رئيس التحرير: عادل صبري 12:37 صباحاً | الثلاثاء 16 يوليو 2019 م | 13 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

عضو بـ«الصحفيين»: التغطية الصحفية لـ«خلية الأمل» تنتهك القواعد المهنية

عضو بـ«الصحفيين»: التغطية الصحفية لـ«خلية الأمل» تنتهك القواعد المهنية

الحياة السياسية

المتهمون في قضية خلية الأمل

عضو بـ«الصحفيين»: التغطية الصحفية لـ«خلية الأمل» تنتهك القواعد المهنية

سارة نور 06 يوليو 2019 21:36

بعد نحو أسبوع من إلقاء القبض على الصحفيين هشام فؤاد و حسام مؤنس ضمن القضية المعروفة إعلاميا بـ"خلية الأمل"، طالب عمرو بدر مقرر لجنة الحريات بمجلس النقابة، ضياء رشوان نقيب الصحفيين بمخاطبة رؤساء التحرير والمواقع لمطالبتهم بالالتزام بميثاق الشرف الصحفي فيما يخص التغطية الصحفية لهذه القضية. 

 

وقال بدر في المذكرة التي أرسلها إلى نقيب الصحفيين، اليوم السبت:" أرجو الموافقة على سرعة مخاطبة الزملاء رؤساء تحرير الصحف والمواقع لمطالبتهم بالالتزام بميثاق الشرف الصحفي وبالقيم المهنية فيما يتعلق بالتغطية الصحفية لقضية الزميلين هشام فؤاد وحسام مؤنس".

 

وتابع: (أن هذه التغطية للأسف الشديد قد تخلت عن كل القيم المهنية ،وقيم زمالة المهنة، وراحت تتعامل مع الزميلين باعتبارهما مدانين رغم أنهما لا يزالان رهن التحقيق، فضلا عن أنها نسبت إليهما اتهامات نعلم جميعا أنها باطلة وغير صحيحة ولم توجهها لهم سلطات التحقيق).  

 

واقترح بدر في مذكرته مخاطبة رؤساء تحرير الصحف بشكل رسمي لمطالبتهم بالالتزام بالقيم المهنية، والسماح بعرض وجهة نظر محامي الزملاء وأسرهم ،والنقابة، في كل ما يتعلق بالتغطية الصحفية لقضية الزميلين  

 

وطالب عمرو بدر بـ:( التأكيد على رؤساء تحرير الصحف أن التغطية الصحفية بالشكل الذي ظهرت به تمثل انتهاكا واضحا وفاضحا لميثاق الشرف الصحفي، ولأبسط قواعد التغطية الصحفية النزيهة، مع التأكيد عليهم أن الاستمرار في مخالفة ميثاق الشرف الصحفي وقواعد المهنة، والزمالة، قد يدفع النقابة لاتخاذ الإجراءات التأديبية المنصوص عليها في القانون ضد من يرتكب هذه الأخطاء المهنية الجسيمة).

 

ألقت قوات الأمن فجر الثلاثاء قبل الماضي، القبض على كل من زياد العليمي، المحامي وعضو الهيئة العليا بالحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، والكاتب الصحفي حسام مؤنس، والصحفي اليساري هشام فؤاد والناشط العمالي حسن البربري.

 

وأيضا عمر الشنيطي خبير وكاتب اقتصادي ورجل أعمال ومؤسس مجموعة من الشركات الاستثمارية أبرزها "مالتيلبز للاستثمار" ومؤسس وشريك بسلسلة مكتبات "ألف"، أسامة العقباوي رجل أعمل يعمل في مجال الزراعة والمشاتل ومصطفى عبد المعز صاحب مجموعة المعز للاستثمار العقاري.

 

وبعد ساعات من القبض عليهم، أصدرت وزارة الداخلية بيانا قالت فيه: "بعدما تمكن قطاع الأمن الوطنى من رصد المخطط العدائي الذي أعدته قيادات الجماعة الهاربة بالخارج بالتنسيق مع القيادات الإثارية الموالين لها ممن يدعون أنهم ممثلو القوى القوى السياسية المدنية تسمى «خطة الأمل» التي تقوم على توحيد صفوفهم، وتوفير الدعم المالي من عوائد وأرباح بعض الكيانات الاقتصادية التي يديرها قيادات الجماعة والعناصر الإثارية، لاستهداف الدولة ومؤسساتها، وصولا لإسقاطها تزامنا مع احتفالات 30 يونيو".

 

وأضافت الوزارة: (كشفت معلومات الأمن الوطني، أبعاد هذا المخطط، والذي يرتكز على إنشاء مسارات للتدفقات النقدية الواردة من الخارج بطرق غير شرعية، بالتعاون بين جماعة الإخوان الإرهابية، والعناصر الإثارية الهاربة ببعض الدول المعادية، للعمل على تمويل التحركات المناهضة بالبلاد، للقيام بأعمال عنف وشغب ضد مؤسسات الدولة في توقيتات الدعوات الإعلامية التحريضية، خاصة من العناصر الإثارية عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والقنوات الفضائية التي تبث من الخارج).

 

وتابعت : (وجرى تحديد أبرز العناصر الهاربة خارج البلاد، والقائمة على تنفيذ المخطط، وهم كل من القيادي الإخوانى محمود حسين وعلى بطيخ، والإعلاميين الإثاريين معتز مطر ومحمد ناصر المحكوم عليه الهارب وأيمن نور، وجرى التعامل مع تلك المعلومات، وتوجيه ضربة أمنية بالتنسيق مع نيابة أمن الدولة، لعدد من الكيانات الاقتصادية، والقائمين عليها، والكوادر الإخوانية، والمرتبطين بالتحرك من العناصر الإثارية).

 

واستطردت:"وأسفر ذلك عن تحديد واستهداف 19 شركة وكيان اقتصادي، تديره بعض القيادات الإخوانية، والعناصر الإثارية بطرق سرية، وعثر على أوراق ومستندات تنظيمية ومبالغ مالية، وبعض الأجهزة والوسائط الإلكترونية، وتقدر حجم الاستثمارات بربع مليار جنيه".

 

فيما وجهت نيابة أمن الدولة تهم مشاركة جماعة إرهابية في تنفيذ مخططاتها، والتخطيط لإسقاط الدولة، وضرب الاقتصاد القومي للبلاد ، وأمرت بحبسهم، الثلاثاء قبل الماضي،  15 يوما على ذمة التحقيقات  القضية رقم 930 لسنة 2019 حصر أمن دولة عليا.

 

ونفى المتهمون في التحقيقات التي حضرها 7 محامين الاتهامات المنسوبة لهم، ووصفوا التحريات بأنها «مرسلة» ولا تمت للحقيقة بصلة، لكن بحسب عمرو بدر مقرر لجنة الحريات بنقابة الصحفيين فأن الاتهامات الموجهة للصحفيين حسام مؤنس وهشام فؤاد هي مشاركة جماعة في تحقيق أغراضها ونشر أخبار كاذبة، حسبما قال له محامي النقابة.  

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان