رئيس التحرير: عادل صبري 10:41 مساءً | الخميس 16 أغسطس 2018 م | 04 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

المصريون بالخارج يبدأون الاستفتاء خلال ساعات

المصريون بالخارج يبدأون الاستفتاء خلال ساعات

الحياة السياسية

استفتاء المصريين بالخارج-ارشيف

المصريون بالخارج يبدأون الاستفتاء خلال ساعات

مصر العربية- متابعات 07 يناير 2014 18:04

يبدأ المصريون المسجلون بالخارج خلال ساعات، التوافد إلى مقار السفارات والقنصليات المصرية للتصويت في الاستفتاء على مشروع الدستور المعدل، والذي يستمر من غدا الأربعاء، حتى الأحد المقبل ١٢ يناير الجاري.

 

وقال بدر عبد العاطي، المتحدث باسم وزارة الخارجية ، إن عدد الناخبين المصريين الذين لهم الحق في الإدلاء بأصواتهم في الخارج يبلغ ٦٨٠ ألفا و٧٧٥ مصريا، ويجرى التصويت في ١٣٨ سفارة وقنصلية مصرية بكافة أنحاء العالم.

 

وفي بيان للوزارة، أوضح عبد العاطي أن نيوزيلاندا ستكون أول دولة يدلي فيها المصريون بأصواتهم، فيما ستكون قنصلية مصر في لوس أنجلوس بالولايات المتحدة آخر بعثة يتم فيها الإدلاء بالأصوات؛ وذلك بسبب فرق التوقيت.

 

وتفح البعثات الدبلوماسية مقارها لبدء عمليات الاقتراع من الساعة التاسعة صباحا حتى التاسعة مساء في الفترة من يوم الثامن وحتى ١٢ من الشهر الجاري وفقا لتوقيت كل دولة، بحسب عبد العاطي.

 

وفي السياق ذاته، كشف المتحدث باسم الخارجية عن قيام الوزارة بالدفع بعدد من الدبلوماسيين والإداريين للسفارات والقنصليات بدول الخليج التي يتواجد بها نحو ٨٣ % من الكتلة التصويتية للمصريين بالخارج، وذلك لمنع التكدس وسهولة التصويت فى عملية الاستفتاء.

 

وينتشر المصريين المسجلين في الخارج في 161 دولة، من بينهم 106 دولة يترواح عدد المسجلين بهم من فرد واحد إلى 100 فرد، ويبلغ عدد الناخبين المسجلين بدول الخليج 571 ألفا، بحسب موقع اللجنة العليا للانتخابات.

 

وتحتل السعودية نصيب الأسد في نسبة الناخبين المصريين بالخارج بعدد 312 ألف ناخب، يمثلون وحدهم نحو 45 % من إجمالي عدد الناخبين المسجلين بالخارج، بينما عدد المسجلين في الكويت 132 ألفا، وفي الإمارات 67 ألفا، وفي قطر 42 ألفا، وفي سلطنة عمان 10 ألفا، وفي البحرين 6 آلاف.

 

ومن خارج دول مجلس التعاون تتركز الكتل التصويتية في كل من أمريكا، حيث يبلغ عدد المسجلين بها 31 ألف وفي كندا 13 ألف وفي إيطاليا 11 ألفا.

 

ويحق التصويت في الاستفتاء للذين قاموا بتسجيل أسمائهم وبياناتهم على موقع اللجنة العليا للإنتخابات، ويشترط لمن يحضر للتصويت إبراز أصل بطاقة الرقم القومي (تحقيق الشخصية) أو أصل جواز السفر، وإلا لن يتمكن الناخب من الإدلاء بصوته في الاستفتاء.

 

يشار إلى أن هناك دول لا توجد فيها بعثات دبلوماسية مصرية ويتراوح الناخبون فيها بين شخص أو اثنين مثل "غينيا بيساو"، ولم توضح اللجنة العليا للانتخابات كيفية إجراء التصويت في تلك الدول.

 

وكان "التحالف الوطني لدعم الشرعية" المؤيد للرئيس المعزول محمد مرسي، دعا في وقت سابق إلى مقاطعة الاستفتاء على التعديل الدستوري المرتقب، مؤكدا تمسكه بما وصفه بـ"الدستور الشرعي"، في إشارة إلى دستور 2012 الذي أقره المصريون في استفتاء عام، وتم تعطيله عقب الإطاحة بمرسي في 3 يوليو الماضي.

 

كما دعا التحالف المؤيد لمرسي في الخارج إلي استخدام وسائل لتفعيل قرار مقاطعة الاستفتاء منها الاعتصام أمام السفارات المصرية، بحسب رضا فهمي القيادي في التحالف في تصريح سابق للأناضول.

 

من جانبه، قال هشام مختار، المتحدث باسم اللجنة العليا للانتخابات بمصر في مؤتمر صحفي أمس، إنها "لن تسمح برفع أي شعار سياسي أو ارتداء زي سياسي في محيط لجان الاستفتاء بالخارج".

 

وتشهد مصر حالة من التجاذبات بين الدعوى لمقاطعة والمشاركة في الاستفتاء علي الدستور، حيث أعلن التحالف المؤيد لمرسي مقاطعة الاستفتاء، وسط مطالبات من التيار المدني الداعم للسلطات المصرية الحالية بالتصويت بنعم.

 

والاستفتاء الشعبي على تعديل دستور 2012 المعطل، هو أحد مراحل خارطة الطريق، التي أصدرها الرئيس المؤقت عدلي منصور في إعلان دستوري يوم 8 يوليو الماضي، عقب الإطاحة بمرسي، وتنص أيضا على إجراء انتخابات برلمانية، تليها رئاسية، في مدة قدّر مراقبون أنها ستستغرق تسعة شهور من تاريخ إصدار الإعلان.

أخبار ذات صلة:

رسميًا.. "أنصار السنة" تدعو للمشاركة في الاستفتاء

"التجمع المصري" يدعو لمقاطعة الاستفتاء على الدستور

قذيفة القرضاوي بتحريم الاستفتاء تثير جدلاً أزهريًا

"مصر القوية": قرار "منصور" يوحي بتزوير الاستفتاء

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان