رئيس التحرير: عادل صبري 03:53 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

"برهامي": رابعة ليست شعارًا للصمود

"برهامي": رابعة ليست شعارًا للصمود

كريم عبد المعين 03 يناير 2014 19:42

قال الدكتور ياسر برهامي، نائب رئيس الدعوة السلفية، إنه في 30 يونيو خرج الشعب رافضًا طريق إدارة الدولة، وكان رافضًا لمحاولات النظام وقتها لترسيخ الأقدام فقط في ظل أزمات البوتاجاز والمرور وغيرها.

وأضاف، خلال ندوة مساء اليوم الجمعة في السويس، أن شعار رابعة ليس رمزًا للصمود، وأن الإخوان دخلوا معادلة صفرية، ولو كانوا يحاربون "الكفار"، لا يجب اتهامهم ولا تكفيرهم.

 

وقال إن معظم قادة الإخوان تم القبض عليهم في وحدات سكنية، لذلك فهم لم يكونوا في جهاد في سبيل الله.. كما أنهم يدفعون بالنساء والأطفال في المواجهة مثلما حدث في المنصورة بقتل 4 سيدات.

 

وأشار إلى أن هناك تحديًا هائلاً من أجل الإصلاح والاستقرار في مصر، رغم الأكاذيب التي تبث في المجتمع، ضاربًا المثل بقناة "الجزيرة" في ترويجها للأكاذيب.

 

وأضاف برهامي، أن التعديلات الدستورية الأخيرة تعني إلزام المشرع بالشريعة الإسلامية ولا يجوز سن أي قانون يخالف الشريعة، داعيًا إلى الموافقة على هذه التعديلات.

 

وقال إن الجماعات التي تكفر الدولة والمجتمع والجيش والشرطة والأحزاب السياسية وجبهة الإنقاذ ومن انتخب الفريق شفيق لعدم تطبيق الشريعة الإسلامية، لابد أن تراجع أفكارها.

 

وقال إن الشريعة وخاصة قضية إقامة الحدود بها جزء عقائدي، وهو مرتبط بالإيمان ومرجعيته شرع الله والجزء العملي له شرح كبير.

 

وأوضح أن تطبيقات الشرع في نظم الدولة جاء بالتدريج، وجاء بعد بناء الدولة وارتبط بالقدرة التنظيمية للدولة، وأن الرسول أخر إقامة الحد على المرأة الزانية من أجل مصلحة حملها، ولما وضعت قال لها اذهبي حتى ترضعيه، ثم جاءت إليه مرة أخرى ووجب عليها إقامة الحد ومنع إقامته في أحيان كثيرة.

 

وانتقد برهامي الخطاب التكفيري الذي تنتهجه جماعة الإخوان، وأنه نصح مكتب الإرشاد أكثر من مرة بعدم استخدام هذا الخطاب دون جدوى، بل ادعوا أن صفوت حجازي ليس منهم وأنه من شباب الثورة، والبلتاجي بأنه غير ملتزم!!

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان