطل ومجلس الشوري المنحل ومحاسبة من قتل المتظاهرين السلميين، وهي المبادرة التي لم يصدر عن التحالف شيئا حول مشاوراتها ورؤيتها النهائية.

من جهته قال إيهاب شيحة، رئيس حزب الأصالة والقيادي بالتحالف، إن "ما نشرته بعض وسائل الإعلام حول اعتزام التحالف التقدم خلال ساعات بمبادرة "صلح" للمجلس العسكري، هو "كلام عار تماما عن الصحة".

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان