رئيس التحرير: عادل صبري 02:28 صباحاً | السبت 21 سبتمبر 2019 م | 21 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

فيديو: حرائق الأمازون .. ماذا يحدث؟ (القصة الكاملة)

فيديو: حرائق الأمازون .. ماذا يحدث؟ (القصة الكاملة)

الحياة السياسية

حرائق الأمازون.. رئة الأرض

فيديو: حرائق الأمازون .. ماذا يحدث؟ (القصة الكاملة)

مصر العربية 24 أغسطس 2019 22:10

 

"رئة الأرض تحترق".. عبارة باتت تتردد على مسامعنا فجأة، وملئت فضاء مواقع التواصل الاجتماعي، مع الاعلان عن تزايد رقعة  حرائق غابات الأمازون، في محاولة للتأكيد على أنها ليست مجرد ألسنة نيران تلتهم أمامها الأخضر واليابس بل إن أثرها سيذوق منه السواد الأعظم من سكان هذا الكوكب.

 

صور  قادمة من الفضاء

 

أعمدة دخان ناجمة عن حريق هائل بالأمازون التقطتها وكالة الفضاء ناسا، وتداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وسط حالة استياء جراء التباطؤ في التعامل مع حريق بهذا الحجم في منطقة حيوية كتلك الغابات، التي تمد سكان الأرض بـ 20% من الأكسجين.

 

 

 

عدد حرائق الأمازون في عام 

 

75 ألفًا.. هذا الرقم هو حصيلة الحرائق في غابات الأمازون لهذا العام فقط 2019، بزيادة تبلغ نحو 85% عن عام 2018، بحسب تقديرات المعهد الوطني لبحوث الفضاء، وأشار المعهد إلى وقوع نحو 2500 حريق خلال اليومين الماضيين فقط.

 

 

 

الاحتباس الحراري

 

و -بحسب الـ bbc؛ يعد حوض الأمازون حيويا  لكبح المستوى الاحتباس الحراري حول العالم؛ حيث تمتص الغابات ملايين الأطنان من انبعاثات الكربون كل عام، وعند قطع الأشجار أو حرقها، ينطلق الكربون الذي تخزنه تلك الأشجار إلى الجو وتقلّ قدرة الغابات المطيرة على امتصاص انبعاثات الكربون.

 

 

ولفتت bbc  إلى  أنه طبقًا لخدمة كوبرنيكوس (كامز) لمراقبة الجو التابعة للاتحاد الأوروبي، فإن سحب الدخان  تسافر وصولا إلى ساحل الأطلسي،  بالدرجة التي جعلت السماء تظلم  في ساو باولو على مسافة تتجاوز 3.200 كيلو متر، فضلًا عن أن الحرائق الأخيرة  تبعث  كمية كبيرة من ثاني أكسيد الكربون، بلغت 228 ميغا طن حتى الآن في العام الحالي  وهي الأعلى منذ عام 2010، كما أظهرت خرائط (كامز) إلى  وصول  غاز أول أكسيد الكربون ذي المستويات المرتفعة من السُميّة إلى ما وراء الخطوط الساحلية لأمريكا الجنوبية.

 

 

فيما قالت  الكاتبة ليلا نارجي في تقرير نشرته مجلة "ريدرز دايجست" الأمريكية أن منطقة الأمازون تتضمن نسبة هائلة من النباتات والحيوانات تصل إلى 10%من جميع أنواع النباتات والحيوانات الموجودة على كوكبنا. 

 

كما  أنها تخزن 100 مليار طن متري من الكربون، حيث تقوم هذا الغابات بتصفية ثاني أكسيد الكربون من الهواء الذي نتفسه وتتحكم في المناخ من خلال التبخر. 

 

من يعيش هنا؟

 

يعيش بمحيط حوض الأمازون نحو مليون نسمة من السكان الأصليين، فضلًا عن ما يربو من 3 ملايين نوع من النباتات والحيوانات.

فالمنطقة هي موطن لحوالي 2.5 مليون نوع من الحشرات، وعشرات الآلاف من أنواع النباتات، وما يقرب من 2000 نوع من الثدييات والطيور. 

 

صُنف في المنطقة علميًا على الأقل 40,000 نوع من النباتات، و2200 نوع من الأسماك، و1294 نوع من الطيور، و427 نوع من الثدييات، و428 نوع برمائي، و378 نوع من الزواحف، و يوجد واحد من كل خمسة أنواع من الطيور في غابات الأمازون المطيرة.

 

 كما يعيش واحد من كل نوع من الأسماك في أنهار وجداول الأمازون، ووصف العلماء ما بين 96,660 و128,843 نوع من اللا فقاريات في البرازيلوحدها.

 

 

 

بعضًا من تلك الحرائق يحدث بفعل الطبيعة خاصًة في فترات الصيف، ولكن الكثير منها يحدث بيد البشر من خلال المزارعين والحطابين.

 

شبح الاتهامات يطارد رئيس البرازيل 

 

عقب اندلاع تلك الحرائق في الأمازون؛ انهال سيل الاتهامات على الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، فبحسب موقع الحرة، اتهم زعيم السكان الأصليين في البرازيل راوني ميتوكتيري الجمعة  "جايير" بالسعي لتدمير غابات الأمازون، ودعا إلى إزاحته عن السلطة، فيما طلبت فنلندا حظر واردات اللحوم البرازيلية.

 

وقال زعيم قبيلة "كايابو"  في تصريحات لفرانس برس: "هو يريد أن يتخلص من الغابة ومنا، ما يفعله شيء مريع حقا"، متهما بولسونارو بتشجيع المزارعين وقاطعي الاخشاب وأصحاب المناجم بتدمير هذه الغابات..واختتم حديثه مطالبًا بالإطاحة به على وجه السرعة. 

 

 

فيما دعا وزير المالية الفنلندي ميكا لينتيلا،  الاتحاد الأوروبي إلى مراجعة عاجلة لإمكانية حظر واردات لحوم البقر البرازيلية" ردا على حرائق الأمازون.

 

حيث تعتبر البرازيل أكبر مصدر في العالم للحوم الأبقار، كونها  تساهم بحوالي 20 % من إجمالي الصادرات العالمية، وفقا لوزارة الزراعة الأميركية.

 

 

وقال  الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون  أن  حرائق الأمازون تمثل حالة طوارئ دولية، ولفت إلى أهمية مناقشة هذه القضية خلال قمة مجموعة الدول السبع التي تنطلق السبت في مدينة بياريتز جنوب غربي فرنسا.

 

إلا أن الرئيس البرازيلي اتهم "ماركون" بالعمل بعقلية استعمارية وبتحويل قضية الأمازون إلى أداة لتحقيق مكاسب سياسية شخصية.

 

وفي السياق ذاته  أيدت ألمانيا مناقشة حرائق غابات الأمازون في قمة مجموعة السبع التي ستعقد السبت، وكذلك أيدها رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الذي أعلن في تغريدة أن الحرائق "مرعبة" عارضا المساعدة في مكافحتها، بحسب الحرة-. 

 

وقال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه تحدث مع الرئيس البرازيلي الجمعة وعرض المساعدة، إذا لزم الأمر، في التعامل مع الحرائق.

 

واعطى  الرئيس البرازيلي الإذن الجمعة للقوات المسلحة للمساعدة في مكافحة الحرائق وملاحقة النشاطات الإجرامية في المنطقة.

 

وقال بولسونارو : يمكنه اتهام السكان الأصليين والمجتمعات المحلية وسكان المريخ وكبار مالكي الأراضي". وأضاف "لكن الشبهات الكبرى تقع على المنظمات غير الحكومية. 

 

على الجانب الآخر؛ خرج آلاف المتظاهرين إلى الشوارع في البرازيل للتعبير عن غضبهم من التدمير الحاصل للبيئة بعد مظاهرات أوروبية عدة، بحسب فرانس 24.

 

وشدد بولسونارو أنه لا يجب فرض عقوبات على البرازيل بسبب الحرائق في منطقة غابات الأمازون. وجاء هذا التلميح بعد تحذيرات فرنسية وإيرلندية بإمكان وقف اتفاق تجاري بين الاتحاد الأوروبي ومجموعة ميركوسور التي تضم البرازيل والأرجنتين والأورغواي وباراغواي.

وقال بولسونارو في تصريحات مقتضبة لقناة تلفزيونية "هناك حرائق غابات في كل العالم، ولا يمكن استخدام هذا الأمر كذريعة لفرض عقوبات دولية".

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان