رئيس التحرير: عادل صبري 09:27 مساءً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

"الحرية والعدالة": احتجاز مرسي أكبر جرائم السلطة

"الحرية والعدالة": احتجاز مرسي أكبر جرائم السلطة

محمد عبد الوهاب 09 يناير 2014 20:43

حذر حزب الحرية والعدالة "الانقلابيين" من أي مساس بشخص الرئيس المعزول محمد مرسي، محملاً السلطة المسئولية الكاملة عن سلامته.

وطالب في بيان أصدره مساء اليوم الخميس، الأمم المتحدة والمنظمات الدولية القيام بدورها وتحمل مسئوليتها، واتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه ما وصفه بجريمة اختطاف قسري كاملة الأركان، تلزم من خلالها السلطة باحترام حقوق الإنسان، والحفاظ على حياة مرسي، وتمكين أسرته ومحاميه من التواصل معه، والمنظمات الدولية والحقوقية من مراقبة هذه المحاكمة.

 

وقال الحزب إنه "يتابع بمزيد من القلق تطورات تعامل النظام مع "مرسي" والتي تثبت أن هذا النظام لا يقيم وزنا لمبادئ العدالة التي نص عليها الدستور المصري والدساتير والمواثيق الدولية، ولا يحترم تعهداته حتي لأقرب حلفائه"، على حد قوله.

 

وأضاف: "سوف تظل جريمة الاحتجاز القسري لـ "مرسي" أكبر جرائم هذا النظام، والسماح باستمرارها عار على المجتمع الإقليمي والدولي ومنظماتهما، وهو ما شجع الانقلابيين على ارتكاب مزيد من الجرائم في حق "مرسي"، فيتم منع أسرته من زيارته في مكان احتجازه، ومنع فريق الدفاع من مقابلته، ووصل الأمر إلى ذروته بعدم إحضاره إلى مقر المحاكمة بحجج كاذبة واهية في ظل مناخ تحريضي تشيعه الأبواق المخابراتيه عن وجود مخططات للتخلص من "مرسي".

 

وأهاب "الحرية والعدالة" بالمجتمع الدولي ومنظماته وشعوبه في الحفاظ علي قيم العدالة واحترام حقوق الإنسان، وذلك تدعيما لاستقرار المنطقة وتجنبا لاضطرابات قد تعصف باستقرار المجتمع الدولي ذاته، بحسب نص البيان.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان