رئيس التحرير: عادل صبري 07:24 مساءً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

فيديو ..مخيون: مخططات خارجية تريد هدم مصر

فيديو ..مخيون: مخططات خارجية تريد هدم مصر

الحياة السياسية

جانب من مؤتمر حزب النور

فيديو ..مخيون: مخططات خارجية تريد هدم مصر

محمد عيسوي 05 يناير 2014 20:06

أكد الدكتور يونس مخيون، رئيس حزب النور، أن قوة جمهورية مصر الحقيقية تكمن في تلاحم الشعب مع الجيش المصري العظيم ، وأن مرور الدستور سيعبر بمصر من عنق الزجاجة إلى بر الأمان، واستقرارها واستكمال لخارطة الطريق وفشل المخططات الخارجية لإسقاط مصر.

 

جاء ذلك خلال المؤتمر الذى نظمه حزب النور، مساء اليوم، بحضور الدكتور ياسر برهامي، نائب رئيس الدعوة السلفية، والمهندس جلال مرة، الأمين العام للحزب، والدكتور نادر بكار، مساعد رئيس الحزب لشئون الإعلام، والدكتور محمد مصطفى، أمين عام حزب النور بالبحيرة، والشيخ حسن عمر، وكيل لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس الشورى السابق ورئيس مجلس إدارة الدعوة السلفية بالبحيرة.

 

وأَضاف مخيون أنه تم وضع مادة جديدة لم تكن موجودة، من قبل في دساتير مصر وهى المادة 227 التي تنص على أن "هذا الدستور بديباجته وبجميع مواده يعتبر نسيجًا واحدًا متكاملًا، له عضوية متكاملة واحدة"، مفسرًا ذلك أن مواد أحكام الشريعة الإسلامية، أصبحت حاكمة على جميع مواد الدستور بأكملها، مطالبا بعدم الانسياق خلف تلك الأكاذيب التي تبثها الجماعة.

 

وقال مخيون: إنه رغم وجود فرد واحد يمثل حزب النور بلجنة الخمسين إلا أنه بتوفيق الله حقق انجازات بالتعديلات الدستورية التي تخص الشريعة، أفضل مما كان عليه في دستور الإخوان لعام 2012 .

 

وتابع: على سبيل المثال المادة 219 التي كان يعترض عليها أعضاء جماعة الإخوان المسلمين العام الماضي، وتم الاتفاق معهم على أن يتم حذف كلمة مبادئ ويوضع الشريعة الإسلامية، وأجرى الاتفاق حينها بمكتب الإرشاد السابق، وعندما جاء وقت التصويت في الجمعية التأسيسية، وجد أن أعضاء الإخوان تحالفوا مع الكنيسة، والعلمانيين والليبراليين، وصوتوا على كلمة مبادئ وليس على الشريعة.

 

وأشار إلى أن هناك مخططات خارجية، تريد هدم مصر وانهيار اقتصادها لتقوم ثورة جياع لتضيع مصر، مؤكدا أنه إذا سقطت مصر سقط العالم العربي بأكمله.

 

واختتم مخيون كلمته أن حزب النور سوف يظل يدافع عن الشرعية، وأنهم على مواقفهم دون تغيير منذ أن قامت ثورة 25 يناير حتى 30 يونيو، واتفاقهم على أن المرحلة التي تمر بها مصر لا تتحمل ترشيح مرشح إسلامي للرئاسة حتى لا يحدث انقسام أو استقطاب مثل ما حدث.

 

شاهد التقرير

مخيون : شباب الإخوان لديهم نزعة تكفيرية خطيرة

http://www.youtube.com/watch?v=voYg-fcD9A4

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان