رئيس التحرير: عادل صبري 09:23 صباحاً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

موقع على الإنترنت يعيد الاعتبار لـ "محمد نجيب"

موقع على الإنترنت يعيد الاعتبار لـ "محمد نجيب"

محمد عجم 25 ديسمبر 2013 18:13

"كان لنجيب شخصيته وشعبيته المحببة في صفوف الجيش والشعب المصري قبل قيام ثورة يوليو نظرًا لكونه بطلاً من أبطال حرب فلسطين".

 

كلمات تقع عليها عيناك بمجرد الدخول لموقع الرئيس الراحل محمد نجيب، أول حاكم مصري يحكم مصر حكمًا جمهوريًا، وهو الموقع الذي أطلقته مكتبة الإسكندرية مؤخرًا ضمن مشروع ذاكرة مصر المعاصرة، وتم عرض محتوياته اليوم الأربعاء ضمن احتفالية عقدت بالمتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط، احتفاءً بحصول اسم الرئيس الراحل على قلادة النيل قبل أيام.

 

العرض الذي قدمه عمرو شلبي، الباحث بمكتبة الإسكندرية ومدير مشروع الموقع، أوضح أن المشروع يعد توثيقًا لحياة الرئيس محمد نجيب، بما يعيد الاعتبار لأول رئيس لمصر بعد ثورة 23 يوليو 1952، موضحًا حرص مشروع ذاكرة مصر المعاصرة دائمًا على تصحيح التاريخ وتوثيقه، وتقديم الصورة الكاملة الصادقة له من خلال العديد من المشاريع التاريخية الفريدة الموثقة بالصور والوثائق والفيديو.

 

الموقع، الذي يحمل عنوان (http://naguib.bibalex.org)، يبدأ بعرض السيرة الذاتية لنجيب، التي تعرض مسيرة حياته، وصورٍ يظهر فيها عبر مراحل متعددة، ومنها نقرأ: "ارتبط محمد نجيب بالسودان ارتباطا عميقا، فهناك بدأ حياته العملية كضابط بالجيش المصري عقب تخرجه من الكلية الحربية، وقد أطلق السودانيون اسم اللواء محمد نجيب على أكبر شوارع العاصمة "الخرطوم" ولا يزال اسم محمد نجيب محفورا في الذاكرة الجمعية والتراث السوداني باعتباره رمزا لوحدة وادى النيل".

 

وتتابع السيرة: "كانت بداية صلته بالضباط الأحرار من خلال لقائه مع الصاغ عبد الحكيم عامر عندما عين أركان حرب في اللواء الذي يرأسه نجيب أثناء حرب فلسطين، ثم عرفه بجمال عبد الناصر، ثم التقي بباقي مجموعة الضباط الأحرار، وكان عبد الناصر هو مؤسس التنظيم ورئيسه، لم يكن تفكيرهم يخرج عن إطار ضرورة تغيير الأوضاع في مصر، ولكن حين وقع حريق القاهرة في يناير ١٩٥٢، وحدث الصدام بين نجيب والملك فاروق الذي قام بترقية حسين سري مديرا لسلاح الحدود بدلا منه، بدأ التشاور جديا لتغيير الأوضاع جذريًا".

 

وفي نهاية السيرة كتبت أهم أعمال محمد نجيب خلال فترة حكمه لمصر ومدتها سنتان وأربعة أشهر، ثم توثيقا لوفاته عبر أحد الصحف، حيث توفي عن عمر ناهز ٨٤ عامًا بعد صراع مع المرض دام لأكثر من ٤ سنوات، وذلك إثر إصابته بغيبوبة في مستشفى كوبري القبة العسكري.

 

يعرض الموقع أيضًا عددًا من أغلفة المجلات التي ظهر بها نجيب، منها غلاف مجلة "تايم" الأمريكية بتاريخ ٨ سبتمبر ١٩٥٢ بعنوان strongman nuguib egypts (نجيب رجل مصر القوي)، وغلاف مجلة باري ماتش الفرنسية يحمل صورة اللواء نجيب مذلا بعنوان "انقلاب نجيب".

 

كما يضم الموقع لقطات فيديو نادرة عن الرئيس الراحل، وزياراته الخارجية، وجولاته الداخلية، ولقاءاته، واحتفالات ثورة يوليو. ومن الصور النادرة يعرض الموقع 900 صورة للرئيس نجيب في مناسبات مختلفة، منها صورة له في رحلة الحج عام ١٩٥٣، وصورة يوم حصوله على الدكتوراه في الاقتصاد السياسي، وصورة له جالسا في مسجد السيد البدوي بطنطا، وأخرى له في أواخر أيامه.

 

كما يخصص الموقع جزءًا للصوتيات بالتعاون مع شركة صوت القاهرة للصوتيات و المرئيات، تتضمن أهم الخطابات التي ألقاها وبعض كلماته الخالدة التي دونها في مذكراته.

 

ويخصص الموقع جانبًا لوثائق تخص أول رئيس مصري، وآخر لتوثيق عناوين الصحف، التي نشرت حوله قبل وأثناء وبعد الثورة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان