رئيس التحرير: عادل صبري 11:35 مساءً | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م | 07 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

"نعم للدستور" في جلسة إنهاء خصومة ثأرية بأسيوط

"نعم للدستور" في جلسة إنهاء خصومة ثأرية بأسيوط

أسيوط/ امل ناصر 24 ديسمبر 2013 11:26

رفع أهالي عائلتي زليتم  والزوايدة بمركز البداري محافظة أسيوط لافتات "نعم للدستور" بحضور اللواء أبو القاسم ضيف مدير أمن أسيوط، والقيادات الأمنية بالمحافظة، لإنهاء الخصومة الثأرية بين العائلتين ووقف نزيف الدم.

وقال  اللواء إبراهيم حماد محافظ أسيوط، في كلمته التي ألقاها في جلسة الصلح، إن مركز البداري من أكبر المراكز على مستوى المحافظة، وإن أبنائه بهذا الصلح المشهود ضربوا مثلا يحتذى به لكل أبناء الصعيد في ضرورة الحفاظ على الدم والأرواح ونبذ العنف، كما تقدم المحافظ بالشكر لكل من تدخل وسعى للصلح واعدا كبار العائلات بالبداري بزياراتهم للتعرف على مشكلات المركز على الطبيعة.



 

وطالب  اللواء أبو القاسم ضيف أهالي مركز البداري وكبار عائلاتها بتسليم السلاح في استجابة لمبادرة تسليم الأسلحة التي تتبناها الدولة حقنا للدماء وسعيا للحفاظ على هيبة الدولة واستقرارها.


وقال محمد فتحي أحد أفراد عائلة زليتم، في تصريحات لـ"مصر العربية"، إن الخصومة تعود إلى عام 1956 لخلاف على أرض زراعية وراح ضحيتها خيرة شباب ورجال البداري وأهدرت فيها العائلتان ملايين الجنيهات ومرت عليهم سنوات الظلام والدم وبهذا الصلح تم فتح صفحة جديدة بيننا وبين عائلة زليتن كخطوة نحو مجتمعا أكثر أمنا وأمانا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان