رئيس التحرير: عادل صبري 11:45 صباحاً | الاثنين 17 يونيو 2019 م | 13 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

بالصور| مواصلة إزالة نجع أبو عصبة بالأقصر.. والأهالي يطالبون بحل سلمي

بالصور| مواصلة إزالة نجع أبو عصبة بالأقصر.. والأهالي يطالبون بحل سلمي

الحياة السياسية

ازالة منازل نجع ابو عصبة

لإنشاء أكبر متحف عالمي مفتوح

بالصور| مواصلة إزالة نجع أبو عصبة بالأقصر.. والأهالي يطالبون بحل سلمي

علي أحمد 29 مايو 2019 22:46

"في إطار مخططات التنمية الشاملة وتحديث المخطط العام لمحافظة الأقصر المعتمد لإظهار المحافظة بالشكل الجمالي الذي يتناسب مع مكانتها العالمية سياحيا، فإن الأمر يستلزم نزع ملكية العقارات المتداخلة في مسار طريق الكباش وحرمه، والتي تعوق استكمال كشف مسار هذا الطريق التاريخي المهم".

 

 

بموجب هذا القرار تتم لليوم الثاني عملية إزالة المنازل بنجع أبو عصبة البالغ عدد سكانه، نحو 2000 نسمة، والواقع في شمال الكرنك، لاستكمال مسار طريق الكباش الفرعوني، وسط غضب بين الأهالي الرافضين لقرار الإزالة وقيمة التعويضات المعروضة عليهم.

 

ففي 31 مايو 2018 صدر  القرار الجمهوري رقم ٢٠١ لسنة ٢٠١٨، بشأن اعتبار مشروع نزع ملكية العقارات المتداخلة التي تعوق استكمال كشف مسار طريق الكباش وحرمه بالأقصر.
 


 

وفجر أمس الثلاثاء بدأت محافظة الأقصر عملية إزالة أكثر من 130 منزل للأهالى بنجع أبو عصبة بمشاركة لودرات وسيارات مجلس المدينة والحملة الميكانيكية بالمحافظة، وسيارات الإطفاء وتشكيلات الأمن المركزى، وذلك لاستكمال المشروع القومى لخدمة السياحة بمصر وجنوب الصعيد.

 

ويهدف مشروع الكباش الفرعوني الذي يربط معبدي الأقصر بالكرنك بطول 2700 متر، لتحويل الأقصر إلى متحف عالمي مفتوح، وتم الاتفاق على كافة التطويرات المطلوبة لكى يتم افتتاح المشروع العالمى نهاية العام الجارى.

 

وتعد منطقة نجع أبو عصبة المنطقة الأخيرة التي لم تتم إزالتها لإعادة الكشف عن طريق الكباش، والذي بدأ عام 2005 ضمن مشروعات خطة التنمية الشاملة لتطوير المحافظة، والتي تهدف لتحويل الأقصر إلى أكبر متحف عالمي مفتوح، وتم الانتهاء من تنفيذ 70% تقريبا من الأعمال الخاصة به حتى ثورة  25 يناير 2011.

 

وبعد عدة سنوات من التوقف في العمل بالمشروع، أصدر الرئيس عبدالفتاح السيسي تعليماته في عام 2017، باستئناف العمل بالطريق مرة أخرى بالتنسيق بين محافظة الأقصر ووزارة الآثار والهيئة الهندسية بالقوات المسلحة.

 

ووفقا للقرار الجمهوري رقم ٢٠١ لسنة ٢٠١٨، المنشور بالجريدة الرسمية في عدهها الصادر يوم 31 مايو،  يتم نزع ملكية العقارات المتداخلة التي تعوق استكمال كشف مسار طريق الكباش وحرمه بالأقصر، وذلك على مساحة ألف و ٩٤١ متر مربع بحوض المحكمة نمرة ٢ زمام ناحية الأقصر ومساحة فدان و١٨ قيراط و٤ أسهم بمنطقة نجع أبو عصبة بحوض برية الآثارات نمرة ٦٧ حديثًا و ١٦ قديمًا في الكرنك القديمة.

 

وتضمن القرار الاستيلاء بطريق التنفيذ المباشر على العقارات اللازمة لتنفيذ  المشروع، وأوضح اللواء أبو بكر الجندي، وزير التنمية المحلية سابقا، في المذكرة الإيضاحية للقرار، أن العقارات محل القرار المطلوب استصداره تقع ضمن الحيز العمراني، والمخطط الاستراتيجي العام لمدينة الأقصر المعتمد بقرار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية رقم 635 لسنة 2015، مضيفا أنه تم حصر الملاك الظاهرين للأراضي بمعرفة مديرية المساحة بالأقصر والذين وصلوا لـ91، بإجمالي المسطح فدان واحد، و18 قيراطا، و4 أسهم.

 

ولفت إلى أنه تم حصر الملاك الظاهرين بمعرفة مديرية المساحة بالأقصر من مبنى الصلاة للكنيسة الإنجيلية، إلى رقم 8 باسم نادي تابع للكنيسة الأرثوذكسية بإجمالي مسطح 1941.89 متر مربع.

 

وأكد أنه تم إيداع مبلغ 500 ألف جنيه تحت حساب تعويضات نزع الملكية بتاريخ 14 أغسطس الماضي 2017، بصفة مبدئية، وسيتم تقدير التعويض النهائي إعمالاً لحكم المادة السادسة من القانون رقم 10 لسنة 1990 بشأن نزع ملكية العقارات للمنفعة العامة فور صدور القرار.

 

وكانت مديرية المساحة بالأقصر قد أعلنت في وقت سابق بعد انتهاء جميع أعمال الحصر بالتعاون مع المحافظة عن كشف بأسماء ملاك العقارات الصادر بشأنها قرار الإزالة في 15 أبريل الماضي، على أن تنتهي فترة الإعلان يوم 14 مايو لتبدأ مرحلة الطعون على الملكية من يوم 15 مايو الحالي، ليتم بعد ذلك البدء في صرف التعويضات المقررة للمواطنين وفقا للقانون.

 

 

فيما يقول عدد من الأهالي، بحسب ما هو متداول على مواقع التواصل الاجتماعي، فإن عملية الإزالة تمت بشكل مفاجيء، فجر أمس الثلاثاء، رغم أنهم حصلوا على وعود بتأجيل الإزالة إلى بعد عيد الفطر المبارك، فضلا عن اعتراضهم على قيمة التعويضات المطروحة عليهم.

 

وكان محمد العماري أمين حزب مستقبل وطن بالأقصر والنائب عن المحافظة، قد التقى ومحافظ الأقصر مع وفد من الأهالي، للاستماع إلى مطالبهم المتمثلة في إرجاء عملية هدم المنازل لما بعد إجازة عيد الفطر، إضافة إلى زيادة القيمة المطروحة للتعويضات خاصة مع ارتفاع موجة الغلاء، مع مراعاة الروابط الأسرية لأهالي النجع، واقتراح بالنقل إلى مكان آخر قريب يسمى بنفس الاسم.

 

وبحسب جريدة الأهرام فإن عملية إخطار المواطنين بإخلاء منازلهم، قد بدأت منذ نحو عامين، عقب إعلان وزير الآثار الدكتور خالد العناني عن استئناف العمل بطريق الاحتفالات "طريق الكباش"، وتم تشكيل لجنة بمجلس الوزراء ومسئولي المحافظة لمناقشة المعوقات التي توقف استكمال كشف الطريق، وتوصلت إلى تكلفة تعويض نقل أهالي نجع أبو عصبة.

 

ويقول يحيى مأمون، أحد أهالي نجع أبو عصبة، إن النجع الذي يرجع لأكثر من ألف عام، تريد الدولة أن تزيله لاستكمال طريق الكباش، لافتا إلى أن التعويضات التي تم عرضها على الأهالي هي 2000 جنيه للمتر.

 

وأضاف مأمون عبر صفحته على فيس بوك :"يعنى اللى معاه عماره ١٠٠متر ياخد ٢٠٠الف ومع السلامه فى الشارع، وطبعا الناس رفضت الكلام ده الناس عايزه حقها مش اكتر، يقوموا يعملوا ايه يقفلوا جميع المداخل والمخارج بحيث يعزلوا نجع ابو عصبه عن الاقصر كلها، ويقتحموا النجع فى فجر اليوم ويزيلوا منازل الأهالي بالعافيه".

 

وبحسب تصريحات المحافظة فإنها أملاك دولة، إذ لا تتجاوز التعويضات قيمة الـ٤٠٠ ألف جنيه على سبيل المثال لمنزل مكون من٤ طوابق تسكنه ٤ أسر،  وهو الأمر الذي لا يتماشى مع الغلاء وارتفاع أسعار مواد البناء والإيجارات والعقارات.

 

وانتشرت دعوات على مواقع التواصل الاجتماعي بين أبناء قرية نجع أبو عصبة للتجمع، الجمعة القادمة، عقب الانتهاء من صلاة التراويح لبحث الوضع الحالي بعد هدم المنازل.

 

 

وجاء في نص الدعوة :"عوة للقاء العاجل يا اهل الكرنك..الى كل السادة اهالينا فى الكرنك القديم والجديد ولكل من يهتم من اهل الاقصر عامة ولاننا نمر بمرحلة خطيرة من التوابع فى أزمة اهلنا ابوعصبة والتى تتجدد يوما بعد يوم ولم يجدوا لهم سندا ولا ملجأ الا الله سبحانه وتعالى ووجب علينا الان ان يتدخل أصحاب الرأى والمشورة لدى القيادات التنفيذية لايقاف التصعيد المستمر ولما له من خطورة على ابناء عمومتنا وعلى الأمن العام وبعد أن تم اغلاق الأذان عن الاستماع إليهم وحتى نخرج من هذة الدائرة المغلقة".

 

وأضافت الدعوة :"وعليه ادعوكم جميعا لإيجاد الحل السلمى المناسب ولا ضرر ولا ضرار لان الحدبث لن يجدى حاليا على صفحات التواصل نظرا لخطورة الأحداث، وعليه أدعو لعقد لقاء مع اهلنا فى الكرنك يوم الجمعة القادم بديوان العائلة بالنجع التحتانى بجوار مسجد خالد ابن الوليد بعد صلاة التراويح للوصول إلى الحلول العاجلة وللتواصل مع القيادات التنفيذية والأمنية رحمة باهلنا فى نجع ابوعصبة وارجو من الجميع الهدوء حتى تنزاح تلك الغمة فى أيام الله المباركات 
وارجو الاهتمام ومشاركة المنشور"

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان