رئيس التحرير: عادل صبري 01:29 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

انقسام بين مواطني الدقهلية حول "نعم " و"لا" للدستور

انقسام بين مواطني الدقهلية حول "نعم " و"لا" للدستور

الدقهلية ــ هبة السقا 04 يناير 2014 14:26

أيام قليلة تفصلنا عن الاستفتاء على الدستور الجديد والمقرر يوما 14 و15 يناير الجاري، وكانت أحدث استطلاعات الرأي التي أجراها مركز معلومات دعم واتخاذ القرار بمجلس الوزراء قد أوضحت أن 82.8% من المواطنين ممن سيشاركون في الاستفتاء على الدستور، سيصوتون بـ «نعم» على الدستور، لكن الحال في محافظة الدقهلية يشير إلى تباين وانقسام بين المواطنين بين مؤيد ومعارض ومقاطع.

 

خالد زغلول، أحد مؤسسي حزب الدستور بالمحافظة، يقول إنه سيصوت بنعم، مؤكدًا أن هذا الدستور يحوي العديد من المواد المتعلقة بالحريات والتي نادى بها الجميع منذ اندلاع ثورة يناير، بالإضافة إلى حقوق المواطنة وعدم التمييز والصلاحيات المحدودة لرئيس الجمهورية وكيفية محاسبته مسجلا اعتراضه على مادة المحاكمات العسكرية للمدنيين، مشيرًا إلى أنها تعتبر مادة انتقالية لا تؤثر على الاستحقاقات والحريات، حسب قوله.

 

ويرى إبراهيم السيد إسماعيل، البالغ من العمر 19 عامًا، أن الموافقة على الدستور المقبل الوسيلة الوحيدة التي يمكن من خلالها التصدي لجماعة الإخوان والإرهاب، على حد وصفه.

 

ولم يختلف رأي الحاجة نجاة، صاحبة كشك، والتي قالت إنها سوف تصوت بنعم لأن جماعة الإخوان ارتكبت العديد من جرائم القتل والسحل في حق الشعب والدستور هو الحماية والضمان الحقيقي لاستقرار البلاد

 

أما أسامة أنور، خريج كلية التربية النوعية، عبر عن رفضه للدستور، قائلاً: "إنه سيصوت بلا لأن الدستور به العديد من المواد التي رفضها في "دستور الإخوان" خاصة مواد المحاكمات العسكرية وتعيين وزير الدفاع من قبل المجلس العسكري وغيرها من المواد التي لا تحقق مبدأ التوازن والفصل بين السلطات".

 

وأضاف وليد نصر، محام، أن الدستور به العديد من المشاكل والمواد التي يصيبها العوار وكان يمكن تجنبها خاصة أننا نكتب دستورا ناضلنا من أجله لمدة 3 سنوات، كما أنه يحوي العديد من المواد التي لا تليق بثورة يناير والتي ضحى الكثير من الشباب بحياتهم من أجلها.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان