رئيس التحرير: عادل صبري 05:55 مساءً | الجمعة 22 نوفمبر 2019 م | 24 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

بعد تحديد أولى جلسات محاكمة «راجح» الأحد المقبل.. القصة الكاملة لـ «شهيد الشهامة»

بعد تحديد أولى جلسات محاكمة «راجح» الأحد المقبل..  القصة الكاملة لـ «شهيد الشهامة»

الحياة السياسية

محمود البنا. شهيد الشهامة

بعد تحديد أولى جلسات محاكمة «راجح» الأحد المقبل.. القصة الكاملة لـ «شهيد الشهامة»

آيات قطامش 13 أكتوبر 2019 21:03

تطورات جديدة في قضية محمود البنا الذي عُرف اعلاميًا بـ "شهيد الشهامة" بالمنوفية، تمثلت اليوم الـأحد  بتحديد  محكمة الاستئناف موعد أولى جلسات امتثال   المتهمين بقتل البنا  الأحد المقبل الموافق 20 أكتوبر. 

 

جاء قرار الاستئناف بتحديد نظر أولى الجلسات بعد مرور ساعات قليلة  من إحالة  النائب العام  4 متهمين، بينهم المتهم الرئيسي "محمد راجح"، للمحاكمة الجنائية بعد انتهاء تحقيقات النيابة في القضية.

 

بدأت وقائع الأحداث 9 أكتوبر الماضي،  ىمدينة التلا التابعة لمحافظة المنوفية،  حينما ابدى محمود البنا طالب الثانوي البالغ من العمر 17 ربيعًا، استياءه من قيام محمد راجح بالتحرش والتعدي على  أحد فتيات المنطقة مطالبًا اياه باعتبارها مثل اخته،  ونشر البنا تدوينة عبر انستجرام ادان من خلالها فكرة التعرض لفتيات، الأمر الذي لم يعجب "راجح" الشهير بين أهالي المنطقة بـ "الفتوة". 

 

حيث فوجئ "البنا" باتصال هاتفي من "راجح" يخبره بأنه يقف عند بيته وإن كان رجل فعليه النزول له.. مر اليوم ولم يستجب "البنا" لاستفزاز "راجح" ، حسبما روت الأم في لقائها ببرنامج الحكاية المذاع على قناة إم بي سي مصر. 

 

في اليوم التالي؛ فوجئ "البنا" اثناء توجه لاحد دروسه باستيقاف "راجح" له ومعه 3 آخرين،   حيث تربص القاتل للمجني عليه بمعاونة ثلاثة من أصدقاؤه، وهم "م. ا. ر." طالب بكلية التجارة جامعة السادات، و"ا. م. ع." طالب في الثانوي التجاري، و"م. ا." وشهرتهه "حماصة" طالب بالثانوي الزراعي، و"إ. إ. ا." صديق المتهم الرئيسي، وقام بطعن "محمود" عدة طعنات نافذة بالبطن والوجه والفخذ.

 

 

 

غرق "البنا" في دمائه، ونقل إلى المستشفى  حيث لفظ انفاسه الأخيرة، وسط صدمة الأم والأب على الطريقة التي مات بها ابنهما الوحيد غدر. 

 

"راجح قاتل..اعدام محمد راجح"؛ هاشتاج جاب مواقع التواصل الاجتماعي ودون على جدران وشوارع تلاـ، يطالب بالقصاص لقتلة "البنا"، فضلًا عن جنازة حاشدة وتظاهرات خرجت في حب شهيد الشهامة وغضبًا مما فعله "راجح" به.

 في السياق ذاته؛ قالت والدة محمود، أن والدة راجح هاتفتها تليفونيًا حيث عرضت عليها مليون جنيه مقابل تمرير الأمر قائلة" تاخدي مليون جنيه وتسكتي لأن ابني طالع طالع" - بحسب تصريحات جرت على لسان الأم في لقائها ببرنامج الحكاية"-. 

عقب انتهاء تحقيقات  النيابة أمر النائب العام بإحالة المتهمين الـ 4 لمحاكمة عاجلة، التي حددت الاستئناف موعد نظر أولى الجلسات الأحد المقبل. 

 

وجاء في تحقيقات النيابة أن الأحداث بدأت حينما استاء المجني عليه من تصرفات المتهم تجاه إحدى الفتيات، فنشر كتابات عبر "إنستجرام" أثارت غضب المتهم؛ فأرسل الأخير إلى المجني عليه عبر برامج المحادثات رسائل التهديد والوعيد؛ ثم اتفق مع عصبة من أصدقائه على قتله، وأعدوا لذلك مطاوٍ وعبواتٍ تنفث مواد حارقة للعيون – مصنعة خصيصًا  للدفاع عن النفس.

 

وقالت التحقيقات إن الجناة اختاروا يوم الأربعاء التاسع من أكتوبر 2019 موعدًا  لذلك، حيث تربص المتهمان محمد راجح وإسلام عواد بالمجني عليه بموضع قرب شارع هندسة الري بمدينة تلا بمحافظة المنوفية، وما إن ابتعد المجني عليه عن تجمع لأصدقائه حتى تكالبا عليه، فأمسكه الأول  مشهرًا مطواة في وجهه ونفث الثاني على وجهه المادة الحارقة؛ وعلت أصواتهم حتى سمعها أصدقاء المجني عليه فهرعوا إليه وخلصوه من بين أيديهم؛ ليركض محاولًا الهرب.

 فتبعه المتهمان حتى التقاه المتهم الثالث مصطفى الميهي وأشهر مطواة في وجهه أعاقت هربه وتمكن على إثرها من استيقافه؛ ليعاجله المتهم الأول بضربة بوجنته اليمنى أتبعها بطعنة بأعلى فخذه الأيسر وذلك بعدما منعوا أصدقاءه من نجدته مستخدمين المادة الحارقة؛ ليتركوه مثخناً بجراحه؛ فنقله الأهالي إلى مشفى تلا المركزي، بينما هرب المتهم الأول على دراجة آلية قادها المتهم الرابع إسلام إسماعيل.

 

وانتقلت النيابة العامة إلى المستشفى وناظرت جثمان المجني عليه، كما سألت شهود الواقعة، وأصدرت قرارها بإجراء الصفة التشريحية لجثمان المجني عليه، وتحفظت على تسجيلات المراقبة بمكان الواقعة، واطلعت على محتوى الرسائل التي تبادلها المتهم الأول والمجني عليه.

 

وأظهرت مناظرة النيابة العامة للمجني عليه إصابته إصابتان إحداهما بوجهه والأخرى بأعلى فخذه، وأجمع شهود الواقعة على أن سبب الإصابتين ضربة وطعنة من المتهم الأول للمجني عليه.

 

وأكد أطباء مصلحة الطب الشرعي أن الطعنة التي أصابت فخذ المجني عليه الأيسر هي التي تسببت في وفاته،  وأنها جائزة الحدوث من مطواة وهو ما أجمع عليه الشهود، وشاهدت النيابة العامة تسجيلات آلات المراقبة في محيط وقوع الشجار مع المجني عليه وسط حشد من الفتيان ثم تقهقره ومحاولة هربه ولحاق آخرين به ثم ظهوره بمشهد ثان وآخر يحاول الإمساك به، وبمشهد آخر والدم يسيل من رجله اليسرى، كما اطلعت على رسائل من المتهم إلى المجني عليه سبقت الواقعة تضمنت تهديداً ووعيداً له بإيذائه بدنياً.

 

وأكدت أقوال متهمين إشهار المتهم الأول مطواة قرن غزال في وجه المجني عليه ونفث المتهم الثالث المادة الحارقة في وجوه من هبوا لنجدته، بينما قرر متهمان أن المتهم محمد راجح طعن المجني عليه برجله اليسرى.

 

 

 

 

 

بعد تحديد الـأحد المقبل موعدًا لنظر أولى جلسات محاكمة "راجح" المتهم بقتل "البنا" ومن معه، أثيرت إلى السطح مخاوف من امتثاله أمام جنايات أحداث التي لا تتجاوز أقصى عقوبه به 15 عامًا. 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان