رئيس التحرير: عادل صبري 09:19 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

قرقر: "التجمع المصري" ليس له أي علاقة بجماعة الإخوان

قرقر: "التجمع المصري" ليس له أي علاقة بجماعة الإخوان

محمد عبد الوهاب 30 ديسمبر 2013 20:53

قال الدكتور مجدي قرقر، الأمين العام لحزب الاستقلال "العمل الجديد سابقًا"، وعضو التجمع المصري، الذي تم تدشينه مؤخرًا، أن التجمع يضم شخصيات وطنية وسياسية، بعضها عضو بالتحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب، وبعضها من القوى الشبابية والثورية الرافضة لما وصفه بالانقلاب العسكري.

 

 

وأضاف، في تصريحات لـ"مصر العربية"، أن التجمع المصري به مساحة مشتركة رافضة لما وصفه بـ"الانقلاب"، وهي مساحة أقل من المساحة المشتركة في التحالف، مؤكدًا أن هذا التجمع سيكون دون شك إضافة جديدة لا تتعارض مع "تحالف دعم الشرعية"، فهي مكملة له ولا تتعارض معه.

 

وحول تفعيل دور التجمع المصري مستقبلاً، قال: "هناك من يقوم على هذا التجمع، ومساحة البانوراما السياسية الموجودة به أوسع من المساحة التي هي موجودة بالتحالف، وبالتالي يتيح فرصة المشاركة في الفعاليات الرافضة للانقلاب بمساحة أكبر من مساحة التحالف".

 

ونفى "قرقر" أن يكون التجمع المصري ذراعًا لجماعة الإخوان المسلمين، حسبما رددت بعض وسائل الإعلام، قائلاً إن "هذا أمر غير صحيح تمامًا، فهناك خلافات في الرؤى بين بعض مكونات التجمع وجماعة الإخوان، ولو لم تكن هذه الخلافات موجودة لانضم هؤلاء الأعضاء بالتجمع المصري لتحالف دعم الشرعية، وبالتالي فهذه الادعاءات غير صحيحة على الإطلاق، كما أن القائم على التحالف الدكتور باسم خفاجي، لديه خلافات سياسية وفكرية مع جماعة الإخوان المسلمين، إلا أنه في ذات الوقت غير معادٍ للإخوان".

 

يذكر أن "التجمع المصري" أعلن عن مشاركة أكثر من 60 شخصية عامة وقوة سياسية في تأسيس هذا التجمع، ومن بين أسماء الشخصيات، د.باسم خفاجي، مؤسس التجمع المصري، ود.سيف الدين عبد الفتاح، أستاذ العلوم السياسية ود.أيمن نور، مؤسس حزب غد الثورة، ود.مجدي قرقر، أمين عام حزب الاستقلال، ود.محمد الجوادي، المفكر والمؤرخ، ود.عماد شاهين، أستاذ العلوم السياسية، كما يشارك في التجمع المصري عدداً من القوى السياسية من بينها حزب التغيير، وحزب الاستقلال، وجبهة الإرادة الشعبية، وصحفيون ضد الانقلاب، ومهندسون ضد الانقلاب، وصفحة "كلنا خالد سعيد نسخة كل المصريين"، ومسيحيون ضد الانقلاب، وتحالف خبراء مصر، والأكاديمية السياسية الوطنية، وأكاديميون ضد الانقلاب، وصفحة مصر حرة، وجريدة التغيير، ومعلمون ضد الانقلاب، وائتلاف شباب التغيير، وعدد آخر من الكيانات والقوى السياسية.

 

وقال في بيانه التأسيسي، إنه كيان جامع للشخصيات والتيارات الوطنية داخل مصر وخارجها من مختلف التوجهات الرافضة لما وصفه بـ"الانقلاب"، كنواة سياسية للجماعة الوطنية، يتحرك على الساحة السياسية كإطار عمل جديد فاعل مرن يجمع القوى الوطنية والشخصيات العامة الراغبة في التعاون للتحقيق الفعلي لأحلام ثورة 25 يناير.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان