رئيس التحرير: عادل صبري 03:48 مساءً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

"عيد الميلاد".. ظهرت "اللافتات" وغابت "الفازات"

عيد الميلاد.. ظهرت اللافتات وغابت الفازات

الحياة السياسية

كاتدرائية العباسية

"عيد الميلاد".. ظهرت "اللافتات" وغابت "الفازات"

محمد سيد 07 يناير 2014 16:12

لعيد الميلاد طقوس معينة بمحيط كاتدرائية العباسية أكبر الكنائس في مصر لا يتغير منها إلا الطفيف، فمن علامات العيد هو طلاء الرصف في المنطقة استعدادًا لاستقبال كبار مسؤولي الدولة الذين أتوا لتهنئة الأقباط ولا يتم طلاؤها مرة أخرى حتى العيد الذي يليه.

 

كما تشهد المنطقة في هذا اليوم تكدسًا شبه تام للمرور نظرًا لعدم سماح قوات الأمن للسيارات بالمرور إلا من خلال "حارة" واحدة وتبقى الأخرى الملاصقة للكاتدرائية مخصصة لاستقبال الوزراء والشخصيات العامة.

 

وشهد هذا العيد أكبر تكثيفًا أمنيًا منذ ثورة يناير 2011 ولكنه أقل من الذي كان عليه الأمر أيام المخلوع حسني مبارك فكانت تنتشر بالمنطقة ما لا يقل عن 20 سيارة أمن مركزي بجانب المصفحات ونصفهم يتواجد بشكل مستمر أمام الكاتدرائية، ولكن الآن فالقوات تقل بشكل كبير عقب انتهاء العيد بل أن بوابة الكنيسة الخلفية وهي الأضعف في التحصين التي يتواجد حولها الآن سيارتان شرطة وعشرات الجنود لا يوجد لأي حراسة أثر بعد العيد.

 

كما لم يتواجد من الجيش سوى مصفحات تواجدت أمام البوابة الرئيسي للكاتدرائية، رغم أنه بعد الثورة كانت قوات الشرطة العسكرية هي الأكثر انتشارًا في المنطقة.

 

غياب "الفازات"

 

كان هناك تقليد ثابت من أيام مبارك وهو وضع فازتين ضخمتين أسفل كوبري "أحمد سعيد" عقب طلاء الكوبري واللتان كانتا تختفيان في نفس اليوم الذي ينتهي فيه عيد الأقباط وعقب مغادرة المسؤولين للكاتدرائية وظلت هاتان الفازتان ضيفتين على كل عيد ميلاد حتى العام الماضي ولكن هذا العام لم تتواجدا.

 

ظهور " الكلاب" وانخفاض التفتيش

 

ظهرت الكلاب البوليسية بكثافة في المنطقة بصحبة قوات الشرطة وهو الأمر الجديد هذا العام، ومع هذا انخفضت عمليات التفتيش التي كانت تكدر صفو أبناء المنطقة إبان عصر مبارك حيث كان يتم تفتيش كل السيارات وأصحاب الشنط والمارة حينها.

 

 كما لوحظ هذا العام انتشار مكثف للافتات التي تهنئ الأقباط سواء من الطامحين في مقاعد مجلس الشعب أو الأحزاب السياسية أو الشخصيات العامة كما شهد محيط الكاتدرائية حملات مكثفة للترويج للدستور الجديد والدعوة بالتصويت بنعم على الدستور في الاستفتاء.

أخبار ذات صلة:

الببلاوي: الاستفتاء لا يقل أهمية عن عيد الميلاد

شباب ماسبيرو يكشف سر حضور"عنان" قداس الميلاد

عيد الميلاد يتحول لحملات ترويج للدستور

تحطيم ممتلكات للإخوان بدمياط خلال احتفالات الميلاد

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان