رئيس التحرير: عادل صبري 01:19 مساءً | الثلاثاء 14 أغسطس 2018 م | 02 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

غداً.. الصيادلة والأطباء في مواجهة الصحة للمطالبة بالكادر

غداً.. الصيادلة والأطباء في مواجهة الصحة للمطالبة بالكادر

الحياة السياسية

نقابة الأطباء والصيادلة

غداً.. الصيادلة والأطباء في مواجهة الصحة للمطالبة بالكادر

ممدوح المصري: 07 يناير 2014 18:43

يبدأ غداً الأربعاء 8 يناير إضراب الأطباء والصيادلة الجزئي، لليوم الثاني بعد إضراب 1 يناير، للمطالبة بكادر المهن الطبية، ورفض مشروع الحافز الذي تقدمه وزارة الصحة بديلًا عن الكادر.

 

من جانبها قالت الدكتورة مني مينا الأمين العام لنقابة الأطباء إن المطالبة بتحسين أجور الأطباء، وأحوالهم المعيشية تصب في مصلحة المريض المصري الذي لا يتمكن من الحصول على الخدمة اللائقة.

 

ونوهت مينا بأنه في حالة عدم الاستجابة لمطالب الأطباء عقب الإضراب غدًا، سيكون هناك إجراءات تصعيدية تبدأ بالاستقالات الجماعية للأطباء.

 

ورفضت مينا اقتراح بعض الأطباء بتحويل الإضراب من جزئي إلى كلي، قائلة إن هذا معناه قتل المرضى وهذا مرفوض أخلاقيًا ودينيًا ومجتمعيا، كما أنه يدخل الأطباء في كارثة قانونية.

 

وأشارت مينا إلى أن الإضراب لا يشمل خدمات الطوارئ بمرافقها من معامل وأقسام أشعة، والعمليات الطارئة، والغسيل الكلوي، والحضانات، والرعاية والحالات الحرجة، والحميات ،والإسعاف وأي خدمة طبية عاجلة، ولا على التطعيمات أو استخراج شهادات الوفاة والميلاد.

 

وأعلنت النقابة العامة للأطباء، أمس عن أنه تم الاتفاق بين الأطباء ووزارة الداخلية، أثناء اللقاء الذي جمع ممثلين عن النقابة، وممثلي الداخلية، بحضور الوزير محمد ابراهيم، على ضرورة تفعيل تأمين المستشفيات، وذلك عن طريق اشتراك الأمن الشرطي، مع الأمن الإدارى فى تنظيم دخول مرافقي المرضى للمستشفى، مع استدعاء قوة إضافية فى حالة حدوث أى حالة طارئة لتعزيز حماية المستشفى.

 

وأشارت النقابة إلى أنه فى حالة حدوث اعتداء على المستشفى، سيتم عمل مذكرة بالواقعة عن طريق إدارة المستشفى، وترسل مع موظف لقسم الشرطة ليتم عمل محضر، ويرسل للنيابة ليتم استيفاؤه عن طريق استدعاء الأطباء، أو أي من الطاقم الطبى المعتدى عليه للإدلاء بأقوالهم فى النيابة.

 

وفي سياق متصل أعلن الدكتور محمد عبد الجواد نقيب الصيادلة أن نتيجة الإضراب الجزئى الذى نظمه الصيادلة فى 1 يناير حقق نجاحا بنسبة 70% فى أماكن مختلفة، مؤكداً استمرار النقابة فى تنفيذ قرارات الجمعية بالإضراب الجزئى غداً الأربعاء 8 يناير المقبل.

 

وأضاف نقيب الصيادلة أن مشروع كادر العاملين بالصحة من أكثر المشروعات التى استغرقت فترة كبيرة فى مناقشتها، رافضا مشروع الحوافز الذى تقدمت به الوزارة لأنه هزيل ولا يوفر الحد الأدنى الذى يليق بالصيدلى، بحسب قوله.

 

ومن جانبه، رفض الدكتور علاء الصغير مقرر لجنة الصيادلة الحكوميين، مشروع الحوافز رفضا قطعيا، مؤكداً ان جموع الصيادلة، ملتزمين بقرار الجمعية العمومية للصيادلة التى أقرت التصعيد من أجل الحصول على حقوق الصيادلة فى كادر عادل يضمن لهم حياة كريمة.

 

 الصحة: توقيت الأضراب غير مناسب

 

وعلى الجانب الأخر قالت الدكتورة مها الرباط، وزيرة الصحة، إن توقيت إضراب الأطباء غير مناسب؛ لأن مصر تمر بظروف صعبة، بعد إعلان الأطباء عن إضراب جزئي آخر غدا الاربعاء 8 يناير الجاري.

 

وأضافت الوزيرة، في تصريح لها مؤخرا أن الكادر ليس مسؤولية وزارة الصحة فقط، إنما وزارة المالية هي التي تحدد كيفيته ومعاد صرف.

 

وأشارت "الرباط"، إلى أن وزارة المالية خصصت 6 مليارات جنيه، لتطبيق الكادر بداية من شهر يناير الجاري، مضيفة تمنيتها بأن يتم ضم أطباء التأمين الصحي للكادر، ولكن الموارد المالية لا تسمح، على حد قولها.

 

الجدير بالذكر أن وزارة الصحة قد أعلنت عن إعداد خطة طوارئ شاملة لتأمين استمرار تقديم الخدمة الطبية، وعدم تأثرها في أثناء الإضراب الجزئي للأطباء والصيادلة خلال أيام‏1‏ و‏8‏ يناير.‏

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان