رئيس التحرير: عادل صبري 07:02 صباحاً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

تأمين المستشفيات من البلطجية.. أزمة تنتظر الحل

تأمين المستشفيات من البلطجية.. أزمة تنتظر الحل

الحياة السياسية

بلطجية يعتدون المستشفيات

تأمين المستشفيات من البلطجية.. أزمة تنتظر الحل

بسمة الجزار 09 يناير 2014 20:38

تعددت الأسباب والاعتداء واحد.. مقولة رددها الأطباء في ظل الانتهاكات التي لا حصر لها بحق العاملين بالمستشفيات الحكومية، والتي لم يمر يومًا إلا وتسجل بها حالة اعتداء جديدة، وسط غياب أمني ملحوظ ووعود وزارتي الصحة والداخلية بتأمين المستشفيات، وتشكيل ما أطلقوا عليه "شرطة الصحة"، في محاولة لحفظ توازن المستشفيات وحماية العاملين بها، بما ينعكس على استجماع قواهم لخدمة المرضى على الوجه الذي يحتاجونه.

فمن جانبه، أكد اللواء أحمد الخطيب، مدير إدارة تأمين المستشفيات بمعهد ناصر، أن الإدارة مسؤولة عن تأمين ٨٤ مستشفى بالقاهرة الكبرى "القاهرة، الجيزة، القليوبية"، منها ٦٤ مستشفى حكومية، و١١ تابعة لمجمع الدمرداش التعليمي، و٩ تابعة لمجمع قصر العيني التعليمي، قائلًا إن الإدارة تعمل بعدد ٦١ ضابطًا و٥٠٠ فرد شرطة و٢٠٠ مجند.

 

وتابع لـ"مصر العربية"، أن بعض حالات العنف ضد الأطباء والممرضين من قبل الأهالي يكون سببها الأساسي وجود نقص في المستلزمات الطبية وأسرّة الرعاية المركزة، إلى جانب انهيار أعصاب الأهالي بعد وفاة مريضهم وصعوبة الإجراءات بالمستشفى.

 

وأشار إلى أنه جارٍ إنشاء إدارة للبحث الجنائي، ليتخذ الضابط المكلف الإجراءات اللازمة في حالة الاشتباه في أحد زوار المستشفى من خلال تمرير بطاقة الزائر على جهاز البحث الجنائي، للتأكد من سوابقه الإجرامية، مشددًا على أنه بعد تكرار وقائع الاعتداء على المستشفيات، والتي جاء آخرها بمستشفى إمبابة العام ودسوق العام، فقد تم تسليح الضباط بسلاح شخصي وقيود حديدية، وإسبراي، بالإضافة لتواجد سيارات شرطة مسلحة أمام المستشفيات.

 

وأضاف الخطيب أن وزارتي الصحة والداخلية، اتفقتا خلال اجتماعهما الأخير على تشكيل لجان لمعاينة المستشفيات بشكل دوري، إضافة إلى تركيب كاميرات مراقبة بأقسام الاستقبال وعيادات الطوارئ، من أجل إعادة الأمن للمستشفيات ومنعًا من تكرار هذه الأحداث المؤسفة.

 

فيما أفاد الدكتور خالد البوهي، عضو حركة "أطباء بلا حقوق"، بأن حل مشكلة تدني الحالة الأمنية بالمستشفيات غير منحصر في الحالة الأمنية الداخلية للمستشفيات فقط، وإنما أيضًا في إدارة المستشفيات وإعادة هيكلة مديريات الصحة، مشيرًا إلى أن قوات الأمن في كثير من الأحيان تمتنع عن عمل محاضر للبلطجية ممن اعتدوا على العاملين بالمستشفى خوفًا منهم، واصفًا موقفهم بالتواطؤ.

 

وشدد الدكتور إسلام أبو زيد، عضو النقابة العامة للأطباء، على أن النقابة لطالما طالبت وزارة الصحة بتأمين المستشفيات، لمنع حدوث تلك الكوارث التي تهين كرامة الطبيب ومعاونيه، وتؤثر سلبًا على مستوى الخدمات الصحية المقدمة للمرضى، وأيضًا تؤدي في كثير من الأحيان إلى إجبار الأطباء على الإضراب عن العمل لشعورهم بالإهانة.

  

اقرأ أيضا:

بالصور.. المستشفيات الحكومية بالغربية.. مقابر فوق الأرض

فيديو .. "إضراب الأطباء" يعلن حالة الطوارئ فى المستشفيات الحكومية

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان