رئيس التحرير: عادل صبري 07:06 صباحاً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

خطط أمنية جديدة إثر تفجيري المنصورة ومدينة نصر

خطط أمنية جديدة إثر تفجيري المنصورة ومدينة نصر

الحياة السياسية

اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية

خطط أمنية جديدة إثر تفجيري المنصورة ومدينة نصر

مصر العربية - متابعات 26 ديسمبر 2013 19:18

قال اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية، إن أجهزة الوزارة ستعمل بكامل طاقتها خلال الفترة القادمة للتصدي للأعمال الإرهابية التي تشهدها البلاد عبر خطط أمنية جديدة.

 

وأضاف، خلال اجتماعه اليوم الخميس مع مساعديه، أن "وزارة الداخلية لن تستكين أجهزتها فى مواجهة الجماعات الإرهابية التى تهدف بث الخوف فى نفوس المواطنين سعياً وراء تعطيل خارطة الطريق التى باتت معالمها تظهر للقاصى والدانى داخل البلاد وخارجها"، بحسب بيان أصدرته وزارة الداخلية.

 

وعن كيفية مواجهة التفجيرات بالبلاد بعد وقوع ثاني تفجير في أقل من 3 أيام، قال الوزير: "سيتم نشر دوريات من كلاب كشف المتفجرات، واستخدام سيارات وأجهزة كشف المفرقعات فى مختلف الشوارع والمحاور والميادين الرئيسية، ونشر خدمات أمنية إضافية لتأمين كافة المنشآت والمحاور الهامة والحيوية بما فيها الأبنية التعليمية من مدارس وجامعات بالتنسيق الكامل مع قوات الجيش".

 

وأشار الوزير إلى أن رجال الشرطة سيواجهون بحسم أي تظاهرات مخالفة للقانون يقوم بها أعضاء جماعة الإخوان "الإرهابية".

 

من ناحية أخرى، قال المتحدث باسم الحكومة ، هاني صلاح، إن "أجهزة الدولة بالكامل تعمل بكل طاقتها لمواجهة أي عناصر تخريبية أو إرهابية".

 

وأضاف صلاح، في تصريحات للصحفيين، اليوم، أن "قرار الحكومة بإعلان جماعة الإخوان المسلمين جماعة إرهابية لا يعنى أن العمليات الإرهابية ستتوقف، وسيتم التعامل مع منفذي هذه العمليات وفقًا للقرار، وما جاء بالمادة 86 مكرر من قانون العقوبات".

 

وفي معرض رده عن سؤال حول استعجال الحكومة بالقرار، قال إنه "لا يرى أن القرار متعجلاً، وأن غالبية الشعب المصري كان يرى إنه لابد من أن يتم إعلان الإخوان تنظيم إرهابي".

 

وأشار صلاح إلى أن "أجهزة الدولة ووزارة الداخلية والجيش والخارجية وكافة الجهات المعنية يتعاونون لرصد الهجمات والعمليات الإرهابية المتوقعة عقب قرار مجلس الوزراء".

 

وفي وقت سابق اليوم، قال الفريق أول عبدالفتاح السيسي، وزير الدفاع المصري، إن مصر ستقف صامدة في مواجهة الارهاب، ولن يخاف الشعب أبدا طالما الجيش موجود".

 

وأضاف السيسي، أثناء حضوره حفل تخريج دفعة عسكرية في القاهرة، "لا يوجد قلق أو خوف، فنحن فداؤكم والجيش المصري فداء لمصر والمصريين ومن يمسكم لن نتركه علي وجه الأرض، هدفنا البناء والتعمير والرخاء وليس القتل ولا الترويع ولا إيذاء المصريين".

 

وأصيب 5 أشخاص، صباح اليوم الخميس، أحدهما في حالة "حرجة"، جراء انفجار قنبلة بدائية الصنع قرب حافلة للنقل العام،  بشارع مواجه لجامعة الأزهر، فرع البنات، بحي مدينة نصر، شرقي القاهرة، بحسب وزارة الداخلية ومصادر طبية.

 

ويأتي الحادث غداة إعلان السلطات المصرية جماعة الإخوان المسلمين "جماعة إرهابية" وجميع أنشطتها "محظورة"، واتهامها بتنفيذ التفجير الذي استهدف مبنى مديرية أمن محافظة الدقهلية شمالي البلاد، الذي وقع أمس الأول وأسفر عن مقتل 16 شخصا وإصابة حوالي 100 بحسب آخر إحصائية لوزارة الصحة المصرية.

 

وفي وقت سابق أدانت جماعة الإخوان تفجير مديرية أمن الدقهلية، فيما أعلنت جماعة "أنصار بيت المقدس"، إحدى الجماعات المتشددة المسلحة في شبه جزيرة سيناء، مسؤوليتها عنه.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان