رئيس التحرير: عادل صبري 08:44 صباحاً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

أسرة البلتاجي وهيئة الدفاع يحذرون من تدهور صحته

أسرة البلتاجي وهيئة الدفاع يحذرون من تدهور صحته

الحياة السياسية

مرسي في السجن

أسرة البلتاجي وهيئة الدفاع يحذرون من تدهور صحته

هبة أحمد 09 يناير 2014 20:16

طالبت أسرة الدكتور محمد البلتاجي وهيئة الدفاع عنه المنظمات الحقوقية والمجالس المختصة والجهات المسئولة والمعنية كافة بمقابلته والنظر في أحوالهم والاهتمام بقضيتهم العادلة وممارسة الضغوط الممكنة لتحقيق مطالبهم.

وقالت أسرة الدكتور محمد البلتاجي وهيئة الدفاع عنه في خطاب مفتوح نشر عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" إن البلتاجي مصاب حالياً بالجفاف وعدم توازن الأملاح ومغص ودوخة وتقرّح في المعدة وحالته الصحية قد تتضاعف أو تتدهور خاصة مع احتمال حدوث مضاعفات للضغط واحتمال بداية تهتك الأمعاء.

 

وطالبت الحركة الوطنية المصرية والحراك الثوري والأمة المسلمة والعالم الحر بالاهتمام بقضية الإضراب وحقوق المعتقلين بكل الوسائل الممكنة والتحرك لرفع الظلم الواقع عليهم بحكم الانقلاب العسكري الدموي الذي قتل واعتقل وصادر الحقوق والحريات ومستقبل الوطن.

 

وناشد أسرة البلتاجي وهيئة الدفاع عنه المدافعين عن قضايا الوطن والحريات في العالم أن يناصروا قضية الدكتور البلتاجي فهذه هي وسيلة لإقناعه بالتوقف التدريجي عن الإضراب المستمر منذ قرابة ثلاثة أسابيع بدلاً من مطالبته بفك الإضراب دونما تحقق المطالب.

 

ودعوا إلى تفعيل الاتفاقيات والمعاهدات المتعلقة بحقوق الإنسان والمعتقلين السياسيين وسجناء الرأي والمحبوسين احتياطياً ومتابعة قضيتهم وزيارتهم بغرض الدفاع عنهم والاطلاع على التقارير والشهادات.

 

وأضافوا: "إذا كان هناك في هذا العالم بقية عدالة وشعور بالواجب والمسئولية والالتزامات الإنسانية والأخلاقية والقانونية والحقوقية فإننا نحذر من خطورة تدهور الوضع الصحي لحالة الدكتور البلتاجي وعدم تقديم العناية اللازمة له ونقله للمستشفى وتركيب المحاليل اللازمة له".

 

ودعت أسرة البلتاجي وهيئة الدفاع عنه إلى عدم إهمال أصل القضية التي دخل لأجلها في الإضراب التام عن الطعام وهي قضية الوطن الذي نخشى على مستقبله بسبب "الانقلاب" العسكري الدموي الذي يدمر مقدراته ويستنزف تاريخه.

 

كما طالبت المنظمات الحقوقية بالنظر في تحقيقات النيابة العبثية وتقاريرها الأمنية والاطلاع على الشكاوى المتعلقة بتلفيق القضايا والاتهامات وفتح ملف مقتل أسماء برصاص الداخلية في فض اعتصام رابعة العدوية والاستهداف الشخصي لأسرته وعائلته الذي تضمن إيذاء زوجته واعتقال ابنه بتهم ملفقة وتكسير عيادته الطبية ومصادرة ممتلكاته، والتدخل العاجل لإنهاء ظروف الاحتجاز القاسية وغير الإنسانية التي يتعرض لها الدكتور في محبسه.

 

وفي نهاية الخطاب، ناشدوا الدكتور البلتاجي كأهله وأسرته شرب لسوائل والمكملات الغذائية بالإضافة للمعادن والفيتامينات.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان