رئيس التحرير: عادل صبري 01:20 مساءً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

"صحفيو الملف القبطي": الكنيسة أهانتنا

"صحفيو الملف القبطي": الكنيسة أهانتنا

معتصم الشاعر 25 ديسمبر 2013 14:29

أعربت رابطة "صحفيو الملف القبطي" عن استيائها من تعاملات أمن الكاتدرائية، واصفين إياها بأنها زادت عن الحد في امتهان الصحفيين إبان تأدية عملهم خلال زيارة البابا تواضروس الثاني صباح اليوم للكنائس الكاثوليكية.

 

وقالت الرابطة في بيان لها موجه لنقابة الصحفيين – حصلت "مصر العربية" على نسخة منه – إنه في الوقت الذي شاركت الكنيسة النقابة في تنظيم دورة تدريبية للصحفيين، واصلت مسلسل تعنتها تجاههم في أول زيارة للبطريرك بعد عودته من رحلة أوروبا، بحسب البيان.

وأضاف البيان: "تم منعنا اليوم من تغطية زيارة البابا للبطريرك غريغوريوس الثالث بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الكاثوليك."

وأشار إلى استيعاب الصحفيين خطورة الوضع الأمني الحالي حيال شخص البطريرك، مستنكرا في الوقت ذاته تغيير خارطة الزيارات التي كان مقررا لها أن تبدأ بزيارة البطريرك إبراهيم إسحاق بطريرك الكاثوليك بكوبري القبة.

ولفت بيان الرابطة إلى أن الصحفيين فوجئوا بغلق أبواب كاتدرائية الروم وبسؤال الحارس قال إن مسؤول أمن البابا تواضروس هو الذي طلب منهم إغلاق الأبواب وعدم فتحها لأي شخص، وعندما طالبوا بحضور أي مسؤول لإبلاغه أن هذا جزء من عملهم, لم يستجب لهم أحد، موضحا أن عقب انتهاء الزيارة قال لهم أحد الأباء الكهنة بكاتدرائية الروم الكاثوليك إن أمن قداسة البابا تواضروس هما من طلبوا ذلك.

واستطرد البيان: "كنا نرجو من المسؤول الإعلامي بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية أن يرسل لنا رسالة يبلغنا بأن هناك زيارة وأنه غير مسموح للصحفيين بتغطيتها وأنه سيرسل بيانا بما حدث، وهو ما لم يحدث"، مطالبين نقيب الصحفيين ضياء رشوان، بما أسموه الدفاع عن كرامة الصحفيين، معللين بأنهم سمحوا لقنوات الكنيسة بتغطية اللقاء.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان