رئيس التحرير: عادل صبري 05:17 صباحاً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

البلتاجي أضرب عن الطعام بعنبره الانفرداي

البلتاجي أضرب عن الطعام بعنبره الانفرداي

الحياة السياسية

الدكتور محمد البلتاجي

البلتاجي أضرب عن الطعام بعنبره الانفرداي

محمد كمال 23 ديسمبر 2013 20:18

أصدرت حملة الدفاع عن الدكتور محمد البلتاجي، القيادي بجماعة الإخوان، والمحبوس حاليا على ذمة قضايا، بيانًا، دعت فيه الهيئات الحقوقية والمنظمات المحلية والدولية والأممية المعنية إلى تحمل مسؤولياتها القانونية والحقوقية إزاء حقوق المعتقلين والمضربين عن الطعام في مصر.

 

وتضمن البيان، الذي نشر بحساب البلتاجي على موقع "فيس بوك"، مساء الاثنين: "قامت مصلحة السجون ووزارة الداخلية بتضييق الخناق على المعتقلين بعد أن تم كشف حقيقة المحاكمات العبثية والاتهامات الملفقة، فشنت وسائل الإعلام الحكومية والخاصة حملة دعائية سوداء لتضليل الرأي العام، تمهيداً لتعريضهم لسلسلة من العقوبات الانتقامية وتجريدهم من أبسط حقوقهم".

 

وأشار البيان إلى أن الدكتور محمد البلتاجي وبعض إخوانه المعتقلين في سجن العقرب، عن طريق المحامين، تقدموا ببلاغ إلى النائب العام ضد وزير الداخلية ومأمور سجن طره، بسبب منع ذويهم من زيارتهم إلا من خلال حاجز زجاجي".

 

ولفت إلى أن "وزارة الداخلية ومصلحة السجون وإدارة سجن العقرب نقلت الدكتور محمد البلتاجي مرة أخرى لعنبر انفرادي لا يوجد فيه غيره وفصله عن بقية إخوانه المعتقلين، كما قامت وزارة الداخلية ومصلحة السجون بمنع أسرة الدكتور البلتاجي ومحاميه من الزيارة المستحقة خلال هذا الأسبوع مما يثير الشكوك عن نوايا هذه الخطوة غير القانونية التي اتخذتها السلطة الحالية".

 

وكشف البيان عن "إضراب الدكتور محمد البلتاجي بدءًا من صباح يوم الاثنين 23/12/2013 عن الطعام ورفض الطعام المقدم إليه، محملاً النائب العام المسؤولية عن صحته، وعن الأوضاع الانتقامية التي يعاني منها في السجن".

 

وتدعو هيئة الدفاع عن البلتاجي، "الهيئات الحقوقية والمنظمات المحلية والدولية والأممية المعنية إلى تحمل مسؤولياتها القانونية والحقوقية، إزاء حقوق المعتقلين والمضربين عن الطعام منهم والرموز السياسية التي تتعرض لحملة تضييق غاشمة شملت منعهم من الزيارة، وحبسهم أربعة شهور انفرادياً، ومنعهم من الاطلاع على الأخبار ومتابعتها".

 

كما دعت "الحركة الوطنية المصرية والعربية بكل أطيافها إلى وضع قضية المعتقلين في السجون المصرية في ظل حكم الانقلاب العسكري الدموي لوضع قضيتهم وحريتهم وإضرابهم المفتوح عن الطعام على أولوياتها، شريطة ألا يشغلها ذلك عن قضية الوطن الكبرى ومصيره ومستقبله".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان