رئيس التحرير: عادل صبري 10:41 صباحاً | الخميس 16 أغسطس 2018 م | 04 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

"6 إبريل": تعديلات "الحقوق السياسية" تفتح الباب للتلاعب

6 إبريل: تعديلات الحقوق السياسية تفتح الباب للتلاعب

الحياة السياسية

صندوق انتخابي

"6 إبريل": تعديلات "الحقوق السياسية" تفتح الباب للتلاعب

هبه أحمد 06 يناير 2014 20:28

رفضت حركة "شباب 6 ابريل" تعديلات قانون مباشرة الحقوق السياسية، مشيرة إلى أنها تفتح الباب للتلاعب بشدة على نزاهة عملية التصويت في الاستفتاء على الدستور.

 

وقال عمرو علي، منسق عام الحركة، عبر الموقع الرسمي على الإنترنت إن الرئيس المؤقت المستشار عدلي منصور استغل سلطته التشريعية لإصدار قانون يفتح الباب للتلاعب بشدة على نزاهة عملية التصويت في الاستفتاء على الدستور، والتي ستجرى على يومين وليس يومًا واحدًا.

 

وأضاف أنه أصبح ممكنًا الآن لكل من له مصلحة أن يدلي بصوته أكثر من مرة في لجان مختلفة طالما خارج المحافظة المدونة كمحل إقامته في بطاقة الرقم القومي.

 

وأشار إلى أنه كان من الأحرى أن يتم التريث حتى تكون الأوضاع أكثر جاهزية من خلال منح اللجنة العليا للانتخابات مدة كافية تتيح لها وضع ضوابط تمنع أي تلاعب أو تحايل على القرار وقال إنه في حالة الاستقطاب الحاد التي أصيبت بها مصر كان على النظام أن يجعل الضوابط أكثر حزمًا لا أن يفتح باب للشكوك خاصة أن تلك الأساليب كثيرًا ما كان يستخدمها نظام مبارك كوسيلة للتزوير.

 

وطالب منسق عام الحركة اللجنة العليا للانتخابات بإصدار بيان يوضح الإجراءات التي تحمل ضمانات عدم تزوير إرادة الناخبين المصريين بكل حيدة وشفافية، مؤكدًا أن الحركة قد تتجه لمقاطعه عملية الاستفتاء على الدستور في حال عدم إصدار هذا البيان من اللجنة العليا للانتخابات بالضمانات الكافية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان