رئيس التحرير: عادل صبري 12:51 صباحاً | الأربعاء 24 أكتوبر 2018 م | 13 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

بكار: عنف الإخوان يهدف لتخريب الدولة

بكار: عنف الإخوان يهدف لتخريب الدولة

وليد القناوي 08 يناير 2014 18:40

قال نادر بكار، نائب رئيس حزب النور لشئون الإعلام، إن أعمال العنف والتخريب التي يقوم بها الإخوان, ليس لها هدف سوى تخريب مصر, وهى ليست من الإيمان ولا يقبله الإسلام.

 

وأضاف بكار, خلال الندوة التي نظمها حزب النور مساء اليوم بمحافظة قنا، إن الذين يتهموننا بأننا نعمل ضد الشرع والشريعة, نذكرهم بأننا كنا وما زلنا مع هويتنا الإسلامية, وقبلنا المشاركة بلجنة الخمسين حتى لا تغيب التيارات الإسلامية عن المشهد, ولكننا في المقابل رفضنا وما زلنا نرفض أي حقائب وزارية، لأننا نعمل للوطن والدين ولا يعنينا صراع السلطة.

 

وتابع: "وجب أن يسأل الإخوان أنفسهم, بعد عام ونصف حكموا مصر، ماذا قدموا للشريعة وللإسلام"؟ واستدرك بأنهم لم يقدموا إلا "تحليل ما حرموه من قبل".

 

وأشار بكار إلى أن هناك عدة عوامل دفعت حزب النور للمشاركة في لجنة الخمسين والدعوة للتصويت على الدستور بنعم؛ أهمها مصلحة مصر أولاً, كما أن موقفه من اللجنة التاسيسية لوضع الدستور عام 2012, هو ذاته ما يفعله مع لجنة وضع الدستور فى 2013.

 

وأوضح أنه ما دام حزب النور قد قبل الدخول في لجنة تأسيسية, فلابد وأن يكون مؤيدًا لها وداعمًا لما تسفر عنه, وذكر أن ذلك "من أجل الحفاظ على مصرنا ونصرة أوطاننا".

 

ونوه إلى أن خارطة الطريق لم يتم استبعاد أي أحد منها، وقد تم دعوة الدكتور سعد الكتاتنى, رئيس مجلس الشعب السابق والنائب عن الحرية والعدالة, للمشاركة في وضع الخارطة, إلا أن "الحزب رفض وازداد عنادًا"، حسب وصفه.

 

وشن بكار هجومُا حادًا على دولة قطر, فقال: "أقول لدولة قطر لولا الجزيرة ما عرفناكم", وطالب حكومة قطر بألا تتدخل فى الشأن المصرى من قريب أو بعيد.

 

وقال بكار إن قناة الجزيرة القطرية, تحولت بعد 30 يونيه إلى منصة صواريخ ضد مصر، مشيرًا إلى أن ما تروجه الجزيرة ومن وصفهم بـ"الضيوف المأجورين" داخل استديوهات القناة, بأن دستور مصر ضد الشريعة ويعمل على إلغاء المادة 219 الخاصة بالشريعة ولا يعبر عن أهلها, ليس له أساس من الصحة.

 

اقرأ أيضًا:

نادر بكار: ترويع الآمنين لا يقره شرع 

بالصور.. نادر بكار ورموز مبارك في حفل عشاء بأمريكا

نادر بكار: المرحلة المقبلة تحتاج لتنازلات حزبية

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان