رئيس التحرير: عادل صبري 02:26 صباحاً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

صحفيو "الحرية والعدالة" يطالبون النقابة بالضغط لإعادة طباعتها

صحفيو الحرية والعدالة يطالبون النقابة بالضغط لإعادة طباعتها

الحياة السياسية

وقفة صحفي الحرية والعدالة أمام نقابة الصحفيين

صحفيو "الحرية والعدالة" يطالبون النقابة بالضغط لإعادة طباعتها

هبة أحمد 07 يناير 2014 19:26

طالب صحفيو "الحرية والعدالة" نقابة الصحفيين بالضغط لإعادة طبع الجريدة مع مرور 13 يومًا على وقف طباعتها في مطابع الأهرام.

 

وقال الصحفيون في البيان الثاني لهم اليوم إنه رغم مرور 13 يومًا على وقف طباعة جريدة " الحرية والعدالة" من جانب مؤسسة الأهرام دون أى سند قانونى، إلا أن حالة من التراخى والتخاذل سيطرت على رد فعل مجلس نقابة الصحفيين؛ حيث اكتفت النقابة بإصدار بيان منذ 10 أيام رفضت فيه القرار وانتقدته".

 

وأضافوا أن النقابة لم تتقدم إلى الأمام خطوة واحدة؛ فلم تطرح أى حل للأزمة، أو تضغط بأي وسيلة لإعادة الإصدار، وهو الأمر الذى ساهم فى تواصل أزمة نحو 200 صحفى وفنى يعملون بالجريدة منذ تأسيسها .

 

وأشار الصحفيون في بيانهم أنهم أجلوا فعالياتهم الرافضة للغلق عقب وقفتهم الأولى يوم السبت قبل الماضى؛ أملا فى أن تضطلع النقابة بدورها فى حماية الصحفيين ومؤسستهم، إلا أن ذلك لم يتحقق، حتى أن مجلس النقابة لم يقم بعقد جلسة خاصة لمناقشة هذه القضية.

 

رغم أنها ضرب للحريات فى مقتل، ومنع للصحفيين من ممارسة حقهم فى التعبير، ووقف لمصدر دخلهم الوحيد. وهى الأمور التى كنا نتوقع أن تمثل أهمية أكبر لدى مجلس ونقيب الصحفيين، ولكن ذلك لم يتحقق لأسباب مجهولة.

 

وأوضح الصحفيون في بيانهم إلى أنه حتى الآن ما زالت مؤسسة الأهرام ترفض طباعة الجريدة، دون أى سبب أو سند قانونى يكفل لها ذلك، بالمخالفة للعقد المبرم مع الجريدة، ليس هذا فحسب؛ بل إنها ترفض إعطاء الجريدة ما يفيد برفض الطبع، وهو الأمر المستغرب من مؤسسة صحفية كبيرة ينبغى أن تتحلى قراراتها بالشفافية والوضوح.

 

وأشاروا إلى أن الوقفة الثانية التى نظمناها أمس – الإثنين- تأتى فى إطار سلسلة من التحركات التى ستستمر حتى يتم إعادة إصدار الجريدة ، والتى لن يكون لها سقف محدد، وذلك دفاعا عن حرياتنا، ومستقبلنا المهنى، ووضعنا المادى والاجتماعى.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان