رئيس التحرير: عادل صبري 10:57 صباحاً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

الجمعية الشرعية: الحكومة لم تساومنا للموافقة على الدستور

الجمعية الشرعية: الحكومة لم تساومنا للموافقة على الدستور

جمال أحمد وآدم عبودي– مصر العربية: 29 ديسمبر 2013 14:50

 

الأمين العام للجمعية: أزمة التجميد في طريقها للحل.. ومستشفياتنا مستمرة في تقديم خدماتها

 

التجميد طال 138 فرعًا فقط من إجمالي 1100.. ونحتفظ باتخاذ الإجراءات القانونية ضد القرار

نفى مصطفى إسماعيل، الأمين العام للجمعية الشرعية الرئيسية، الأنباء التي ترددت عن ممارسة مسئولين بالدولة ضغوطًا على الجمعية من أجل تبني رأي الموافقة على الدستور خلال الاستفتاء القادم مقابل إلغاء قرار تجميد أموالها، موضحًا أن الجمعية كانت قد أصدرت، قبل حدوث هذه الأزمة، خطابًا إلى جميع فروعها بالجمهورية يفيد بأنها ليس لها أي توجه خاص للدستور الجديد.

وقال إسماعيل، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الجمعية- ظهر اليوم- للتعليق على الأزمة: إن هناك انفراجة في أزمة تجميد أموال الجمعية بعد ما اتضح أن القرار الذي اتخذته الحكومة كان به لبس، حيث لم يتم تجميد أموال سوى 138 فرعًا من أصل 1100 على مستوى الجمهورية، مؤكدًا أن مجلس إدارة الجمعية اتفق مع الجهات المعنية للدولة علي دراسة أسباب التجميد للفروع الصادر بشأنها القرار، مع حفظ حقوق الجمعية في اتخاذ الإجراءات القانونية ضد هذا القرار.

وأوضح إسماعيل أن الجمعية الشرعية قررت، من منطلق الحرص علي المصلحة العامة، اتخاذ مجموعة من الخطوات، أهمها التأكيد علي مسئوليتها عن علاج جميع الأطفال المبتسرين وجميع المستفيدين بمراكزها الطبية حتى آخر قطرة دواء، وأنه لن يضار طفل يتيم أو فقير مستفيدين من مشروعاتها الاجتماعية حتى آخر مليم، والاستمرار في التواصل مع أجهزة الدولة المعنية وخاصة السيادية منها لاستيضاح هذا القرار الأخير وتوضيح مدى خطورته على المستفيدين.

ونفى إسماعيل خروج أي طفل مريض من حضانات الجمعية الشرعية الرئيسية إلا بالشفاء التام ولم تسجل أي حالة وفاة في هذه الإثناء بسبب الأزمة الحالية، وتم توزيع بيان بعدد 24 حالة تم خروجها من مركز ألماظة للأطفال المبتسرين خلال الأزمة بعد الشفاء التام، وأن ما ظهر في وسائل الإعلام من شكوى عدد من الأهالي لعدم وجود خدمات بالمركز كان بسبب رفض قبولهم لوجود قائمة انتظار لمدة شهر ونصف.

وحرص أمين عام الجمعية الشرعية على التأكيد بأنه لم تتم ممارسة أي ضغوط من أية جهة داخل الدولة على الجمعية الشرعية الرئيسية للمساومة بشأن الدستور، من جانبه، شدد الدكتور محمد المختار المهدي- الرئيس العام للجمعية الشرعية- أنهم قاموا بالتأكيد على العلماء والدعاة والوعاظ التابعين للجمعية قبل خطبة الجمعية بعدم توظيف الأزمة الراهنة سياسيًا داخل مساجد الجمعية الشرعية، وتم إخبارهم بأن من يخالف ذلك القرار سيتعرض للمسائلة القانونية.

 

 

اقرأ أيضًا:

رئيس الجمعية الشرعية: جمَّدوا أرصدة 138 من فروعنا و"رُبّ ضارة نافعة"

تجميد أموال "الجمعية الشرعية".. لا عزاء للفقراء

الجمعية الشرعية: نلتزم بعلاج المرضى لآخر قطرة دواء

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان