رئيس التحرير: عادل صبري 06:19 مساءً | الجمعة 23 أغسطس 2019 م | 21 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

وفاة محمد مرسي.. ماذا قال نجل الرئيس الأسبق عن رحيل والده؟

وفاة محمد مرسي.. ماذا قال نجل الرئيس الأسبق عن رحيل والده؟

الحياة السياسية

محمد مرسي أثناء جلسة محاكمته - أرشيفية

وفاة محمد مرسي.. ماذا قال نجل الرئيس الأسبق عن رحيل والده؟

محمد عبد الغني 17 يونيو 2019 18:52

 

تتوالى ردود الأفعال حول وفاة الرئيس السابق "المعزول" محمد مرسي أثناء جلسة محاكمته، وفق ما ذكرت وسائل الإعلام الرسمية.

 

وفي أول تعليق بعد إعلان التلفزيون الرسمي المصري، وفاة مرسي أثناء جلسة محاكمته، أكد أحمد النجل الأكبر للرئيس الأسبق محمد مرسي وفاة والده، الإثنين.

وعبر صفحته على موقع "فيسبوك"، كتب أحمد: "أبي عند الله نلتقي".

 

النيابة العامة

 

ووفق التليفزيون المصري، توجه فريق من النيابة العامة برفقة فريق طبي لمعاينة جثمان الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي العياط، الذي توفي بعد إصابته بإغماء.

 

ومن المقرر يخرج النائب العام ببيان بعد قليل حول وفاة مرسي، لتحديد سبب وظروف الوفاة.

 

استنفار  أمني

 

على جانب آخر، أعلنت القوات المسلحة ووزارة الداخلية ، حالة الاستنفار القصوى في البلاد بعد وفاة الرئيس الأسبق محمد مرسي ، داخل المحكمة اليوم، بحسب شبكة روسيا اليوم

 

وكانت جسلة المحاكمة اليوم تنظر في اتهام مرسي و23 آخرين، بـ"التخابر في القضية المعروفة بـ"التخابر مع حماس" حيث توجه لهم تهم ينفونها بـ"ارتكاب جرائم التخابر وإفشاء أسرار الأمن القومي".

 

وأعلن التلفزيون المصري اليوم الاثنين، وفاة الرئيس المعزول محمد مرسى، أثناء حضوره جلسة محاكمته فى قضية تخابر، بعد سنوات من تعتيم على أوضاعه داخل السجن.

 

وعقب رفع الجلسة أصيب محمد مرسي بنوبة إغماء توفي على إثرها، وتم نقل الجثمان إلى المستشفى وجارٍ اتخاذ الإجراءات اللازمة.

 

وطلب مرسي، الكلمة من القاضى، وألقى آخر كلماته خلال الجلسة، قبل أن يصاب بالنوبة.

 

واحتُجز الرئيس السابق، في يوليو 2013، عقب الإطاحة به من الحكم بعد عام من توليه المنصب، في حين صدرت بحقه أحكام نهائية بالسجن في 3 قضايا بمجموع أحكام وصلت إلى 48 عاماً.

 

وبخلاف حكم نهائي بإدراجه على "قوائم الإرهاب" لمدة 3 سنوات، أعاد القضاء محاكمته في قضيتين ألغت محكمة النقض، أعلى محكمة للطعون بالبلاد، أحكامهما.

 

يذكر أن محمد مرسي قد شارك  في انتخابات الرئاسة عام 2012 مرشحا عن حزب الحرية والعدالة، وكان الحزب قد أعلن في السابع من أبريل 2012 عن ترشيحه لمرسي بشكل احتياطي، بينما كان المرشح الفعلي للحزب خيرت الشاطر، الذي استبعدته لجنة الانتخابات الرئاسية لاحقاً لأسباب قانونية، وبالتالي أصبح مرسي المرشح الرسمي للحزب والجماعة.

 

وفاز مرسي في الانتخابات الرئاسية 2012، بعد فوزه بفارق بسيط على منافسه الفريق أحمد شفيق.

 

وبعدها، أصبح مرسي الرئيس الأول بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير  2011، والرئيس الخامس الذي يتولى سدة الحكم في مصر.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان