رئيس التحرير: عادل صبري 04:13 مساءً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

زوجة البلتاجي تتحدى الأمن.. والنيابة تنصفها

زوجة البلتاجي تتحدى الأمن.. والنيابة تنصفها

الحياة السياسية

زوجة البلتاجي

زوجة البلتاجي تتحدى الأمن.. والنيابة تنصفها

حسن محمد 24 ديسمبر 2013 18:16

رغم أن قوات أمن طرة اتهمت زوجة البلتاجي بالاعتداء عليهم أثناء عملهم خلال زيارة زوجها اليوم، فقد أنصفتها النيابة وأخلت سبيلها بعد ساعات من اعتقالها؛ وهو ما يعني تبرئتها من "ادعاءات" الروايات الأمنية.

 

ثناء عبد الجواد، زوجة الدكتور محمد البلتاجي عضو المكتب التنفيذي لحزب الحرية والعدالة، الذي تم اعتقاله بعد عزل الرئيس محمد مرسي، تحملت الكثير من الصعوبات من مضايقات أمنية، بحسب قولها خلال إحدى اللقاءات التليفزيونية، مرورًا بمقتل نجلتها أسماء البلتاجي في أحداث فض اعتصام رابعة العدوية، حتى اعتقال زوجها.

 

واليوم تجاور زوجها المعتقل هي ونجلها، بعد اعتقالهما بمنطقة سجون طرة؛ لاعتراضهما على وقت وطريقة الزيارة المسموحة لها مع زوجها المحبوس.

 

وتعد هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها اعتقال زوجة أحد قيادات الإخوان أو حزب الحرية والعدالة الذين تم إلقاء القبض عليهم وحبسهم منذ أحداث 30 يونيو، والتي انتهت إلى عزل الرئيس محمد مرسي في 3 يوليو الماضي.

سناء عبد الجواد أم لخمسة أولاد، أكبرهم بالجامعة وأصغرهم في المرحلة الابتدائية، عاصرت البلتاجي وعايشته منذ صعوده إلى الساحة السياسية.

 

وقالت خلال إحدى اللقاءات بعد فوز قائمة الحرية والعدالة في الانتخابات البرلمانية: "تهيئتي للبيت والحفاظ على استقراره تعليميًّا وتربويًّا تجعل الزوج مطمئنًا، وهو ما يحتاجه مني زوجي".

 

كانت عبد الجواد تحرص على الحضور مع زوجها المعتقل في ندواته وجولاته، حتى يستشعر دعمها وقربها وتأييدها لرسالته، لأنها ترى أن ذلك يعد واجبًا رئيسيًا من واجبات الزوجة تجاه زوجها.

 

وتواجدت عائلة البلتاجي في اعتصام رابعة العدوية بصفة دائمة، وكانت زوجة البلتاجي تصر على التواجد بالمسيرات الاحتجاجية التي ينظمها أنصار التيار الإسلامي دفاعًا عما يسمونه بـ"الشرعية".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان