رئيس التحرير: عادل صبري 11:33 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

"محاكمة مرسي".. "الخوف" أَمْ "الشبُّورة" سبب التأجيل ؟

محاكمة مرسي.. الخوف أَمْ الشبُّورة سبب التأجيل ؟

الحياة السياسية

محاكة مرسي

"محاكمة مرسي".. "الخوف" أَمْ "الشبُّورة" سبب التأجيل ؟

أيمن الأمين - محمد عبد الوهاب 08 يناير 2014 16:53

جاء تأجيل محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي إلى الأول من فبراير المقبل بمثابة لغزٍ جديدٍ حيَّر الشارع المصري قبيل الاستفتاء على الدستور، المقرر خلال الأسبوع المقبل.

 

فمرسي كعادته شغل الرأي العام منذ أن عُزِل في الثالث من يوليو الماضي خصوصًا بعد إخفاء محبسه بعد أحداث يونيو، مرورًا بمحاكمته الأولى وظهوره داخل القفص بالزي المدني، ونقله لسجن برج العرب ثم محاكمته الثانية والتي تم تأجيلها لما بعد الاستفتاء.

 

تأجيل المحاكمة دفع البعض للتساؤل عن السبب، خاصة أن محاكمته الأولى أثارت جدلاً واسعًا وقال البعض إنها رفعت من شعبيته، واختلف خبراء استطلعت "مصر العربية" آرائهم حول أسباب التأجيل.

 

فمنهم من اعتبر التأجيل بسبب تخوف من ظهور مرسي قبيل الاستفتاء على الدستور، وآخرون اعتبروه دليلاً على خوف النظام القائم، وفريق ثالث اعتبر أن التأجيل ليس خوفًا من بطش الإخوان لكن بسبب الشبورة الكثيفة والطقس غير المناسب الذي أعلن عنه قائد الطائرة التي ستقل مرسي.

 

 

"إحراج للنظام واحتشاد في الشارع"

 

قال المهندس فكري نبيل، عضو المكتب السياسي لحزب مصر القوية، إن السلطة الحالية عازمة على عدم إظهار مرسي قبل وجود رئيس منتخب جديد.

 

وأضاف عضو المكتب السياسي لمصر القوية في تصريحات أنه حتى الآن مرسي هو الرئيس صاحب الشرعية القانونية فهو رئيس جاء بإرادة شعبية طبقًا لقانون صندوق الانتخابات، قائلاً: "حتى لو مرسي "خائن" فلا زال هو الرئيس الشرعي والقانوني للبلد".

 

وتابع: "إن هناك تخوفًا من ظهور مرسي قبيل الاستفتاء على الدستور وقبيل الذكرى الثالثة لثورة يناير"، موضحًا أن ظهوره قد يكون سببًا في احتشاد الشارع ضد السلطة الحاكمة الآن".

 

"تأجيل الجلسة حجج فارغة"

 

ومن جانبه يقول الدكتور محمد البقري، أستاذ الإعلام بجامعة الأزهر، إن تصريحات السلطة الحاكمة الآن بشأن تأجيل محاكمة الرئيس مرسي هي حجج فارغة ودليل علي خوف النظام القائم من مواجهة مرسي بعد الدرس القاسي الذي أعطاه لهم في الجلسة الأولى.

 

وأضاف أستاذ الإعلام في تصريحات إلى "مصر العربية" أن السلطة الحالية لا تريد إظهار صورة الرئيس مرسي قبل الاستفتاء على الدستور وقبل الذكرى الثالثة لثورة يناير، موضحًا أنهم متأكدون أن ظهور مرسي سيلهب حماسة أنصاره بالتصدي للقمع الأجهزة الأمنية.

 

وتابع البقري أن السبب الأهم في عدم ظهور مرسي وتأجيل محاكمته هو أن مرسي يمثل الشرعية الدستورية التي منحها له الشعب عبر صندوق الانتخابات، وبالتالي فالانقلاب يريد أن يخفي الرئيس مرسي حتى يستطيع أن يظهر شرعيته على ـ حد قوله.

 

ولفت إلى أن حديث البعض عن تخوف السلطة من ظهور الرئيس مرسي بسبب إفشائه لبعض الأسرار التي تدين الانقلاب هو كلام انتهى ولم يعد له وجود، خصوصًا أن السلطة الحاكمة تقمع دون أن يهمها أحد على حد تعبيره.

 

"التأجيل لسوء الطقس"

 

قال المستشار محمد حامد الجمل، رئيس مجلس الدولة الأسبق، إن تأجيل محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي ليست خوفًا من بطش الإخوان لكن بسبب الشبورة الكثيفة والطقس غير المناسب الذي أعلن عنه قائد الطائرة التي ستقل مرسي.

 

وأضاف رئيس مجلس الدولة الأسبق لـ "مصر العربية": "على الجميع أن يصدقوا تصريحات وزير الداخلية وقائد الطائرة التي كانت ستقل مرسي، والاقتناع بتلك الأسباب القطعية والتي كانت سببًا في تأجيل الجلسة".

 

وعن تخوف النظام من ظهور مرسي قال الجمل: "إن تخوف الحكومة من ظهور مرسي وتصريحات البعض من إفشاء الأسرار هو كلام عبث ليس له أساس من الصحة، موضحًا أن النظام الحاكم من حقه ومسؤولياته المحافظة على سلامة المتهمين وهو ما دعا إلى عدم ظهور مرسي خوفًا على حياته من أنصاره".

 

وكانت محكمة جنايات القاهرة والمنعقدة بأكاديمية الشرطة قد أجلت الجلسة الثانية في محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي و14 من قيادات الإخوان باتهامهم بالتحريض على قتل المتظاهرين أمام قصر الاتحادية إلى 1 فبراير المقبل.

 

"التأجيل محاولة لاغتياله"

 

يقول المهندس إيهاب شيحة، رئيس حزب الأصالة والقيادي بالتحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب: "إن تأجيل محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي هو بمثابة تمثيلية فاشلة لا تدخل على عاقل، فلا توجد أي مشكلة في الأحوال الجوية، ودليل ذلك وصول طائرات من محافظة الإسكندرية، وعدم توقف الملاحة الجوية، فضلًا عن أنه كان يمكن استكمال المحاكمة لباقي المتهمين، على حد قوله.

 

وتابع- في تصريح خاص لـ "مصر العربية"-: "لكن للأسف ما تزال سيناريوهات الاستخفاف بالشعب هي التي يستخدمها قادة الانقلاب إمعانًا في قهر الشعب بأن يجعله يبحث عن مبرر لكل الأخطاء الغبية، فضلًا عن أن يسوق لها وكأنها إنجازات، وهذه طبيعة الأنظمة المستبدة في التعامل مع الشعوب".

 

 

وأكد "شيحة" أن حياة "مرسي" في خطر، قائلًا: "وردت إلينا معلومات بمحاولة من وصفهم بالانقلابيين اغتيال مرسي وإلصاقها بالتيار الإسلامي، وكأنها محاولة لتحريره من الأسر ويسوق لها من يناصرون السلطة سواء من سياسيين أو إعلاميين"، على حد قوله.

 

 

وأضاف أن هذا الأمر يزيد المشهد اشتعالًا في البلاد، ولكن يبدو أن من في السلطة لا يفهمون ولا يريدون أن يفهموا، وأن قضيتهم أكبر من كل شيء ومن كل أحد، فقضيتهم هي دولة مخطوفة ومعرضة للاغتيال بتوقيع دولي إقليمي وتنفيذ عملاء الداخل، فهم يحاربون ما أسماه "الاحتلال بالوكالة"، بحسب قوله.

 

شــاهد فيلم قصير - مرسي من القرية إلى القصر 

http://www.youtube.com/watch?v=5V8vtstZn8o

 

 

اقرأ أيضًا:

 

حركات ثورية: العين بالعين يوم محاكمة مرسي - مصر العربية

 

فيديو..وجدى غنيم: محاكمة مرسي باطلة - مصر العربية

 

30 سؤالًا وجوابًا عن محاكمة مرسي - مصر العربية

 

"الشعب يدافع عن الرئيس": محاكمة مرسي في وادي النطرون باطلة - مصر...

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان