رئيس التحرير: عادل صبري 08:55 صباحاً | الخميس 19 سبتمبر 2019 م | 19 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

بث الجلسات.. محاولة «عبد العال» لضبط البرلمان.. ونواب: سيحفزنا

بث الجلسات.. محاولة «عبد العال» لضبط البرلمان.. ونواب: سيحفزنا

الحياة السياسية

مجلس النواب .. صورة ارشيفية

بعد وقفه لأكثر من 3 سنوات.. حفاظا على "هيبة البرلمان"

بث الجلسات.. محاولة «عبد العال» لضبط البرلمان.. ونواب: سيحفزنا

أحلام حسنين 08 سبتمبر 2019 14:01

بعد توقف بث وإذاعة جلسات البرلمان مباشرة لأكثر من 3 سنوات ونصف، يستعد المجلس لعودة البث مرة أخرى مع دورة الانعقاد الخامس، المقرر في الأسبوع الأول من شهر أكتوبر المقبل، وهو ما رحب به النواب، معتبرين أنه خطوة إيجابية ستزيد البرلمان انضباطا وحيوية.

 

كان الدكتور علي عبد العال، رئيس البرلمان، قد أعلن أنه سيمسح بإذاعة جلسات البرلمان بداية من دور الانعقاد القادم، وذلك لمواجهة ظاهرة تغيب النواب عن الحضور للمجلس، مما أدى لتعطيل الموافقة على مشروعات قوانين هامة تحتاج نصاب الثلثين.

 

يكشف أداء النواب

 

من جانبه اعتبر النائب عبد الفتاح يحيى، القيادي بحزب مستقبل وطن، أن بث الجلسات سيكون خطوة شديدة الأهمية للنواب، لأن كل ما يهم النائب هو كشف الحقائق للناس، وأن يعلم المواطن الدور الذي يؤديه نائبه داخل البرلمان.

 

وأضاف يحيى لـ"مصر العربية" أن عدم بث الجلسات جعل هناك نوعا من الغموض على أداء النواب داخل المجلس، إذ أصبح المواطن لا يعلم إذا كان نائبه يناقش مشاكل دائرته أم لا، وهل يقدم مشاريع قوانين أم لا.

 

وتابع :"نحن كنواب يهمنا بث الجلسات، حتى يعلم المواطن أننا نتحدث عن مشاكله ونقدم مشروعات قوانين وبيانات عاجلة ونمارس كل الأدوات الرقابية.

 

واستطرد :"احنا مش بنشتغل في الضلمة، احنا بنشتغل في النور، وإذا كان قد حدث لغط في بداية انعقاد البرلمان بأن حاول بعض النواب يبروزا أنفسهم لأنهم يظهرون في التلفزيون، فهذا شيء طبيعي، ليس فيه عيب، لأن كل نائب يريد أن يراه أهل دائرته وهو متواجد في البرلمان".

 

وقال النائب :"في تقدير سيكون دور الانعقاد الخامس أكثر انضباطا في القاعة والتزاما في الحضور، وسيكون دفعة لحضور الإعلام كذلك، نحن نريد أن نظهر كبرلمان ديمقراطي يظهر فيه كل شيء حتى المعاضرة، ويكون هناك عرض لمشاكل الدوائر وأن يستمع المواطن لعرض مشاكله في التلفزيون".

 

البث وحده لا يكفي

 

في السياق نفسه قال النائب هيثم الحريري، عضو تكتل 25-30، إنه يؤيد عودة بث جلسات البرلمان مباشرة، لافتا إلى أن هذا كان مطلبهم منذ قرار وقف البث.

 

وأضاف الحريري لـ"مصر العربية" أن بث الجلسات لوحده غير كافيا، ولكن يجب أن السماح بالتصويت بالإلكتروني وتطبيق اللائحة.

 

وحول تخوف بعض النواب من أن يتكرر السبب الذي من أجله قرر رئيس البرلمان وقف البث، قال الحريري إن الأصل في البرلمان هو أن يعبر كل نائب عن رأيه، معتبرا أن عدم بث الجلسات تسبب في حالة عزوف عن مشاركة النواب وحضور الجلسات وإبداء الرأي.

 

وأردف عضو تكتل 25-30 :"ولكن حين يعود بث الجلسات ويرى المواطنين نوابهم وهل يشاركون ويناقشون، ويعرفون موقفهم تجاه القوانين، وإذا كانت تلك القوانين نتيجتها سيئة أم إيجابية، فكل ذلك سيحفز النواب على مزيد من العمل والتواصل مع المواطنين".

 

وأشار الحريري إلى أن بث الجلسات سيكون بمثابة جزء من كشف الحساب الذي يقدمه النائب لأهل دائرته عن أدائه داخل المجلس.

 

لمواجهة أزمة الغياب

وفي وقت سابق، أعلن الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب، عن بث الجلسات العامة خلال الدور المقبل، اعتراضا منه لتغيب النواب في الجلسات.

 

وكان لمتحدث الإعلامي للبرلمان، الدكتور صلاح حسب الله، قد أكد بدوره في المؤتمر الصحفي الذي استعرض فيه إنجازات البرلمان خلال الدور الرابع، أن عودة البث التلفزيوني يأتي بعد النضج الكبير الذي شهده أداء النواب عبر أدوار الانعقاد السابقة.

 

لماذا توقف البث؟

 

كانت جلسات البرلمان الحالي في بداية انعقاده علنية، حتى أن شهدت الجلسة الإجرائية، في يناير 2016، حالة من الهرج والمرج والمناوشات بين النواب، الأمر الذي دفع أعضاء مجلس النواب للتصويت على قرار وقف البث حفاظا على ما وصفوه بـ«هيبة البرلمان».

 

وقدم أكثر من 40 نائبا مذكرة يطلبون فيها وقف البث المباشر للجلسات، لما شهدته القاعة من حالة "هرج ومرج" خلال مناقشات آلية إقرار القرارات بقوانين في دور الانعقاد الأول.

 

وقال الدكتور على عبد العال، رئيس البرلمان وقتها إن البث التلفزيونى أعطى البعض فرصة لإتخاذ مواقف لائحية خاصة لهم، اعتقادا منهم أن تفسير اللائحة قاصر عليهم.

 

 موقف الدستور

وفى هذا الصدد، نظم الدستور واللائحة الداخلية طبيعة عمل لمجلس النواب، آلية نشر و الإذاعة لجلسات مجلس النواب واللجان النوعية ترصدها كالاتى:

 

وحددت المادة 120 الإطار العام لانعقاد الجلسات وأجازت عقد جلسات سرية، إذ نصت على "أن جلسات مجلس النواب علنية.ويجوز انعقاد المجلس فى جلسة سرية، بناءً على طلب رئيس الجمهورية، أو رئيس مجلس الوزراء، أو رئيس المجلس، أو عشرين من أعضائه على الأقل، ثم يقرر المجلس بأغلبية أعضائه ما إذا كانت المناقشة فى الموضوع المطروح أمامه تجرى فى جلسة علنية أو سرية".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان