رئيس التحرير: عادل صبري 02:26 صباحاً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

خبير أمنى: التفجيرات تستهدف إجبار السلطة على التفاوض مع الإخوان

خبير أمنى: التفجيرات تستهدف إجبار السلطة على التفاوض مع الإخوان

فتحى المصرى 26 ديسمبر 2013 14:15

قال الخبير الأمنى اللواءدكتور أحمد رالجى رئيس مركز كرما للتحليلات الاستراتيجية إن كل ما يحدث من عمليات إرهابية وتفجيرات فى ربوع الوطن تهدف إلى زعزعة الاستقرار لتعطيل الاستفتاء القادم والتأثير عليه سلباً حيث تسعى جماعة الإخوان المسلمين من خلال تلك التفجيرات لعمل شيء من الندية مع الحكومة لفرض أنفسهم على أجندة المفاوضات مع السلطة الحالية.

 

وأكد الخبير الأمنى أن أعضاء الجيل الثانى والثالث فى التنظيم يتصرف تصرفات فردية فهم ينفذون تلك الحوادث لرفع اسم الجماعة والحصول على مكاسب  ورفع أسهمهم.
 

وأشار الخبير الأمنىإلى ن قرار حازم الببلاوى رئيس الحكومة غير مضمون العواقب ويخشى أن يكون رد الفعل على هذا القرار أحمق وعنيفا من قبل أفراد الإخوان فهم يسعون لتعطيل خارطة الطريق حتى لا تلقى السلطة سندا قانونيا ومعنويا وبذلك إضعاف التأييد الخارجى لما بعد 30 يونيو.
 

وتابع رالجى: إن الاستفتاء هو السند القانونى والديمقراطى لخارطة طريق المستقبل فنجاح الاستفتاء وقوة المشاركة فيه وتأييده سيدعم بقوة كبيرة جداً موقف السلطة الحالية تجاه التعامل مع الجماعات الإرهابية .
 

وأوضح أن جماعة الإخوان المسلمين  لهم علاقات وطيدة الصلةبالتيارات الدينية العنيفة والتكفيرية فى مصر فتلك الجماعات متفرعة فى القاع لكنها مندمجة فى القمة ومن الممكن أن يكون هناك تواطؤ إعلامى بين أنصار بيت المقدس مع تنظيم الإخوان.
 

وأضاف أن الشعب مسئول مسئولية كاملة مع الجيش والشرطة لمواجهة الأعمال الإرهابية قائلا إن الحكومة لن تستطيع مواجهة تلك الحوادث بمفردها والمرحلة تقتضى تكاتف جميع المواطنين مشيرا إلى أن تنظيم الإخوان الدولى لديه الأموال والتنسيق الدائم مع حماس والقاعدة كما أن العدالة لابد أن تساعد بصورة كبيرة فى حسم الأمور ودفع عجلة خارطة الطريق بسرعة إصدار الأحكام على المتورطين فى العنف.
 

وتعليقا على قرار الحكومة بوضع الإخوان على قوائم الإرهاب أوضح رالجى أنه لابد من تحليل القرار من منظورين فلا يمكن تحديد نتائجه من منظور قريب أما على المستوى البعيد فهو قرار جيد ولكنه تأخر كثيراً وتلك الحوادث الإرهابية ستؤثر سلبا على الاقتصاد لفترة قادمة ويجب أن يستعد الشعب نفسياً لتقبل ذلك الأمر.
 

وأشار الخبير إلى أنه يصعب الفرز بين الصالح والطالح بين أعضاء جماعة الإخوان لذلك فإن تصرفات الجماعة المشينة وقياداتها أساءت لكل أعضائها.

وقال إن قوات الشرطة ستقوم بتنفيذ قرارالحكومة بإعلان جماعةالإخوان المسلمين منظمة إرهابية ، باتخاذ التدابير والإجراءات الاستثنائية دون التقيد بنصوص قانون الإجراءات الجنائية، ومنها الاعتقال السياسي، وتحديد الإقامة والمنع من السفر وترقبا لوصول، لكافة القيادات، وكل من يستخدم إشارة أوعلامة تتشير إلي الجماعة، ومنها إشارة "رابعة".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان