رئيس التحرير: عادل صبري 06:57 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

دراسة: صياغة الدولة للهوية الثقافية ستختفي أمام "فيسبوك"

دراسة: صياغة الدولة للهوية الثقافية ستختفي أمام "فيسبوك"

محمد عجم 26 ديسمبر 2013 11:53

"سوف يختفي دور الدولة كمنظم ومنتج للثقافة أو هي من يصوغ الهوية الثقافية، في ظل ثقافة الفضاء الافتراضي الذي يخلق بدوره ثقافات قومية متجانسة".

الكلمات السابقة تعكس أبرز نتائج دراسة حديثة بعنوان "ثقافة الفضاء الافتراضي ورأس المال الاجتماعي.. دراسة استطلاعية لآليات التفاعل الاجتماعي على موقع فيسبوك"، التي تعد الأولى من نوعها التي ترصد تأثير موقع "فيسبوك" على الثقافة وعلى العلاقات الاجتماعية لمستخدميه.

 

الدراسة نالت عنها الباحثة داليا أحمد عاصم، درجة الماجستير من كلية الآداب بجامعة الإسكندرية، ووضعتها لجنة المناقشة في مصاف الدراسات العالمية في علم الاجتماع، كونها تعتمد على طرق وأساليب بحثية جديدة تطبق لأول مرة والتي تضع الدراسة، وتصوغ مفهوما جديدا يلائم التحولات التكنولوجية والاجتماعية الحالية. 

 

تقول الباحثة لـ"مصر العربية": "تطرقت في الدراسة لظاهرة شبكات التواصل الاجتماعي وتأثيرها على مختلف مناحي الحياة، وتحديدا موقع فيسبوك باعتباره الموقع الذي يضم سبع سكان الأرض، ورصدت في الدراسة تأثير الموقع على مفهوم الثقافة بمعناها الأنثروبولوجي، كما تطرقت لأثر فيسبوك على الإبداع والإنتاج الثقافي، والإعلام التقليدي، وتشكيل الوعي السياسي، وأساليب التنشئة الاجتماعية والعادات والتقاليد، والقيم والمعايير التي تحكم السلوكيات في المجتمع".

 

ووضعت الدراسة طريقة عملية مبتكرة لقياس رأس المال الاجتماعي على شبكات التواصل الاجتماعي، من خلال تحليل آليات التفاعل بين المستخدمين مثل اختيارات (Post-share-invite-Block-Like-Create) وأثرها على علاقاتهم الاجتماعية.

 

ثقافة الفضاء الافتراضي

ولأول مرة، تقدم الدراسة إطاراً نظرياً لدراسة ثقافة الفضاء الافتراضي في مصر، حيث بلورت مفهوما علميا جديداً في مجال العلوم الاجتماعية هو مفهوم "ثقافة الفضاء الافتراضي"، وكشفت عن مفردات تلك الثقافة ومخاطرها وإيجابياتها، وتأثيراتها على رأس المال الاجتماعي بكل صوره، كما حاولت الدراسة وضع مقياس لرأس المال الاجتماعي الافتراضي.

 

وتضيف عاصم: "عصر الشبكات يولد أنماطا جديدة من التفاعل، والممارسات الثقافية، فثقافة الفضاء الافتراضي هي ثقافة تحاول إعادة إنتاج نفسها من خلال التفاعل والتبادل، وهي تحوي تدفقات ثقافات عالمية متنوعة شكلت في مجملها أبعاد هذا الفضاء الحضارية وصيغته البنائية".

 

وكان من أبرز النتائج التي توصلت إليها الدراسة، بحسب الباحثة، أن موقع فيسبوك يساهم في الإنتاج الثقافي كأحد أشكال الممارسات الثقافية الناجمة عن ثقافة الفضاء الافتراضي، أكدت النتائج أن 82% يرون أن فيسبوك يساهم في الإنتاج الثقافي، المتمثل في أدب القصة، والشعر، وفن الكاريكاتير، والأفلام السينمائية، والإبداع الموسيقي. أما عن مخاطر ثقافة الفضاء الافتراضي، فتمثلت في السطحية، والنخبوية والتهميش وتلاشي المعلومات وحذف المحتوى وانتهاك الخصوصية.

 

وتبين أن 93.9% ساهم فيسبوك في تكوين توجهاتهم السياسية في فترة الربيع العربي. أي أن حوالي 9 من كل 10 من أعضاء فيسبوك قد ساهم الموقع في تشكيل وعيهم السياسي، كجزء من بناء الإدراك بالعالم الاجتماعي الواقعي. وأن القضايا الحقوقية حظيت بأعلى نسبة تطوعية في الدفاع عنها من قبل مستخدمي فيسبوك بنسبة بلغت 74.5%، ثم القضايا الثقافية بنسبة 18.4%، فيما جاءت القضايا الدينية في المرتبة الثالثة من اهتمام العينة بنسبة 7.1%.

 

كما ساهم فيسبوك في تحسين رأس المال الاجتماعي بأنواعه لدى مستخدميه، إذ إن نصف العينة يتراوح عدد أصدقائهم من 300 إلى 600 صديق، وأن أكثر من نصف العينة يحرصون على وجود صفحات شخصية خاصة بهم لمزيد من التواصل مع الأصدقاء وتكوين علاقات جديدة، وأن 7 من كل 10 يرغبون في تعميق علاقاتهم الاجتماعية والتشبيك مع مزيد من أعضاء فيسبوك، وأن 90.2% من العينة قد ساعدهم الموقع على التواصل والتشبيك مع زملاء الدراسة وأن أكثر من نصف العينة 53.5% يستخدمون فيسبوك للتعبير عن آرائهم السياسية، ما يساهم في تكوين نمط من أنماط الثقة والحرية يدعم الثقافة السياسية للمستخدمين".

 

كما أكدت النتائج أن ثمة انتقال رأس المال الاجتماعي الافتراضي إلى الواقع، حيث أقرت نسبة  52.7% من العينة بأن صداقاتهم الافتراضية تحول بعضها إلى واقعية وتتم بينهم مقابلات وجها لوجه. كما أن 44.9% من العينة لا يجدون فارقا بين تلك الصداقات الافتراضية وبين التي تحدث وجها لوجه، وأكدت نسبة 25.2% من العينة أن تلك العلاقات والصداقات الافتراضية أفضل. تبين أن الغرض الرئيسي من الانضمام لموقع فيسبوك هو التواصل، والمثير بحسب عاصم أن 69.3 % من العينة يتواصلون مع أقاربهم من الدرجة الأولى وأفراد أسرهم ، وهو ما يؤكد أن الفضاء الافتراضي يدعم روابط رأس المال الاجتماعي. 

 

كما اتضح أن 68.2% من العينة يشعرون بأنه أصبح جزءا من روتين حياتهم اليومية، ما يعني أنه أصبح يشكل أسلوب حياتهم وسلوكياتهم وممارساتهم، أي أنه أصبح ثقافة في حد ذاته. 

 

يذكر أن هذه الدراسة تنتمي إلى الدراسات الاستطلاعية Exploratory Type، وقد اعتمدت الدراسة على أسلوب دراسة الحالة Case Study،  وتم اختيار مجموعات Groups على موقع فيسبوك في مجالات مختلفة؛ حيث تم وضع رابط الاستبيان الالكتروني على الصفحات الخاصة بـ 16 مجموعة. واستعانت الدراسة بثلاث أدوات لجمع البيانات، هي:استشارة ذوى الخبرة: أجريت مقابلات إلكترونية مع صحافيين وكتاب متخصصين في الثقافة الرقمية، و الاستبيان الالكترونيElectronic Questionnaires، وتضمن الاستبيان 64 سؤالا وتم وضعه  موقع survey Monkey  ووضع رابط إلكتروني له حيث يمكن للمبحوث تصفح الاستبيان أثناء استخدامه " فيسبوك ". وأخيرا طبقت الملاحظة الإثنوجرافية الافتراضية Virtual Ethnography لتحليل وتفسير آليات التفاعل الاجتماعي على موقع فيسبوك.

 

استغرقت الدراسة الميدانية شهرين، وتم تطبيق 130 استبيانا على أعضاء المجموعات المتشكلة عبر موقع فيسبوك في الفترة ما بين مارس وإبريل 2013.  وشملت العينة جنسيات عدد من الدول العربية والأجنبية ومنها: المملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة، والصين وبريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا والسويد وتركيا فضلا عن مصر، وذلك وفقا لـبروتوكول الإنترنت "Ip " الخاص بأفراد العينة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان