رئيس التحرير: عادل صبري 02:23 صباحاً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

17 قاضيًا أمام التحقيق بتهمة "العمل بالسياسة"

17 قاضيًا أمام التحقيق بتهمة العمل بالسياسة

الحياة السياسية

المستشار الخضيري و محمود مكى

أبرزهم الأخوان "مكي" والخضيري وجنينة

17 قاضيًا أمام التحقيق بتهمة "العمل بالسياسة"

مصر العربية - متابعات 22 ديسمبر 2013 19:37

استدعى قاضي تحقيق منتدب من وزارة العدل 17 قاضيا، بينهم نائب مستقيل للرئيس المعزول، محمد مرسي، ووزيري عدل إبان حكمه؛ وذلك للتحقيق معهم في اتهامات تتعلق بعملهم في السياسة، وتأسيسهم لحركة "قضاة من أجل مصر"، المعارضة للسلطة الحالية، بحسب مصدر قضائي.

 

وأوضح المصدر أن الـ17 قاضيا تم استدعائهم من قبل القاضي محمد شرين، المنتدب من وزير العدل ، عادل عبد الحميد، على دفعتين، الأولى كانت أمس، وشملت 11 قاضيا، والثانية كانت اليوم وضمت 6 قضاة.

 

وأضاف أن 4 ممن تم استدعائهم أمس حضروا اليوم، وجرى التحقيق معهم، وصدر قرار بمنعهم، وبقية الدفعة الأولى، من السفر إلى خارج البلاد.

 

وأوضح أن الـ11 الممنوعين من السفر، بينهم 2 في هيئة النيابة الادارية، وهم هشام السكرى ومحمد السعيد، و9 في هيئة قضايا الدولة، وهم محمود فرحات مستشار وزير المالية فى عهد مرسى، وعصام الطوبجى، وحسين عمر السيد على، وايمن سيد عبد الرحمن، وعبد الله كرم الدين، وطلعت العشرى، احد اعضاء الهيئة الاستشارية القانونية لمرسي، ومحمد أحمد عبد الحميد يوسف، وحامد حسن حامد جمعة، ومحمد فتحى عبد الرحمن.

 

وأضاف المصدر أن من تم استدعاؤهم اليوم هم نائب مرسي المستقيل محمود مكى، ووزيري العدل السابق أحمد سليمان، والأسبق أحمد مكي، ورئيس الجهاز المركزى للمحاسبات (جهاز حكومي رقابي) هشام جنينية، ونائب رئيس محكمة النقض ناجي دربالة، وعضو مجلس الشعب السابق، نائب رئيس محكمة النقض السابق، محمود الخضيري (محبوس حاليا احتياطيا على ذمة قضية).

 

ومعظم من تم استدعاؤهم ينتمون لما يعرف إعلاميا بـ"تيار الاستقلال"، الذي عارض نظام الرئيس (الأسبق) حسني مبارك، الذي أطاحت به ثورة 25 يناير/ كانون الثاني 2011، وهو التيار الذي يعارض السلطة الحالية، ويرفض ما أقدم عليه الجيش، بمشاركة قوى سياسية ودينية، من الإطاحة بالرئيس السابق، محمد مرسي يوم 3 يوليو/ تموز الماضي.

 

وبحسب المصدر ذاته فإن "تحريات جهاز الأمن الوطنى (جهاز جمع معلومات تابع لوزارة الداخلية)، التى تسلمها قاضى التحقيق، تفيد بأن هؤلاء (من تم استدعائهم) كانوا علم بالجرائم (لم يحددها) التى ارتكبها أعضاء الحركة (قضاة من أجل مصر)، وأنهم من المؤسسين لها؛ مما أدى إلى إحداث فتنة بين رجال القضاء".

 

ومضى قائلا إن "تحريات الأمن الوطني تفيد أيضا بأن هؤلاء القضاة ينتمون إلى جماعة الإخوان المسلمين"، التي ينتمي إليها مرسي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان