رئيس التحرير: عادل صبري 12:10 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

سياسيون: ظهور فلول "الوطني" محاولة "رخيصة" للعودة من جديد

سياسيون: ظهور فلول "الوطني" محاولة "رخيصة" للعودة من جديد

محمد أحمد عبدالغنى 04 يناير 2014 13:29

بدأت بعض قيادات ورموز نظام مبارك في الظهور مرة أخرى على المشهد السياسي في محاولة وصفها البعض بـ"الرخيصة" حيث ظهر مؤخرًا كل من أحمد فتحي سرور، ومفيد شهاب، خلال مؤتمر جماهيري وهما يروجان لمسودة الدستور المعدل الذي سيتم التصويت عليه في يومي 14 و15 من الشهر الجاري.

 

قال السفير إبراهيم يسري مساعد وزير الخارجية الأسبق إن نظام مبارك موجود وبقوه على الساحة السياسية وتسعى رموزه منذ الإطاحة بمبارك على العودة من جديد والعمل على إعادة قواعدها، مطالبًا الجميع أن ينسى ثورة يناير. على حد وقوله.

وأشار يسري في تصريح خاص لـ"مصر العربية" إلى أن ظهور قيادات "الوطنى المنحل" المتهمين بالفساد الآن في وسائل الإعلام إنما يعكس مدى نجاح الدولة العميقة في السيطرة على مقاليد الحكم لافتًا إلى أن التقاء المصالح مع النظام الحاكم الحالي هو ما ساعدهم على الصعود مرة أخرى.

وأكد يسري على أن كل ما يفعله النظام الحالي محكوم عليه بالانهيار لا محالة وأن الشعب سيثور من جديد من أجل إسقاط النظام الانقلابي وأن كل ما يحدث من قتل واعتقالات لن يرهب الشعب. على حد تعبيره.

من جانبه قال المهندس أحمد بهاء الدين شعبان رئيس الحزب الاشتراكي المصري إن مسألة ظهور رموز الحزب الوطني مجددًا "مقلقة" وعلى الجميع أن يتصدى لمحاولاتهم المستميتة للعودة للمشهد السياسي من جديد واصفًا إياهم بـ"الجماعات الفاسدة".

وتعجب شعبان من مطالبة البعض بعدم إقصائهم وإتاحة الفرصة لهم، قائلاً: "إذن  لماذا قمنا بالثورة ؟" مشدداً على أن الشعب هو من سيثور عليهم من جديد.

وأكد شعبان فى تصريح خاص لـ"مصر العربية" على أن نظام مبارك ظن أن أحداث 30 يونيو ضوء أخضر لعودتهم من جديد مشيراً إلى أن الشعب المصري يمر بأزمة كبيرة تتمثل فى مواجهته لفلول نظامي مبارك والإخوان. على حد قوله.

وأشار رئيس الحزب الاشتراكي إلى أن رموز نظام مبارك يملكون من المال الكثير وهو ما يُنذر بتواجدهم القوي على أرض الواقع من خلال الانتخابات البرلمانية المقبلة.

وقال الناشط الحقوقي محمد زارع رئيس "المنظمة العربية للإصلاح الجنائي: "إن سبب ما نحن فيه الآن هو عدم قدرة الثورة على الانتصار وهذا ما أعطى الفرصة مرة أخرى لرموز نظام مبارك في محاولتهم "الرخيصة" للعودة وتصدر المشهد السياسي.

وأضاف زارع في تصريح خاص لـ"مصرالعربية" عودة نظام مبارك ليست مستغربة في ظل البراءات التي حصل عليها هؤلاء عن قضايا هامشية ليس لها علاقة بالفساد الذي أحدثوه طيلة الثلاثين عامًا الماضية.

وأعرب زارع  عن قلقه إيذاء ما قد يقوم به النظام الحاكم الحالي من توجيه الشكر لمن عاونوه على الإطاحة بنظام الإخوان وأن يستعين بهم في المرحلة المقبلة.

وعلق محمود عزت المتحدث الرسمي لـ"حركة الاشتراكين الثوريين"على مسألة عودة "الوطني المنحل" من جديد قائلاً: "نظام مبارك هو من يحكم الآن ولم يرحل من الأساس". على حد قوله.

وأضاف في تصريح خاص لـ"مصرالعربية" دولة مبارك لن يرضى بها الشعب مرة ثانية، مشددًا على أنهم أصبحوا كروتًا محروقة لدى المواطنين وأنهم لن يستطيعوا شراء أصوات المصريين من جديد. على حد وصفه.

وطالب عزت شباب الثورة بالتصدي لمن يحاول القضاء على مكتسبات ثورة الشعب.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان